اضرار حبوب منع الحمل جينيرا

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل Genera

من أشهر حبوب منع الحمل جينيرا والتي لها تأثير خطير على الصحة. لأنه يحتوي على هرمون الاستروجين، الذي يمثله إيثينيل إستراديول، وبروجستيرون، الذي يمثله جيستودين، يطلق عليه حبوب منع الحمل المزدوجة.

كلتا المادتين تثبطان عمل الغدد التناسلية وتمنعان إطلاق البويضة، بينما يمكن أن تسبب حبوب جينيرا بعض الضرر، وهِيْ مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تظهر وتحتاج إلَّى إيقاف، ومن أبرزها ما يلي

  • الشعور بألم فِيْ الثدي، لأن حبوب منع الحمل يمكن أن تسبب تضخم الثدي وكذلك الشعور بألم عَنّْد اللمس، ولكن هذه الأعراض قد تختفِيْ فِيْ غضون أسابيع قليلة بعد تناول هذه الحبوب، إذا لم تستمر هذه الآلام أو تنهار فِيْ منطقة الثدي، من الضروري ة الطبيب.
  • الصداع الشديد، حيث تؤثر بعض الهرمونات الجنسية على الجسم، مما قد يسبب صداعًا شديدًا وصداعًا نصفِيًْا، وقد تختلف شدته حسب قوة المادة الفعالة فِيْ الحبوب.
  • الشعور بالغثيان وهذا الشعور يتبعه دافع للتقيؤ، لذلك ينصح بتناوله بعد الأكل وليس قبله.
  • حدوث زيادة الوزن، فِيْ حالة عدم وجود دليل على وجود علاقة بين حدوث زيادة الوزن والمواد الموجودة فِيْ حبوب منع الحمل، فمن الممكن أن يكون السبب هُو التعرض لاحتباس السوائل فِيْ الجسم، وخاصة فِيْ منطقة الحوض والثدي. والسبب كون هرمون الاستروجين النباتي داخل الحبة هُو السبب فِيْ زيادة حجم الخلايا الدهنية.
  • زيادة تقلبات المزاج التي تسبب الشعور بالاكتئاب والحزن الشديد التي تعاني منها المرأة طوال فترة تناول هذه الحبوب.
  • تدني مستوى الرغبة الجنسية، وهِيْ من الأشياء التي تسببها هذه المواد داخل الحبوب، ويمكن استشارة الطبيب واستبدالها بنوع آخر.
  • حدوث بعض التغيرات فِيْ الإفراز المهبلي وكذلك فِيْ كَمْيته، لأنه يمكن أن يكون أكثر أو أقل من المعدل الطبيعي، وهُو سبب حدوث بعض التغيرات فِيْ الرطوبة فِيْ المهبل وكذلك فِيْ المهبل. . عملية الجماع.
  • تورم فِيْ الساقين أو الفخذين نتيجة تراكَمْ واحتباس السوائل فِيْ الجسم.
  • الإسهال بسبب تأثيره على التمثيل الغذائي.
  • نمو الشعر فِيْ أماكن غير مرغوب فِيْها، وهذا مرتبط ببعض التغيرات التي تحدث فِيْ معدل إفراز الهرمونات.
  • ظهُور حب الشباب نتيجة زيادة هرمون الاستروجين والذي بدوره يؤدي إلَّى زيادة الخلايا الدهنية.
  • بقع بنية أو داكنة على الجلد.
  • يمكن أن تسبب حبوب جينيرا نزيفًا مهبليًا.

الآثار الضارة لحبوب منع الحمل

على الرغم من أن العديد من الأشخاص الذين تناولوا حبوب منع الحمل بعد الزواج أو قبل الحمل الأول للمرأة يرتبطون بمشاكل العقم وتأخر الحمل، فقد أكد الأطباء أن آثار حبوب منع الحمل لا تدوم طويلاً، ويقول البعض إن المرأة يمكن أن تحمل إذا فعلت ذلك. لا تأخذهم جميعًا. يوم.

