إذا أصيب المسلم بمصيبة فِيْ نفسه أو ماله أو غير ذلك، يكون تصرفه صحيحاً موافقا للشرع بـ

إذا أصاب المسلم بلاء فِيْ نفسه أو فِيْ ماله أو غيره، فإن سلوكه صحيح وموافق للشريعة. صحيح طبقًا للقانون حيث ظهر هذا السؤال كثيرًا فِيْ محرك بحث Google مؤخرًا، لذلك لم يجد الكثير من الأشخاص الإجابة الصحيحة والصحيحة، ومن خلال مقالتنا على موقعَنّْا الموقع ويكي نقدم لك الزوار والمتابعين من خلال بضعة أسطر

إذا أصيب المسلم بضرر فِيْ نفسه أو ماله أو غيره، كان سلوكه صحيحًا ووفقًا للشريعة.

أهلاً بكَمْ فِيْ الموقع ويكي الذي يتميز بسرعة الإجابة على أسئلتكَمْ فِيْ جميع المجالات. يسعدنا دائمًا أن نقدم لك فِيْ موقعَنّْا حل جميع الأسئلة التربوية والثقافِيْة والعلمية التي تجد صعوبة فِيْ الإجابة عليها، لذلك سنعرض لك هنا حل السؤال //

إذا أصيب المسلم بضرر فِيْ نفسه أو ماله أو غيره، كان سلوكه صحيحًا ووفقًا للشريعة.

والجواب الصحيح هُو //

بالصبر والحساب

وهذا هُو جواب السؤال إذا أصاب المسلم بلاء فِيْ نفسه أو ماله أو غيره، فسلوكه صحيح ومشروع. نتمنى لكَمْ التوفِيْق والنجاح المستمر طلابنا المجتهدين والمكرمين.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!