عدد ساعات استخدام الجوال للاطفال

عدد ساعات استخدام الأطفال للهاتف المحمول

يتخذ بعض الآباء بعض القرارات بإهمال فِيْما يتعلق باستخدام أطفالهم الصغار للهاتف المحمول وهذا الإهمال يتسبب فِيْ معاناة الطفل كثيرًا ووفقًا لما ورد فِيْ صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإن عدد الساعات المسموح بها لطفل يبلغ من العمر 3 سنوات لاستخدام الهاتف فِيْ ساعة واحدة خلال النهار.

إذا استخدم الطفل الهاتف المحمول لأكثر من هذه الساعة المسموح بها، فإن هذه المشكلة تؤثر عليه بشكل سلبي، خاصة فِيْما يتعلق بالجانب السلوكي، ووفقًا للاستنتاجات التي توصل إليها العلماء فِيْ هذا المجال، غالبًا ما يعاني الأطفال من سن 3-5 سنوات. من اضطرابات السلوك والمشاكل النفسية نتيجة الجلوس لفترة طويلة مع الهاتف المحمول.

فِيْما يلي بعض النقاط التي نشرح فِيْها المخطط الذي يمكن استخدامه لتحديد عدد ساعات استخدام الأطفال للهاتف المحمول.

  • يجب منع الأطفال الذين تقل أعمارهم عَنّْ 18 شهرًا نهائيًا من الوصول إلَّى الهاتف.
  • يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهرًا وسنتين مساعدة والديهم فِيْ استخدام الهاتف، بشرط أن يكون للأغراض التعليمية فقط.
  • يمكن للطفل الذي يبلغ من العمر 2-5 سنوات الحصول على الهاتف لمدة ساعة واحدة فِيْ اليوم، ولكن لا يمكن ترك الهاتف بالكامل على الطفل، ولكن يجب على الوالدين التعرف على جميع البرامج والألعاب التي يستخدمها الطفل. لرصد وشرح المحتوى للطفل.
  • يُسمح للطفل الذي يتراوح عمره بين 6 و 12 عامًا باستخدام الهاتف المحمول لمدة ساعتين يوميًا ويجب مراقبة المحتوى الذي يصل إلَّى الطفل من خلال استخدامه للتأكد من أنه محتوى مناسب.
  • يمكن للأطفال الذين تزيد أعمارهم عَنّْ 12 عامًا استخدام الهاتف لمدة 3 ساعات فقط فِيْ اليوم.

المحمول الضرر النفسي للطفل

بعد توضيح عدد ساعات استخدام الهاتف المحمول عَنّْد الأطفال، سننتقل لتوضيح الضرر النفسي الذي يمكن أن يحدث للطفل من خلال استخدامه المتكرر للهاتف المحمول. اكتشف العلماء اليابانيون من خلال دراستهم من سلوك 1642 أن هناك علاقة وثيقة بين الاستخدام المتكرر للهاتف المحمول وتعريض الطفل لمشاكل سلوكية.

معتبرا أن إدخال استخدام الهُواتف المحمولة فِيْ حياة الطفل الصغير، خاصة فِيْ سن ما قبل المدرسة، يعتبر أمرًا خطيرًا للغاية ولا يمكن الاستهانة به، حيث يؤدي إلَّى تطور بعض السلوكيات الخاطئة لدى الطفل. يمكن أن يؤدي استخدام الهاتف فِيْ بعض الحالات إلَّى إعاقة النمو النفسي والصحي للطفل.

كَمْا أن هناك العديد من الدراسات التي تشير إلَّى أن هناك الكثير من الضرر الذي يمكن أن يحدث لدماغ الطفل الصغير بسبب الترددات العالية التي تنتج عَنّْ استخدام الهُواتف المحمولة، ووفقًا لما نشرته الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن المخاطر من الأطفال الذين يستخدمون الهُواتف المحمولة التالية

  • الاستخدام المفرط للهاتف يسبب السمنة لدى الطفل بسبب الجلوس الإضافِيْ وقلة حركة الطفل الذي يستخدم الهاتف مقارنة بالأطفال الآخرين.
  • يمكن أن يسبب الاستخدام المفرط للهاتف الأرق لدى الطفل.
  • وفقًا للدراسات الأكاديمية التي أجريت على الأطفال، يتسبب استخدام الهاتف فِيْ إلهاء الطالب وضعف الأداء الأكاديمي.
  • باستخدام الهاتف المحمول، يمكن أن يتعرض الطفل للتنمر، مما قد يؤدي لاحقًا إلَّى تدمير نفسية الطفل.
  • إن استخدام الهاتف المحمول من قبل الطفل يعيق عملية التواصل الناجح مع البيئة ويجعل من المستحيل على الطفل إقامة علاقات اجتماعية مع زملائه، على سبيل المثال.

بسبب هذه الأضرار النفسية الناجمة عَنّْ استخدام الهاتف المحمول من قبل الطفل، من الضروري توخي الحذر بشأن عدد ساعات استخدام الهاتف المحمول من قبل الأطفال.

السن المناسب لمنح طفل هاتف محمول

بعد التعرف على عدد ساعات استخدام الهاتف المحمول عَنّْد الأطفال، ننتقل للإجابة على سؤال البعض عَنّْ السن المناسب لمنح الطفل هاتفًا محمولًا، بينما لا يوجد عمر محدد للإجابة على هذا السؤال. والتي يمكن وصفها بأنها السن المناسب للطفل لبدء استخدام الهاتف.

لا يمكننا الاعتماد على العمر وحده لتحديد الوقت المناسب للطفل لاستخدام الهاتف. بل يجب أن يعتمد على مستوى النضج الذي وصل إليه الطفل. يمكن أن يكون العمر المثالي الذي يمكن للطفل أن يبدأ فِيْه استخدام هاتفه الشخصي بأمان 12 أو 13 عامًا على الأقل.

التطبيقات التي تسمح للآباء بالتحكَمْ فِيْ استخدام أطفالهم للهُواتف

بعد التعرف على عدد ساعات استخدام الأطفال للهاتف المحمول، نقدم لك مجموعة من التطبيقات التي يمكن للوالدين استخدامها للتحكَمْ فِيْ استخدام أطفالهم للهاتف المحمول، وأهمها

1- التطبيق

يساعد هذا التطبيق الآباء على التحكَمْ فِيْ كَيْفَِيْة استخدام أطفالهم للهاتف، حيث يمكن للوالدين من خلاله إغلاق بعض التطبيقات برمز سري وعدم ترك أي تطبيقات مفتوحة على الهاتف باستثناء تلك المناسبة للاستخدام من قبل الطفل. ومن الأمثلة على هذه البرامج Youtube kids، بالإضافة إلَّى بعض الألعاب للأطفال.

هذا التطبيق متاح لجميع مستخدمي الأجهزة التي تدعم نظام التشغيل Android، ولكنه غير متاح لمستخدمي iPhone، ولكن على الرغم من ذلك، يمكن للوالدين الاستمتاع بنفس الميزات من خلال قيود الرقابة الأبوية فِيْ نظام التشغيل.

2- تطبيق

يمنح هذا التطبيق الآباء ميزة ربط هُواتفهم المحمولة بهُواتف أطفالهم المحمولة وبالتالي يمكن للوالدين مراقبة المحتوى الذي يحصل عليه الطفل أثناء استخدام الهاتف، ومن أهم ميزات هذا التطبيق أنه متاح لكل من Android و iPhone المستخدمين ويسمح أيضًا

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!