اسم ذكر السلحفاة وكَيْفَ يعيش حياته

هناك العديد من الأنواع التي تنتمي إلَّى رتبة السلاحف وتنتمي إلَّى فئة الزواحف فِيْ الفقاريات الشعبة، التي تقع تحت مملكة الثنائيات المتماثلة فِيْ مملكة الحيوان. بعضها، كَمْا يظن البعض، يعتبر جزءًا من هِيْاكلها العظمية، وهذا الدرع الصلب الذي يغطي جسم السلحفاة لا يشبه جلد أي من الزواحف الأخرى، حيث يتكون من سلسلة من العظام والغضاريف التي تحتوي على الأجزاء الأخرى من جسم السلحفاة، واليوم سنلقي مزيدًا من الضوء على اسم السلحفاة وتزاوجها وتغذية السلاحف والمعلومات الأخرى المتعلقة بالسلاحف ؛ لذا تابعونا.

ذكر السلحفاة

الغيلم هُو الاسم الذي يُعرف به ذكر السلحفاة باللغة العربية، وقد يبدو فِيْ البداية أن تحديد جنس السلحفاة أمر صعب للغاية. ذكر وأنثى السلاحف من خلال ما يلي

  • استكشاف الصدف الجزء السفلي، أو الجثة، من قوقعة الغول مميزة من حيث أنها مقعرة فِيْ الشكل لأنها تنحني قليلاً إلَّى الداخل، مما يسمح للغول بأن يتناسب أكثر مع قوقعة الأنثى أثناء التزاوج.
  • فحص مجرور فتحة أو مجرور السلحفاة الذكر أقرب إلَّى طرف الذيل، بينما مجرور الأنثى أقرب إلَّى القوقعة من الذيل.
  • فحص الذيل ذيل ذيل السلحفاة أطول وأسمك من ذيل الأنثى.
  • فحص المخالب تتميز مخالب الأرجل الأمامية للسلحفاة الذكر بأنها أطول من مخالب الأنثى لأنها تستعملها عَنّْد التزاوج مع الإناث.
  • فحص لون العين عادة ما تكون عيون ذكر السلحفاة أو الغول حمراء أو برتقالية، بينما تميل عيون السلحفاة إلَّى اللون الأصفر أو البني الفاتح.
  • تحقق من لون السلحفاة لدى الذكر علامات برتقالية وحمراء على وجهه وسيقانه الأمامية أكثر إشراقًا من الأنثى.
  • للمزيد يمكنك أن تقرأ معلومات عَنّْ السلاحف

    تزاوج السلحفاة

    • يختلف موسم تزاوج السلاحف من نوع لآخر حسب البيئة التي تعيش فِيْها السلاحف، كَمْا يختلف عمر النضج الجنسي من نوع لآخر. هناك أنواع يمكن أن تتزاوج بعد بضع سنوات، بينما تحتاج الأنواع الأخرى إلَّى 50 عامًا لتصل إلَّى سن التزاوج والنضج، ويتنافس ذكور السلاحف على حق التزاوج مع الأنثى، وتتطلب عملية التزاوج التعاون الكامل مع الأنثى بسبب وجود قوقعة يمكن أن تعيق التزاوج وتختلف طقوس الخطوبة والتزاوج بين أنواع مختلفة من السلاحف، لكن التزاوج يحدث دائمًا عَنّْ طريق ربط ذيل الأنثى والغيلم بحيث يمكن للقضيب أن يمر عبر الغليم داخل عباءة الأنثى.

    إطعام السلاحف

    • السلاحف ليس لها أسنان، لذلك فهِيْ تستخدم الحافة الحادة لأفواهها للعض وجمع الطعام، وكل السلاحف تصنف على أنها آكلات آكلة اللحوم، مما يعَنّْي أنها تتغذى على النباتات واللحوم مثل الأسماك والديدان والقواقع والحشرات، وهذا لا يمنع وجود أنواع من السلاحف التي تأكل فقط القرع والأوراق وأزهار وثمار النبات وهناك بعض أنواع السلاحف المتخصصة فِيْ أكل قنديل البحر وأنواع أخرى تتغذى فقط على الرخويات.

    سلحفاة البحر

  • يعود تاريخ وجود السلاحف البحرية على الأرض إلَّى أكثر من 100 مليون سنة، وقد تطور هذا النوع من السلاحف المائية العذبة ونجا من العديد من التغيرات البيئية، والتي أدى بعضها إلَّى انقراض بعض أنواع الحيوانات مثل الديناصورات، وعلى الرغم من ذلك. هذا، السلاحف البحرية، التي تعتبر من ذوات الدم البارد، لا تزال مهددة بالانقراض.
  • هذا النوع من السلاحف له أطرافه الأمامية على شكل زعانف ساعدتها على التكَيْفَ مع الحياة فِيْ المحيطات والبحار، بالإضافة إلَّى نعومة أصدافها أكثر من الأنواع الأخرى، لأن هذا التكوين ساعدها على السباحة بسرعة فِيْ البحار. بالإضافة إلَّى قدرتها على السفر مسافات طويلة فِيْ الهجرة من مكان إلَّى آخر.
  • يمكنك قراءة المزيد ماذا تأكل السلاحف

    صور السلاحف

    معلومات عَنّْ السلاحف، ذكر السلاحف، ذكر اسم السلحفاة

    يمكنك قراءة المزيد قِصَّة الأرنب والسلحفاة

    اترك تعليقاً

    error: Content is protected !!