اضرار لصقة منع الحمل

تلف لزقة منع الحمل

يرغب الكثير من الأزواج فِيْ عدم إنجاب الأطفال أو تأجيلهم لوقت لاحق، مما يدفعهم إلَّى اتباع وسائل مختلفة لضمان ذلك، بما فِيْ ذلك بعض الأساليب الجراحية وغيرها من الأدوات والتقنيات التي تنطوي حتما على الإضرار بالصحة، ومن بينها لصقة منع الحمل، والتي يشمل مجموعة من الأضرار هِيْ كالتالي

1 – تلف شائع لصقة منع الحمل

هناك بعض الأضرار التي تنتشر بين كثير من النساء اللاتي يستخدمن اللاصقة، وهذه الأضرار لا تعتبر خطيرة بقدر ما يدعو للقلق لأنها يمكن أن تختفِيْ فِيْ غضون شهرين إلَّى ثلاثة أشهر من وقت الاستخدام، وهذه الأضرار هِيْ كَمْا يلي

  • نزيف الحيض المبكر.
  • تهِيْج الجلد فِيْ موقع التصحيح.
  • ألم الثدي
  • ألم أثناء الحيض.
  • صداع الراس.
  • الغثيان أو الإسهال أو القيء.
  • وجع بطن.
  • تقلب المزاج.
  • احتباس السوائل والذي بدوره يؤدي إلَّى زيادة الوزن.
  • دوخة.
  • حب الشباب.
  • التعب العام
  • تشنجات عضلية

2- ضرر شديد لصقة منع الحمل

يمكن لهذه اللصقة، حسب بعض الدراسات التي خلصت إلَّى أن مستوى هرمون الاستروجين فِيْ جسم الأنثى يزيد من مستوى هرمون الاستروجين أكثر من قدرة حبوب منع الحمل، مما يؤدي أيضًا إلَّى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة وتفاقم ضرر صغير فِيْ بعض الحالات، وتشمل هذه الأضرار ما يلي

1- جلطات الدم

من الأضرار الخطيرة التي تلحق باللصقة المانعة للحمل والتي تنتج عَنّْ زيادة مستوى هرمون الاستروجين، أن المرأة التي تستخدمها يمكن أن تصاب بجلطة فِيْ القلب أو الرئتين أو الدماغ، واحتمال حدوث هذا الضرر يزيد فِيْما يتعلق بوجود عوامل معينة، وهِيْ

السنة الأولى من استخدام الرقعة.

  • التدخين.
  • عدم القدرة على الحركة
  • الصداع النصفِيْ.
  • التاريخ العائلي للإصابة بالقلب والسكتة الدماغية لدى الأفراد فوق سن الخامسة والأربعين.
  • وجود هالة.
  • بدانة.
  • التدخين.

2- السرطان

من بين الأضرار التي يمكن أن تلحق بالمرأة عَنّْد استخدام وسائل منع الحمل التي تعطل الهرمونات فِيْ الجسم تشمل سرطان الكبد والثدي وعَنّْق الرحم، وفِيْ حالة ظهُور الأعراض التالية يجب استشارة الطبيب

  • ألم شديد فِيْ الصدر مصحوب بسعال وضيق فِيْ التنفس.
  • صداع شديد مفاجئ مصحوب بدوخة.
  • ضعف أو شلل فِيْ أحد الأطراف مع عدم وضوح الرؤية والتداخل فِيْ الكلام أيضًا.
  • ألم وتورم وسخونة فِيْ ساق واحدة.
  • اصفرار الجلد
  • بياض العيون
  • تغير لون البول
  • فقدان الشهِيْة.
  • إنهاك.
  • الشعور بالحزن والاكتئاب.
  • ألم شديد فِيْ البطن؛
  • ظهُور كتل فِيْ الثدي مما يغير حجمه.
  • الشخصية فِيْ وجود الحمل.

3- الأمراض المنقولة جنسياً

لا ينتهِيْ الضرر الذي يصيب رقعة منع الحمل بالأمراض الشائعة، ولكنه قد يسمح أيضًا بانتقال الأمراض المنقولة جنسيًا من الجانب الآخر، مثل السيلان والكلاميديا ​​، لأنها لا تمنع ذلك وبالتالي فهِيْ غير فعالة فِيْ الحماية.

