شعر تويتر حزين يبكي عَنّْ الحب لنزار قباني

نزار قباني شاعر سوري. عُرف هذا الرجل بأنه أفضل من كتب الحب وغزل الشعر فِيْ العصر الحديث. وسار كثير من المغنين على مثال الشاعر فقاموا بتأليف قصائده وخلق أعمال فنية جميلة. أشهر الأعمال الشعرية لحنها الفنان الشهِيْر كاظم الساهر. ومن أشهرها هل تشك صباحك سكر كل عام انت حبي قل احبك زاد حبك ياسمين ياسمين حبي و مطر و اشعار اخرى كثيرة غناها اشهر مطرب الشرق الاوسط و للشاعر الشهِيْر العديد من القصائد الحزينة التي نتحدث عَنّْ الانفصال والانطلاق والمسافة، وفِيْ هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكَمْ أيها الداعمون الأعزاء موضوع شعر قصير حزين يبكي من أجل الحب لنزار قباني، وفِيْ هذا الموضوع سنضع بين أيديكَمْ مقتطفات مختارة من أقوى أقوال الشاعر نزار قباني.

قصيدة عَنّْي وحزن

أصبحت مدمنًا على أحزاني

كنت أخشى ألا أحزن

لقد طعَنّْت ألف مرة

لقد كان مؤلمًا لدرجة أنهم لن يطعوني

لقد لعَنّْت بكل اللغات

وكان يقلقني ألا ألعَنّْنا

وعلقت قصائدي على الحائط

وكانت إرادتي

نرجو ألا ندفن

كل الدول متشابهة

لا أرى نفسي هناك

أنا لا أرى نفسي هنا

وجميع النساء متماثلات

جسد مريم فِيْ الظلام مثل مينا

لم يكن شعري لعبة حمقاء

أو رحلة على سطح القمر

اقول الشعر – سيدتي –

لمعرفة من أنا

السادة المحترمون

أنا مسافر على متن قطار يبكي

هل يسافر الشعراء بشكل مختلف عَنّْ قطارات الطوارئ

أفكر فِيْ اختراع الماء

الشعر يجعل كل حلم ممكنا

وأنا أفكر فِيْ اختراع ثدي

حتى تأتي صحراء عرق السوس ورائي

أفكر فِيْ اختراع الفلوت

حتى يأكل الفقراء بعدي (Meghna)

لو أخذوا من يدي موطن طفولتي

هذا جعل القصيدة منزلًا

السادة المحترمون

السماء كريمة جدا

لكن الصرافِيْن الذين يشاركوننا تراثنا

تقاسموا أراضينا

وشاركوا أجسادنا

لم يتركوا لنا شبرًا واحدًا

السادة المحترمون

لقد حاربت حقبة لا مثيل لها فِيْ قبحها

وفتحت الجرح المتقيح لقبيلتي

لا يهمنى

مع كل الصقارين

وجميع كتبة المحكَمْة

وكل من حولوا الكتابة إلَّى حرفة

مثل الزنا

السادة المحترمون

آسف إذا أزعجتك

ليس عليّ أن أبشر بتوبتي

هذا أنا

هذا أنا

هذا أنا

يمكنك قراءة المزيد شعر حزين عَنّْ العيد

القصيدة التي يريدها لا تأتي

تلك الرسائل البطيئة بيننا

الأفضل لها .. الأفضل لها .. أن تنقطع

لو كلامك عمالة قسرية

لا تكتب. الحب ليس هدية

قرأت ما كتبته لكني لا أراه

بصرف النظر عَنّْ الشتاء والبرد المخيف …

عفوية كوني. خلاف ذلك، اخرس

لقد سئمت من حديثك اللطيف

الشعور بالحجر .. لن يتغير

أتحدث إلَّى الموتى، لكنهم لا يسمعون

يا لها من أعذار سخيفة تصنعها

لو استطعت إقناعهم

منذ عام وأنا خلف ستائرى

أنا أنتظر الصيف الذي لن يعود ..

لدي أربعة أحرف فقط

بقي – كَمْا تبين – أربعة أحرف.

هذا هُو مكتب البريد. أو أجزاء من العاطفة

لقد خدعت. لن ينخدعَنّْي مرة أخرى.

أكسل، امرأة … تكتب رسالة

يا هذا الوهم الذي لا يمكنني الاكتفاء منه …

تعبت من حبك … وبريدك

أريد أن أنسى ألمكَمْا معًا.

لا تتعب يدك الرقيقة. انا

أخشى أن تتأذى البلورة.

سأوفر عليك عَنّْاء الحروف ..

كان كل شيء نفاق … ومزيف

الرسالة فِيْ قلبي نزيف مستمر

والحرف الذي لديك … لا يتجاوز إصبعك

قالت له القصيدة

هِيْ أخبرته

هل تحبني عَنّْدما اكون اعمى

وهناك العديد من الفتيات فِيْ العالم

حلوة وجميلة ومثيرة

أنت لا شيء سوى مجنون

أو أشفق على العيون العمياء

هُو قال

أنا فِيْ حالة حب حبي

لا أتمنى لعالمي

حتى تصبح زوجتي

أعطاني الله المال

ولا أعتقد أن التعافِيْ مستحيل

قالت

إذا أعدت لي بصري

سأكون راضيا عَنّْك يا مصيري

سأقضي حياتي معك

لكن..

من يعطيني العيون

ويبقى كل ليلة

وذات يوم هرع إليها

أبشر، وجدت متبرعًا

وسترى ما خلقه الله وخلقه

وستفِيْ بوعدك لي

وستكونين زوجتي

واليوم فتحت عينيها

وقف ممسكاً بيدها

رأته

سمعت صراخها

هل انت ايضا اعمى !

وبكى سوء حظها

هُو قال

لا تحزن يا حبيبتي

ستكون عيني ودليل

متى تكونين زوجتي

قالت

أنا أتزوج رجل أعمى

اليوم أصبحت مشرقة

لذلك بكى

قال سامحني

من أنا لكي أتزوجني

ولكن

قبل أن تتركني

أريدك أن تعدني بذلك

لرعاية عيني جيدا

يمكنك قراءة المزيد الشعر الحزين تويتر

قصائد مصورة

بكيت وهل يعمل القلب بكاء صدق نزار قباني حين قال

يمكنك قراءة المزيد شعر بدوي حزين

هنا أعزائي متابعينا ومتابعي موقع الحلم وصلنا إلَّى ختام مقال اليوم وتحدثنا ودارت حديثنا حول شعر قصير حزين من البكاء على الحب لنزار قباني. لقد جمعَنّْا لكَمْ كَمْية كبيرة جدا ومجموعة ضخمة من روائع نزار قباني. فقرة منها قصيدة عَنّْي وعَنّْ الحزن وفِيْ الفقرة الثانية قدمنا ​​القصيدة التي لن تأتي وتريد وفِيْ الفقرة الثالثة القصيدة التي قالتها وانتهِيْنا حديثنا بفقرة مصورة قصائد إذا أردت هذا الموضوع، من فضلك لا تنسى مشاركته مع أصدقائك على الشبكات الاجتماعية.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!