طرق علاج الشرخ الشرجي

الشق الشرجي عبارة عَنّْ تمزق مؤلم فِيْ بطانة فتحة الشرج بالقرب من فتحة الظهر حيث يخرج البراز، وغالبًا ما يوصف بالشعور بأنك مررت بكوب مكسور، ويمكن أن يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار وهُو أكثر شيوعًا عَنّْد الرضع والشباب كَمْا أن الإمساك عَنّْد الأطفال شائع عَنّْدهم مشكلة أو رضوض أو إصابة بالدموع تعرف بالشق الشرجي، ويمكن أن يسبب تمزق الجلد ألمًا شديدًا ونزيفًا أحمر فاتحًا أثناء وبعد حركات الأمعاء. فِيْ بعض الأحيان، يمكن أن يكون التمزق عميقًا بدرجة كافِيْة لكشف الأنسجة العضلية تحتها. عادة لا يكون الشق الشرجي حالة خطيرة. والمريض يتعافى منه فِيْ وقت قصير. اقرأ معَنّْا الآن عَنّْ علاج الشق الشرجي.

علاج الشق الشرجي

فِيْ معظم الحالات، يشفى التمزق من تلقاء نفسه فِيْ غضون أربعة إلَّى ستة أسابيع. فِيْ الحالات التي يستمر فِيْها الشق أكثر من ثمانية أسابيع، فإنه يعتبر مزمنًا. يمكن أن تعزز علاجات معينة الشفاء وتساعد فِيْ تخفِيْف الشعور بعدم الراحة إذا كانت الشقوق ناتجة عَنّْ الإمساك أو الإسهال. يمكنك تغيير بعض العادات لتقليل الضغط على القناة الشرجية. يمكن أن تساعد هذه الخطوات فِيْ تخفِيْف الأعراض وتعزيز الشفاء فِيْ معظم الحالات

  • اشرب الكثير من السوائل الخالية من الكافِيْين طوال اليوم (الإفراط فِيْ تناول الكحوليات والكافِيْين يمكن أن يؤدي إلَّى الجفاف).
  • لا تتجاهل رغبتك فِيْ الذهاب إلَّى المرحاض، فتأجيل حركة الأمعاء لوقت لاحق يمكن أن يؤدي إلَّى الإمساك، ويمكن أن يكون البراز أصعب ويمكن أن يسبب الألم والتمزق.
  • لا تجهد أو تجلس على المرحاض لفترة طويلة، لأن هذا يمكن أن يزيد الضغط فِيْ القناة الشرجية.
  • قم بتنظيف وتجفِيْف منطقة الشرج برفق بعد كل حركة أمعاء.
  • يمكن أن تساعد حمامات المقعدة أو حمامات الورك فِيْ التئام الشق الشرجي. نقع منطقة المستقيم مرتين أو ثلاث مرات يوميًا لمدة 10 إلَّى 15 دقيقة فِيْ حوض من الماء الدافئ يمكن أن ينظف فتحة الشرج ويحسن تدفق الدم ويريح العضلة العاصرة الشرجية.
  • اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف لتجنب الإمساك. يجب أن يكون هدفك هُو الحصول على 20 إلَّى 35 جرامًا من الألياف يوميًا. يمكنك زيادة تناول الألياف تدريجيًا عَنّْ طريق تناول المزيد
    • نخالة القمح.
    • نخالة الشوفان.
    • الحبوب الكاملة، بما فِيْ ذلك الأرز البني ودقيق الشوفان والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل والحبوب والخبز
    • البازلاء والفول.
    • الحمضيات.
    • عصير خوخ و برقوق.

    عادة ما تكون هذه العادات كافِيْة لعلاج معظم الشقوق الشرجية فِيْ غضون أسابيع قليلة إلَّى شهُور، ولكن إذا لم تكن كافِيْة وإذا استمرت الأعراض، فقد تحتاج إلَّى مزيد من العلاج. قد يوصي طبيبك بما يلي

  • النتروجليسرين الموضعي، الذي يساعد على زيادة تدفق الدم إلَّى الشق، يعزز الشفاء ويساعد على استرخاء العضلة العاصرة الشرجية. عادة ما يتم تطبيقه على القناة الشرجية مرتين يوميًا، يجب استخدام المرهم بشكل متكرر لمدة ستة أسابيع على الأقل أو حتى يلتئم الشق تمامًا.
  • قد تكون كريمات التخدير الموضعية مثل ليدوكائين هِيْدروكلوريد مفِيْدة فِيْ تسكين الألم.
  • حقن توكسين البوتولينوم من النوع أ (البوتوكس) لشل العضلة العاصرة الشرجية وتخفِيْف التشنجات.
  • يمكن أن تساعد أدوية ضغط الدم، مثل حاصرات قنوات الكالسيوم، عَنّْ طريق إرخاء العضلة العاصرة وزيادة تدفق الدم إلَّى المسيل للدموع. يمكن تناول هذه الأدوية عَنّْ طريق الفم أو وضعها موضعياً. يمكن استخدامها عَنّْدما يكون النتروجليسرين غير فعال أو يسبب آثارًا جانبية كبيرة.
  • الملينات هِيْ نوع من الأدوية التي يمكن أن تساعدك على إخراج البراز بسهُولة أكبر. تساعد هذه الأدوية البراز على الاحتفاظ بالسوائل، مما يجعله أكثر ليونة وأقل عرضة للجفاف. قد يوصي طبيبك ببدء العلاج بجرعة منخفضة وزيادتها تدريجياً كل بضعة أيام. أيام حتى يمكنك السعال. طرية كل يوم أو يومين.
  • جراحة. إذا كان لديك شق شرجي مزمن يقاوم العلاجات الأخرى، أو إذا كانت أعراضك شديدة، فقد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية تسمى بضع العضلة العاصرة الداخلية الجانبية، والتي تتضمن قطع جزء صغير من العضلة العاصرة الشرجية لتقليل التشنج والألم. وتعزيز الشفاء.
  • لقد وجدت الدراسات أن الجراحة أكثر فعالية من أي علاج طبي للشق الشرجي المزمن. ومع ذلك، فإن الجراحة تنطوي على خطر ضئيل للتسبب فِيْ سلس البول. أدناه سوف نتعرف على أعراض التئام الشق.

    علامات التئام الشق

    تشمل علامات التعافِيْ من الشق الشرجي ما يلي

    • يتم تقليل الألم أثناء حركات الأمعاء.
    • بعد حركة الأمعاء، لن تلاحظ وجود دم على البراز أو ورق التواليت.
    • يلتئم الجرح فِيْ الجلد حول فتحة الشرج بشكل واضح.
    • سيختفِيْ الإحساس بالحكة والحرق.

    الهدف من علاج الشق الشرجي هُو تخفِيْف الألم وعدم الراحة وشفاء البطانة الممزقة. إذا كانت لديك أي مخاوف بشأن الشق الشرجي الذي لن يلتئم على الرغم من تجربة العلاجات المنزلية، فاتصل بطبيبك لتحديد العلاج المناسب لك ومعرفة ما إذا كنت بحاجة إلَّى مزيد من الاختبارات.

    اقرأ المزيد من الموضوعات الصحية على Supermama.

    اترك تعليقاً

    error: Content is protected !!