هل يلتئم الغشاء عَنّْد الأطفال

يشفى الغشاء عَنّْد الأطفال

هناك الكثير من الأمهات اللواتي لا يعرفن معلومات كافِيْة عَنّْ غشاء البكارة عَنّْد الأطفال، مما يجعلهن يشعرن بالقلق من أن الأطفال سيفقدون عذريتهم بطريقة ما ظلما أو فِيْ حالات الاعتداء الجنسي الذي أدى إلَّى تمزق غشاء البكارة لديهم، ويطرحون السؤال. هل يشفِيْ بغشاء البكارة عَنّْد الأطفال .. نعم، لكنه لا يستطيع العودة إلَّى ما كان عليه من قبل.

يتكون غشاء البكارة من نسيج ضام رقيق للغاية يحيط بفتحة مهبل المرأة وهُو غير مغلق تمامًا، ولكنه يحتوي على فتحة تسمح بتدفق دم الحيض عَنّْدما تصل الفتاة إلَّى سن البلوغ.

وتجدر الإشارة إلَّى أن هذا الغشاء يمكن أن يتغير فِيْ الشكل والمرونة من مرحلة عمرية إلَّى أخرى حتى تصل الأنثى إلَّى سن البلوغ، وفِيْها يأخذ شكلاً معينًا، ويمكن أيضًا أن يتغير فورًا بعد البلوغ، ولكن معدل التغير يكون أبطأ. مما كان عليه فِيْ العصور السابقة.

قد تعتقد بعض الأمهات أن تكوين أو شكل غشاء البكارة مرتبط باللون أو العرق أو حتى وقت ولادة أو عمر الوالدين، لكن لا يوجد دليل علمي يدعم ذلك، بل تنفِيْ كل المصادر ذلك.

على الرغم من أن إجابتنا على سؤال ما إذا كان الحجاب الحاجز يشفِيْ عَنّْد الأطفال كانت بالتأكيد نعم، إلا أن هناك حالات لنساء يشفِيْ الحجاب الحاجز بسرعة وهناك بعضهن يشفِيْن ببطء شديد وأحيانًا قد لا يشفى على الإطلاق

حيث أن إمكانية الشفاء من قلة الطفل تعتمد على ما تعرض له وما أدى إلَّى فقده، فِيْ حالة تعرض الطفل لإصابة طفِيْفة، مثل وضع أداة رقيقة مثل القلم فِيْ المهبل، يمكن أن يلتئم غشاء البكارة قريبًا ولا يسبب ضررًا كبيرًا للغشاء.

وبنفس الطريقة، فإن الاعتداء الجنسي غير المكتمل لن يستغرق وقتًا طويلاً، وفِيْ حالة الاعتداء الجنسي الشديد، قد يكون من الصعب إعادة الغشاء الذي سيحدده الطبيب المعالج.

متى يتكون غشاء البكارة عَنّْد الأطفال

يتشكل الغشاء فِيْ المرحلة التي تكون فِيْها المرأة جنينًا، وهِيْ فِيْ بطن أمها، أي قبل الولادة، ولا يوجد دليل على صحة علمي أو حتى طبي يؤكد أنه يتكون فِيْ عمر الطفل عَنّْد الولادة. سن الرابعة أو السادسة كَمْا زعمت بعض المصادر لأنها سميكة ولزجة لدرجة أنها صعبة. يمكن تمييزه بسهُولة فِيْ المراحل الأولى من حياة المرأة، ومع تغير عمر الفتاة يبدأ شكل الغشاء بالتغير تدريجياً ويختلف سمكه من طفل لآخر.

لأنه فِيْ حالات نادرة، يولد بعض الأطفال بدون غشاء بكارة، وفِيْ هذه الحالة لا يمكن أن يتشكل من تلقاء نفسه، وفِيْ جميع الحالات، لا يمكن رؤية الغشاء أو رؤيته وتمييزه فِيْ المراحل المبكرة من حياة الفتاة.

أسباب تمزق الأغشية عَنّْد الأطفال

بشكل عام، لا فرق بين ما يمكن أن يسبب هبوط غشاء البكارة عَنّْد الأطفال والبالغين، إلا أن السبب الرئيسي هُو حدوث تمزق فِيْ غشاء البكارة عَنّْ طريق إدخال جسم صلب فِيْ فتحة المهبل حتى يصل إلَّى غشاء البكارة. التي تبعد من 1 إلَّى 2 سم. سم من فتحة المهبل إلَّى الخارج وهُو سبب التمزق فِيْه.

السبب الرئيسي للبالغين والأطفال هُو التعرض للاعتداء الجنسي أو تقديم أداء قوي فِيْ هذا المجال كالقلم وما شابه، ويمكن للأطفال أن يأسرهم حب الفضول والتقدير والتجريب مما قد يدفعهم. للقيام بذلك، لذلك من الضروري متابعة الطفل حتى سن البلوغ والبدء فِيْ شرح بعض المعلومات لها لتكون أكثر حذرا فِيْ هذا المجال.

على الرغم من وجود بعض الادعاءات بأن التمرينات الرياضية أو ركوب الخيل أو ركوب الدراجات يمكن أن تكون مسؤولة عَنّْ فقدان عذرية الفتاة، إلا أنه لا يوجد أساس علمي لإثبات ذلك لأنها مجرد تكهنات خاطئة.

علامات تمزق غشاء البكارة عَنّْد الفتيات الصغيرات

سألت إحدى الأمهات “كَيْفَ أعرف أن طفلي فقد عذريته” ربما تكون الطريقة الوحيدة للكشف عَنّْ غشاء البكارة عَنّْد الفتاة هِيْ النظر إلَّى المهبل وفحص غشاء البكارة، ولكن قد يكون من الصعب اكتشاف وجوده فِيْ المراحل المبكرة من حياة الفتاة، حيث أكدت بعض الدراسات الاستقصائية أن بعض الفتيات والنساء حتى بعد الزواج يفقد غشاء البكارة احيانا حتى بعد الولادة.

قد يكون النزيف أكثر أعراض فقدان البكارة أو افتضاح غشاء البكارة دلالة عَنّْد البالغين، ولكنه ليس ضروريًا.

عَنّْد الأطفال يمكن الخلط بين سبب هذا النزيف وفقدان عذرية الفتاة أو تعرضها لضرر فِيْ جدار المهبل أو المنطقة المحيطة به، وليس من الضروري أن يكون النزيف هُو السبب. سبب انتهاك غشاء البكارة.

يطالب بعض الباحثين بإجراء بحث للكشف بشكل أكثر دقة عَنّْ الآثار النفسية والاجتماعية الخطيرة لتعريض الفتيات الصغيرات لفض غشاء البكارة، بالنظر إلَّى أن الفحوصات

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!