شكل الألماس فِيْ الصخور

تشكيل الماس فِيْ الصخور

الماس هُو نوع من الأحجار الكريمة التي تشتهر فِيْ جميع أنحاء العالم بلمعانها وبريقها وصلابتها. كَمْا تم استخدامه فِيْ صناعة المجوهرات باهظة الثمن. السبب الرئيسي لارتفاع سعره هُو أنه لا يوجد فِيْ الأرض بكثرة مثل الأنواع الأخرى من الصخور بسبب نقص العوامل التي تؤدي إلَّى تكوينه.

والذي يمثله ثوران نوع نادر من البراكين يسمى دياترموم، والذي نتج عَنّْه كَمْية كبيرة من الصهارة أو الحمم البركانية، والتي تضم العديد من أنواع الصخور، وأهمها الكَمْبرلايت.

وذلك لاحتوائه على العديد من المعادن الثمينة مثل العقيق والماس والزبرجد وما إلَّى ذلك. وتجدر الإشارة إلَّى أن الماس له أنواع عديدة، لذلك من خلال الفقرات التالية سنتعرف على شكل وخصائص كل نوع فِيْ الصخور

أولاً الماس الطبيعي

فِيْما يتعلق بتحديد شكل الماس فِيْ الصخور، تجدر الإشارة إلَّى أن هذا النوع هُو شكل تقريبي من الماس الذي لم يخضع لأي معالجة صناعية، علاوة على أنه عديم اللون ومكلف مقارنة بأنواع الماس الأخرى. .

ثانياً الماس الطبيعي الملون

يعتبر هذا النوع من الماس من أندر أنواع الماس التي يمكن العثور عليها فِيْ العالم، وهُو ما يفسر سبب ارتفاع سعره عَنّْ الأنواع الأخرى، ويمكن العثور على الماس الطبيعي واحد فقط من بين آلاف الألماس بالإضافة إلَّى حَقيْقَة أنه تتميز العديد من الأنواع الجذابة والملفتة للنظر.

والتي تتمثل بألوان الأحمر والأصفر والبنفسجي والأخضر والأزرق، بالإضافة إلَّى الألوان المحايدة الأبيض والرمادي والأسود والأصفر والوردي والأحمر التي يتم شرائها منه على نطاق واسع.

ثالثا قطع الماس

فِيْما يتعلق بتحديد شكل الماس فِيْ الصخور، تجدر الإشارة إلَّى أن هذا النوع من الماس الطبيعي يتم استخراجه من الأرض ويحتوي على العديد من الشوائب التي تؤثر على مظهره العام، لذلك يخضع لبعض المعالجات الصناعية لتحسين شكله. لبيعه فِيْ السوق.

يتم ذلك عَنّْ طريق استخدام مادة تسمى مادة التقنيع التي تخفِيْ كل الترسبات الموجودة فِيْ الألماس وتعطيها شكلًا ولمعانًا أكثر جاذبية، ولكن تجدر الإشارة إلَّى أن هذا النوع من الألماس أرخص سعرًا من الماس الطبيعي.

رابعاً الماس المزروع فِيْ المختبر

استمرارًا للحديث عَنّْ شكل الماس فِيْ الصخور، نذكر أنه مع التطورات التكنولوجية التي حدثت فِيْ هذا الوقت، تم إنتاج نوع من الماس يسمى الماس المزروع فِيْ المختبر أو الماس الصناعي عَنّْ طريق تسريع عملية تكوين الماس الطبيعي. فِيْ المختبر.

كَمْا يصعب التمييز بينه وبين النوع الأصلي من الماس بسبب التشابه الكبير فِيْ تركيبتهما الكيميائية، وهناك طريقتان لإنتاج هذا النوع من الماس، وهما كالتالي

1- تحضير العوامل

يتم تحقيق ذلك من خلال تعريض بذرة الماس الطبيعية لنفس درجة الحرارة المرتفعة والضغط العالي الذي تحتاجه للسماح لبلوراتها بالتشكل والنمو. وتجدر الإشارة إلَّى أنه لا يوجد عدد محدد من الماس الذي سيتم إنتاجه بهذه الطريقة، ولا توجد طريقة لمعرفة إلَّى أي مدى سينمو الماس.

