اسباب خفقان القلب بسرعة وعلاجه

يعرف الخفقان بأنه حالة تتمثل فِيْ زيادة قوة أو تسارع دقات القلب أو تغير فِيْ طبيعتها إلَّى حالة غير منتظمة، وتتمثل هذه الحالة فِيْ شعور المريض بهز سريع أو تذبذب فِيْ الصدر، و قد يشعر بعض المرضى بالتنصت المتكرر فِيْ منطقة الصدر أو الرقبة، وفِيْ الحَقيْقَة فإن النقطة هِيْ أن الخفقان لا يعتبر مرضًا فِيْ حد ذاته، بل هُو أحد أعراض العديد من الحالات المرضية الأخرى ولا يوجد سبب محدد لحدوثه فِيْ معظم الحالات و فِيْ حالات أخرى، قد يكون نتيجة بعض ممارسات الحياة اليومية أو ظروف معينة مر بها الشخص.

فِيْ هذه الحالات، قد يختفِيْ الخفقان تلقائيًا دون علاج محدد وقد يكون من الضروري تجنب المحفزات التي تعزز تطور الخفقان. بالنسبة للقلب، وهذا يتطلب فحص الطبيب، الأسباب الحقيقية للخفقان والعمل على علاجها.

بشكل عام، خفقان القلب شائع جدًا، فهُو يصيب الجنسين من جميع الفئات العمرية بما فِيْ ذلك المراهقين والأطفال، وسنلقي اليوم مزيدًا من الضوء على أسباب خفقان القلب وعلاج خفقان القلب، لذا ترقبوا.

أسباب الخفقان

فِيْ بعض الحالات، الأسباب الكامنة وراء الخفقان غير معروفة وفِيْ كثير من الحالات قد تكون مرتبطة ببعض ممارسات نمط الحياة أو المشاكل الصحية أو أسباب أخرى، ويمكن تفسير الأسباب الأبرز على النحو التالي

  • التوتر والقلق
  • نوبات الخوف أو الذعر.
  • التدخين وتعاطي المخدرات.
  • اشرب سوائل تحتوي على مادة الكافِيْين.
  • نسب غير طبيعية من الأملاح فِيْ الدم.
  • بعض المكَمْلات العشبية والغذائية.
  • الحالات الطبية انخفاض سكر الدم، أمراض الغدة الدرقية، فقر الدم، انخفاض ضغط الدم، الجفاف أو الحمى.
  • التغيرات الهرمونية التي قد تحدث أثناء الحمل أو الحيض أو قبل انقطاع الطمث وخفقان القلب لدى المرأة الحامل يمكن أن تكون علامة على فقر الدم.
  • طبيعة النظام الغذائي قد يترافق خفقان القلب مع تناول وجبات دسمة غنية بالكربوهِيْدرات أو الدهُون أو السكريات أو الأطعمة التي تحتوي على كَمْيات كبيرة من الغلوتامات أحادية الصوديوم أو الصوديوم أو النترات.
  • تناول بعض الأدوية بما فِيْ ذلك الأدوية التي تساعد على إنقاص الوزن وبخاخات الربو ومزيلات الاحتقان وبعض الأدوية المستخدمة لمنع اضطرابات ضربات القلب أو الأدوية المستخدمة لعلاج قصور الغدة الدرقية، يمكن أن يحدث الخفقان كأثر جانبي لاستخدامها، خاصة إذا تم استخدامها بطريقة مخالف لتعليمات وتوجيهات الطبيب.
  • يمكنك قراءة المزيد أسباب تسارع ضربات القلب

    علاج الخفقان

    يمكن القول أن الخفقان الذي يحدث بشكل غير متكرر ويستمر لبضع ثوان فقط لا يحتاج إلَّى علاج، ولكن إذا كان الخفقان مرتبطًا بمشكلة فِيْ القلب، أو إذا كان الخفقان يحدث بشكل متكرر أو يزيد، فمن الضروري استشارة الطبيب عَنّْ المناسب. التشخيص والعلاج لمثل هذه الحالات، لأنه من الممكن أن يوصي الطبيب بإجراء العديد من اختبارات القلب لمراقبة القلب وتحديد السبب الكامن وراء الخفقان.

    وفِيْ الحالات التي لا يكون فِيْها الخفقان متعلقًا بمشكلة طبية، فمن الممكن أن يوصي الطبيب بتجنب العوامل التي تؤدي إلَّى حدوث الخفقان بالإضافة إلَّى تغييرات نمط الحياة المناسبة. أو حاصرات قنوات الكالسيوم. فِيْما يلي شرح لأهم الإرشادات والنصائح التي يوصي بها الأطباء للسيطرة على أعراض الخفقان

  • يجب عليك التوقف عَنّْ شرب الكحول.
  • يُنصح بتقليل مستوى التوتر والقلق من خلال ممارسة تمارين التنفس العميق أو الاسترخاء مثل اليوجا.
  • يجب الحد من المشروبات المحتوية على الكافِيْين.
  • يجب تجنب التدخين بجميع أشكاله.
  • يجب تجنب بعض الأنشطة التي يُعتقد أنها مرتبطة بالخفقان.
  • يجب عليك ممارسة الرياضة بانتظام وهنا يجب استشارة طبيبك حول التمارين المناسبة للجميع.
  • بالنسبة للأدوية التي يمكن أن تؤدي إلَّى الخفقان كأحد الآثار الجانبية لاستخدامها، من الضروري اتباع تعليمات الطبيب ومن الضروري إبلاغ الطبيب فِيْ حالة حدوث ذلك واستمراره، وعدم بذل مجهُود شخصي من خلال إيقاف الدواء أو استبدال دون توصية الطبيب.
  • يجب التحكَمْ فِيْ ضغط الدم ومستويات الكوليسترول باستخدام وسائل تجعلها فِيْ نطاق مقبول.
  • لا ينبغي إعطاء الخفقان أهمية كبيرة إذا تم استبعاد الأسباب الخطيرة لحدوثه.
  • يمكنك قراءة المزيد ما هُو علاج ضعف عضلة القلب

    الخفقان المعلومات الطبية أسباب خفقان القلب السريع

    للمزيد يمكنك أن تقرأ ما هُو قصور القلب

    اترك تعليقاً

    error: Content is protected !!