قلة أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني

اسباب قلة اعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني

لا يعتبر الحمل بدون أعراض الحمل فِيْ البداية ظاهرة شائعة، لكن من المستحيل التنبؤ بالأعراض التي ستعاني منها المرأة أثناء الحمل، لأنها تختلف باختلاف الأسباب والعوامل، ولا تعتبر شيئًا ثابتًا على الإطلاق .

قد تعاني المرأة من قلة أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني، وقد تختفِيْ أعراض الحمل ولا تتعرف عليها المرأة فِيْ الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فلا تشعر بأنها حامل ولا تدرك أنها حامل. المركز الأول.

يمكن أن يشير عدم ظهُور أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني إلَّى حدوث مشكلة تهدد الحمل وتنتهِيْ بالإجهاض، خاصة فِيْ حالة ظهُور الأعراض وتختفِيْ فجأة أو ظهُور أعراض مقلقة يتبعها نزيف حاد، أو يمكن أن يكون مؤشراً من حالات الحمل الضعيفة، ولكل حالة من هذه الحالات العديد من الأسباب والأعراض. فِيْما يلي أسباب عدم ظهُور أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني

  • التغيرات فِيْ الوزن، لأن السمنة وزيادة الوزن عَنّْد المرأة تلعب دورًا رئيسيًا فِيْ الشعور بأعراض الحمل، وذلك لأن المرأة البدينة لا تشعر بها ولا تسجل حركة الجنين فِيْ ذلك الوقت من الحمل.
  • اعتمادًا على طبيعة جسم كل امرأة، لا تعاني جميع النساء من نفس الأعراض، ويمكن أن تختلف الأعراض من حمل إلَّى آخر.
  • الخوف والقلق الشديد من الحمل الذي يدفع النساء إلَّى الإنكار الشديد لعدم شعورهن بالحمل على الإطلاق.
  • قد يعود عدم ظهُور أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني إلَّى حَقيْقَة أن أعراض الحمل المبكرة فِيْ الشهرين الأولين تشبه تلك التي تواجهها المرأة قبل الحيض، فلا تشعر بالحمل. قد تكون التشنجات التي تظهر فِيْ بداية الحمل مشابهة جدًا لتقلصات الدورة الشهرية.
  • حدوث الدورة الشهرية على فترات منتظمة، تتجنب المرأة التوتر والإرهاق الشديد، وتتناول طعامًا صحيًا وتسمح لنفسها بعدد كافٍ من ساعات النوم، لأن كل هذا يقلل بشكل كبير من مشاعر أعراض الحمل والأعراض الخطيرة لدى المرأة.
  • فِيْ الشهرين الأولين من الحمل، يكون حجم الجنين فِيْ حجم حبة التوت فقط، لذلك لا تتفاقم الأعراض غالبًا خلال هذه الفترة وغالبًا ما تكون حركات الجنين غير محسوسة.

الأعراض التي تنذر بفقدان الحمل

هناك العديد من الأعراض والعلامات التي تثير القلق وتدل على فقدان الحمل والإجهاض، لذلك يجب أن تلاحظي فورًا أي تغيير وتذهبي إلَّى الطبيب عَنّْد اختفاء أي أعراض بشكل مفاجئ، والتي يمكن أن تكون علامة تحذير من الخطر، ومن بين الأعراض التي يجب أن تكون بالنظر إلَّى ما يلي

  • الشعور بحركة الجنين كتحول مفاجئ فِيْ حركة الجنين من الحركة السريعة والنشاط العالي إلَّى النشاط المنخفض والتوقف المفاجئ للحركة علامة على وجود مشكلة.
  • تقلصات وآلام فِيْ أسفل البطن.
  • إفرازات سائلة من المهبل.
  • اختفاء أعراض الحمل الأساسية مثل الغثيان وألم الثدي.
  • النزيف وآلام البطن الشديدة.

نصائح للحفاظ على الحمل واستقرار الحمل الضعيف

إذا كنت تعانين من قلة أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني، فِيْمكن اتباع النصائح التالية

  • لتقليل أعراض الحمل المزعجة مثل الغثيان والقيء، يمكنك اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن قدر الإمكان.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والمشبعة وتناول وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم.
  • يمكن أيضًا استخدام شاي الزنجبيل لعلاج القيء وتهدئة المعدة قدر الإمكان.
  • حافظ على رطوبة جسمك وأدرج كَمْية كافِيْة من السوائل فِيْ نظامك الغذائي طوال اليوم.
  • تجنب التوتر وابذل قصارى جهدك من خلال منح جسدك الراحة، خاصة عَنّْدما تشعر بالتعب، والحصول على ساعات نوم كافِيْة.
  • استشر الطبيب فورًا بعد الاختفاء المفاجئ لأي أعراض أو اشتداد بعض الأعراض التي تحذر من حدوث مشكلة.
  • بعد استشارة طبيبك، جربي تمارين خفِيْفة مثل المشي للتغلب على اكتئاب الحمل والحفاظ على الحمل والجنين بصحة جيدة.
  • حاول الحفاظ على وزن صحي، فلا تكن نحيفًا جدًا أو سمينًا جدًا.
  • تناولي فِيْتامينات ومكَمْلات ما قبل الولادة لدعم صحة جسمك وجنينك.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والاستحمام الدافئ، حيث إنها تقلل بشكل كبير من آلام الحوض.
  • الحفاظ على نظافة الحمامات وتجنب الأماكن غير الصحية والتأكد من النظافة والتطهِيْر قدر الإمكان لتجنب العدوى أو الإصابة وتجنب التهابات المسالك البولية.

أعراض الحمل المبكرة فِيْ الشهر الثاني

يجب على من يعانين من قلة أعراض الحمل فِيْ الشهر الثاني أن يعرفن أولاً عَنّْ هذه الأعراض، ومنها ما يلي

  • فِيْ بداية الحمل تقلصات ونزيف فِيْ بداية الحمل نتيجة انغراس بويضة مخصبة فِيْ جدار الرحم بعد أسبوع أو أسبوعين من إخصاب البويضة، ويصاحب هذه العملية ظهُور العديد من التشنجات وتقلصات فِيْ جدار الرحم مسببة ألماً فِيْ البطن.
  • الانتفاخ على غرار الانتفاخ الذي يحدث أثناء الدورة الشهرية، والذي يجعل الجسم يحتفظ بكَمْية كبيرة من الماء بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث فِيْ بداية الحمل، فقد يزداد التبول خلال هذه الفترة. قد تتفاقم الفترات والأعراض بسبب حدوث عدوى فِيْ المسالك البولية.
  • النبض ينبض القلب بشكل أسرع لأن الجسم ينتج المزيد من الدم، لذلك ينبض بشكل أسرع ويصعب حمل الدم الزائد.
  • إفرازات مهبلية من الأعراض الشائعة خلال الأشهر الأولى من الحمل إفرازات بيضاء من المهبل

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!