مقارنة بالنساء اللواتي توقفن عَنّْ تناول حبوب منع الحمل بعد بضع سنوات، فقد حملن بنفس معدل النساء الأخريات، لذلك لا توجد علاقة بين حبوب منع الحمل وتأخر أو انخفاض الخصوبة وفرص الحمل.

الأمراض التي تتداخل مع حبوب Genera

قد يعود سبب معاناة الكثير من النساء من أضرار حبوب منع الحمل من جينيرا إلَّى حَقيْقَة أنهن يعانين من بعض الأمراض التي لا تتوافق مع المواد الفعالة الموجودة فِيْ حبوب جينيرا ويمكن أن تؤدي إلَّى زيادة الأعراض، على الرغم من أن معظم النساء يعانين منها إلا أن هذه الأمراض تفاقم الوضع منها

  • تصلب الأذن وأمراض الكبد.
  • أمراض الكلى والثدي.
  • أورام الرحم.
  • السرطان والسكري.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين.
  • توسع الأوردة.

متى تنتهِيْ صلاحية حبوب منع الحمل Genera

لمنع تلف حبوب Genera، يتم تناول هذه الحبوب بانتظام فِيْ وقت معين من اليوم لمدة 21 يومًا، على سبيل المثال إذا تم أخذ اليوم الأول فِيْ الساعة العاشرة مساءً، فِيْجب توخي الحذر لأخذ بقية الحبوب فِيْ نفس الوقت كل يوم.

يساعد هذا الانتظام الدقيق فِيْ تناول أقراص جينيرا بشكل كبير فِيْ عدم إفراز الهرمونات التي تحفز المبايض وتؤدي إلَّى عملية الإخصاب، فِيْ حين أن عدم الانتظام والالتزام بأقراص جينيرا يمكن أن يؤدي إلَّى توقف تأثيرها.

أما بالنسبة لنهاية التأثيرات بعد التوقف عَنّْ تناول أقراص جينيرا، فهِيْ بعد حوالي شهر، وفِيْ بعض النساء يمكن أن تكون هذه المرة أطول من شهر، حسب طبيعة الشكل.

تجربتك مع حبوب جينيرا

شاركت بعض النساء تجاربهن مع حبوب جينيرا التي تسببت فِيْ العديد من الأضرار والتغييرات غير المرغوب فِيْها، لذلك سنكرر لك أهم هذه التجارب لزيادة الوعي قبل تناول هذه الحبوب

  • قالت إحدى النساء اللواتي استخدمن أقراص جينيرا “لقد عانيت من تكيسات فِيْ المبايض مما تسبب لي فِيْ النزيف أثناء الرضاعة. أمرتني السيدة الطبيبة بتناول أقراص جينيرا لتحسين الدم وتنظيم توقيت الدورة الشهرية وقد حققت أقراص جينيرا ذلك.
  • كَمْا قالت إحدى النساء اللواتي جربن هذه الحبوب إن تناولها تسبب فِيْ بعض التغيرات فِيْ مزاجها، كَمْا جعلها تشعر بالغثيان، ولهذا توقفت عَنّْ تناولها وحاولت اللجوء إلَّى أحد الأخريات. يعَنّْي.
  • أشارت إحدى النساء إلَّى تجربتها فِيْ ولادة صبي ثم استخدام حبوب منع الحمل، إذا لم يتسببوا فِيْ زيادة وزني، فقد بدأت بالفعل فِيْ تناول حبوب جينيرا ولكنها تسببت فِيْ الكثير من الضرر لحالتي العقلية.

فوائد حبوب الجنس

على الرغم من وجود العديد من الأضرار من حبوب منع الحمل، والتي كانت سببًا فِيْ تفاقم العديد من الحالات، إلا أن بعض النساء ما زلن يوصون باستخدامها على الأنواع الأخرى ويرتبط السبب بالعديد من المزايا.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!