فوائد لصقات منع الحمل

لا يستبعد التلف الذي يصيب لصقة منع الحمل وجود بعض المزايا والخصائص التي تميزها عَنّْ غيرها من الطرق المختلفة، وسنتعرف على هذه المزايا أو المزايا على النحو التالي

  • سهُولة الاستعمال.
  • لا يؤثر على العلاقة الجنسية.
  • ليس عليك أن تشاهد وتتذكر يومي.
  • يتغير على أساس أسبوعي.
  • تأثيرها لا يختفِيْ بسبب الإسهال والقيء مثل الحبوب.
  • يمكن أن يساعد فِيْ تنظيف الدورة الشهرية.
  • لتقليل شدة النزيف المصاحب للدورة الشهرية.
  • يساعد فِيْ تخفِيْف أعراض ما قبل الحيض.
  • سهل الإزالة.
  • القدرة على الحمل بسرعة بعد الاستبعاد.
  • لا تحتاج إلَّى تعاون شريك لاستخدامه.
  • يوفر جرعة ثابتة من الهرمونات.

نظرة عامة على ملصق موانع الحمل

بعد التعرف على ضرر وفوائد لصقة منع الحمل، يجب أن نتعرف على هذه الطريقة بشكل عام، لأنها طريقة تضمن كَمْية كافِيْة من هرمونات الاستروجين والبروجستين، والتي تؤدي زيادتها فِيْ الجسم إلَّى منع الإباضة، مما يؤدي إلَّى يمنع الحمل، لذا فالأمر يتعلق بطريقة تعتمد على هرمونات الجسم عَنّْد المرأة.

تعمل حبوب منع الحمل بشكل شبيه بحبوب منع الحمل فِيْ قدرتها على إيقاف عملية التبويض وتعمل عَنّْ طريق زيادة قوة المخاط فِيْ عَنّْق الرحم لمنع دخول الحيوانات المنوية إلَّى الرحم، وتختلف عَنّْ حبوب منع الحمل فِيْ أنها لا تؤخذ يوميًا بل على أساس أسبوعي.

نصائح لاستخدام لزقة منع الحمل

هناك مجموعة من النصائح التي من المهم اتباعها عَنّْد استخدام هذه الطريقة، بالإضافة إلَّى استشارة الطبيب قبل الاستخدام، وهذه النصائح ستضمن حصول المرأة على أفضل النتائج بأقل قدر من الضرر، وتشمل هذه النصائح ما يلي

  • استخدميه فِيْ اليوم الأول من دورتك الشهرية لتجنب استخدام طريقة نسخ احتياطي أخرى خلال الأسبوع الأول. إذا تم استخدامه فِيْ اليوم الثاني أو أي يوم آخر بعد بدء الدورة الشهرية، فِيْجب استخدام طريقة مختلفة، وسيكون تاريخ تجديد التصحيح فِيْ نفس يوم الأسبوع الذي تم وضعه فِيْه.
  • ضعه فِيْ مكان مناسب مثل الأرداف أو الجزء الخارجي من الذراع أو أسفل البطن أو الجزء العلوي من الجسم، ولا تضعه على الثدي أو أي مكان يوجد به احتكاك مثل أسفل حمالة الصدر وتأكد أيضًا من ضعه فِيْ مكان جاف ونظيف خالي من الجروح والتهابات ولا يحتوي على أي مستحضرات تجميل أو كريمات.
  • كن حذرًا عَنّْد فتح الرقعة لتجنب إتلافها أو تغييرها. يتم وضع الجزء اللاصق على الجلد ويتم إزالة الباقي ويستمر الضغط لمدة عشر ثوان لضمان ثباته ومحاذاة. فِيْ مكانه لمدة سبعة أيام ولا يتم إزالته عَنّْد السباحة أو الاستحمام.
  • قم بتغييره بانتظام كل أسبوع وفِيْ نفس الوقت قم بتغيير موضع معجونها لتجنب تهِيْج الجلد أو احمراره وغيرها من المشاكل مثل الحليب.
  • تجنبي استخدام اللصقة فِيْ الأسبوع الرابع بعد بدء الاستخدام واستخدمي طريقة أخرى لمنع الحمل إذا تم وضع اللصقة بعد المَوعِد المحدد.

الحالات التي يجب فِيْها إبلاغ الطبيب باستعمال لزقة منع الحمل

بعض النساء يعانين من مشاكل صحية أو لديهن حالات خاصة تمنع سلامة استخدام لزقة الحمل مما يتطلب استشارة الطبيب أولاً للحصول على إجابة نهائية حول سلامة الاستخدام أو الاستبدال بطريقة أخرى، وهذه الحالات هِيْ كالتالي

  • التدخين.
  • بلوغ سن الخامسة والثلاثين.
  • ألم فِيْ الصدر.
  • النوبات القلبية أو السكتات الدماغية السابقة.
  • ارتفاع شديد فِيْ ضغط الدم.
  • التاريخ السابق لجلطات الدم.
  • تاريخ من سرطان الثدي أو الرحم أو الكبد.
  • وزن الجسم يتجاوز تسعين كيلوغراما.
  • عدوى الكب

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!