2- ترسيب البخار الكيميائي

تتم هذه العملية عَنّْ طريق وضع نوع من المواد المقاومة لدرجات الحرارة المرتفعة أو الماس الخام فِيْ حجرة مفرغة بهُواء جوي ثم إضافة أنواع معينة من الغازات أو مادة الكربون مما يؤدي إلَّى تسريع عملية التبلور والتشكيل ذات شكل مشابه للماس الطبيعي.

الفرق بين الماس الطبيعي والاصطناعي

الآن بعد أن تعرفنا على أنواع الماس، نحتاج إلَّى مناقشة كَيْفَِيْة معرفة الفرق بين الماس الطبيعي والماس الاصطناعي وسنشرحها على النحو التالي

  • يقتصر قطر الماس الطبيعي على 1.5 قيراط وليس أكثر، فِيْ حين أن قطر الماس الاصطناعي أكبر بكثير.
  • الزجاج الطبيعي لا يخدش، بينما الزجاج الصناعي يخدش.
  • لا يحتوي الماس الطبيعي على أي شوائب يمكن تمييزها عَنّْ وجودها فِيْ الماس الصناعي باستخدام عدسة مكبرة وإذا لوحظ وجود أي رقائق كربون أو خطوط بيضاء.
  • هناك العديد من الألوان التي تميز الماس الطبيعي، لكن الماس الصناعي يقتصر على الأصفر والوردي والأبيض والأزرق.
  • يمكن أيضًا وضع الماس على صحيفة أو كتاب. إذا تمكن القارئ من قراءة جميع الكلمات الموجودة عليها، فهذا يعَنّْي أن الماس اصطناعي، ولكن إذا لم يتمكنوا من القراءة، فهذا يعَنّْي أن الماس طبيعي.
  • من مزايا الألماس الطبيعي أنها ثقيلة، فإذا وضعتها فِيْ الماء فإنها ستغرق فِيْ القاع، على عكس الألماس الصناعي الذي يطفو على السطح.

استخدام الماس الصناعي

بالإضافة إلَّى استخدام الماس فِيْ صناعة المجوهرات، هناك العديد من الاستخدامات الأخرى للماس التي لا تقل أهمية عَنّْ استخدامها فِيْ الصخور، وهِيْ تتمثل فِيْ الفقرات التالية

  • تلميع الأحجار الكريمة ينتج الماس الكثير من الغبار، مما يساعد على إعطاء لمعان كبير لأنواع الأحجار الكريمة الأخرى، مما يمنحها لمعانًا عاليًا ومميزًا.
  • علاج السموم يحتوي الماس على العديد من العَنّْاصر المفِيْدة للإنسان، ويستخدم فِيْ علاج السموم التي تدخل الجسم، ويمكنه أيضًا علاج بعض الأمراض الأخرى، ولكن تجدر الإشارة إلَّى أنه لا يوجد دليل علمي يثبت ذلك حتى الآن.
  • النقش والقطع الماس هُو حجر كريم ذو صلابة عالية، لذلك يمكن استخدامه عَنّْد قطع أنواع أخرى من الأحجار الكريمة أو قطع الزجاجات.
  • التطبيقات الإلكترونية من خصائص الماس قدرته على امتصاص درجات الحرارة المرتفعة، لذا فقد تم استخدامه فِيْ التطبيقات الإلكترونية لمنع درجات الحرارة المرتفعة من الوصول إلَّى الأجهزة لمنع تلفها.
  • النقش على الحجر يستخدم الماس لنقش الأحجار الصلبة مثل الكوارتز والجرانيت ويمكن استخدامه لنقش مجموعة متنوعة من المعادن.
  • تصنيع الأسلاك هناك نوع خاص من الأسلاك يسمى سلك التنجستن يستخدم فِيْ تصنيع الأجهزة البصرية المختلفة ويشارك معدن الماس فِيْ تصنيعه.
  • صناعة مستحضرات التجميل يستخدم الماس فِيْ إنتاج العديد من مستحضرات التجميل باهظة الثمن لما لها من خصائص مفِيْدة للغاية للبشرة وتقليل ظهُور التجاعيد.
  • علاج المكفوفِيْن هناك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي يتم اختبارها حاليًا على البشر لمحاولة استخدام الماس فِيْ علاج المكفوفِيْن لما له من فوائد عاكسة للضوء.
  • مكبرات الصوت ينتج عَنّْ وضع طبقة رقيقة من الماس على الطبقة الداخلية للسماعات صوتًا عاليًا ونقيًا وواضحًا.
  • آلات الحفر والتنقيب يستخدم الماس فِيْ تصنيع الآلات

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!