ما العبرة والعظة التي نستفِيْدها من قِصَّة نوح مع قومه

ما هُو الدرس والخطبة التي نتعلمها من قِصَّة نوح وقومه

ما هُو الدرس والخطبة التي نتعلمها من قِصَّة نوح وقومه

والجدير بالذكر أن كل الأمم عانت من الجهل والظلمة والضلال قبل أن ينزل الرسول يهديها. منذ أن خلق الله سيدنا آدم، كانت الأرض تعج بالفساد وأرسل الله أنبياء ليهتدوا ويغيروهم. من طريق الظلمات إلَّى النور وعبادة الإله الواحد.

والجدير بالذكر أن الله أرسل سيدنا نوحًا إلَّى قرية كان أهلها يعبدون الأصنام، حيث أرسله الله ليقودهم.

  • وقد اتفق جميع الأنبياء والمرسلين على نفس الهدف الذي أرسلوا من أجله، وهُو هداية الناس لعبادة الله الواحد وترك الكفر، كَمْا جاء فِيْ قوله تعالى

    {يا شعبي اعبدوا الله ما عَنّْدكَمْ إله إلا هُو.}[سورة هُود الآية84].

  • لا تمل فِيْ الحديث واستخدم العديد من أساليب الإقناع والتنويع فِيْما بينها حتى يقود الناس.
  • تحلى بالصبر عَنّْد دعوتهم للخيرات، لأن نوح كان يصلي من أجل قومه منذ 950 عامًا ولم يتعب أو يتعب، وهذا أمر الله له.

    {وأرسلنا نوحًا إلَّى قومه، فمكث معهم ألف سنة، أقل من خمسين سنة. ثم اجتاحهم الطوفان.}[سورة العَنّْكبوت الآية14].

  • استعينوا دائمًا بعون الله فِيْ جميع الأمور الدينية والدنيوية كَمْا جاء فِيْ قوله تعالى

    {وقال اركبوا فِيْها بسم الله هديها ورسامها. ربي غفور رحيم}[سورة هُود الآية41].

  • سأل الله العلي البركات والرزق عَنّْد دخول الأماكن أو البيوت والمساكن

    {وقل يا رب أنزلني إلَّى مكان مبارك وأنت خير النسل.[سورة المؤمنون الآية29].

  • يجب أن نتطلع إلَّى الله القدير عونًا ومساعدة ودعمًا فِيْ كل حياتنا لأنه خالق الكون وقادر على كل شيء.
  • الاستعانة بالأدلة العلمية فِيْ إثبات الحقائق بقوله

    {تعالى أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا 15 وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا 16 وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا 17 ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا 18 وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا 19}[سورة نوح الآية15].

  • وهكذا نذر وتحذير من ابتعد عَنّْ سبيل الله وسبيل الحق لئلا يبرزهم العذاب فِيْ قوله تعالى

    {لقد أرسلنا نوحًا إلَّى قومه ليحذر قومك قبل أن يصيبهم عذاب أليم (1)}[سورة نوح الآية1].

  • استغل الوقت قبل فوات الأوان للتحذير من عقاب الله.
  • للموت وقت معين لا يعلمه إلا الله القدير. لذلك يجب أن نستغفر والتوبة. هُو قال

    {يغفر لك خطاياك ويؤخرك إلَّى الدهر المعين.[سورة نوح الآية4].

دروس من قِصَّة نوح

بعد تعلم ما هُو الدرس والخطبة التي حصلنا عليها من قِصَّة نوح مع قومه، نحتاج إلَّى التعرف على بعض الدروس من قِصَّة سيدنا نوح مع قومه عَنّْدما أرسله الله ليقودهم. من أهم هذه الدروس ما يلي

  • الأمر بالمعروف والنهِيْ عَنّْ المنكر وإرشاد الناس إلَّى طريق الحق.
  • الجلال والغطرسة يهلكان الإنسان وعذابًا شديدًا يوم القيامة، كَمْا قال الله فِيْ كتابه

    {حقًا، فِيْ كل مرة دعوتهم فِيْها أن يغفروا لهم، كانوا يضعون أصابعهم فِيْ آذانهم، ويغطون ملابسهم، ويعطشون.}[سورة نوح الآية7].

  • استغفر باستمرار وارجع إلَّى الله.
  • طريق ليس مرصوفًا دائمًا بالورود والسهُولة، ولكن يمكن أن يكون مليئًا بالعديد من العقبات التي يجب التغلب عليها فِيْ طلب عون الله.
  • الذنوب والخطايا والخطايا هِيْ التي تقود الإنسان إلَّى عذاب شديد.
  • يجب على المرء دائمًا أن يصلي من أجل عائلته وأحبائه.
  • الثقة بالله والثقة به تصنع المعجزات وتحقق المستحيل.
  • الإخلاص التام فِيْ تقديم الصدق.
  • الاجتهاد والاجتهاد فِيْ العمل وبذل كل جهد وكل ما فِيْ وسعه لتحقيق أمر الله.
  • الصلاة هِيْ وسيلة للخلاص قبل دخول النار.
  • إن نهاية الصبر هِيْ دائما الخلاص من العذاب والدمار.

إلَّى أي بلد أرسل سيدنا نوح

بعد التعرف على الدرس والخطبة التي تعلمناها من قِصَّة نوح وقومه، تجدر الإشارة إلَّى أن القرية التي أرسل نوح الله نوح لقيادها كانت موجودة فِيْ بلاد ما بين النهرين، والتي اشتهرت بعبادة موهِيْل والطغاة.

معجزة نوح

بعد تحديد الدرس والخطبة التي نتعلمها من قِصَّة نوح مع قومه، لا بد من معالجتها

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!