علامات التخلف العقلي عَنّْد حديثي الولادة

علامات التخلف العقلي عَنّْد الأطفال حديثي الولادة

يتأثر 3٪ من الأطفال بالتخلف العقلي فِيْ جميع أنحاء العالم، ويمكن الكشف عَنّْ التخلف العقلي من خلال مراقبة الأداء الفكري للطفل، وتختلف درجات التخلف العقلي، لذلك قد لا تلاحظ بعض الدرجات إلا بعد البلوغ.

من الممكن تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من تخلف عقلي عَنّْد الولادة إذا كان الطفل يعاني من تخلف عقلي شديد أو شديد، وهناك بعض العلامات التي يمكن من خلالها تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من تخلف عقلي، ومن بين علامات التخلف العقلي فِيْ مولود جديد

  • عَنّْد ملاحظة عدم تفاعل الطفل مع أمه، أو قدرته على تحريك الرأس بشكل صحيح أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • إذا كان الطفل لا يستطيع التحرك أو التدحرج.
  • عَنّْدما تلاحظين أن الطفل لا يريد الرضاعة وتضعف شهِيْته.
  • إذا كان يعاني من مشاكل فِيْ التواصل مع الأصوات المحيطة ولا يستطيع التمييز بين صوت أبيه وصوت أمه.
  • إذا كان المولود لا يستطيع النوم ولا يحصل على قسط كافٍ من النوم.
  • تأخر المشي، بحيث يصبح الطفل غير قادر على الوقوف أو المشي بعد 18 شهرًا من الولادة.

عَنّْدما تُلاحظ كل هذه الأشياء فِيْ المولود الجديد، يمكن التعرف على أن هذه علامات تخلف عقلي عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، ويتم التحقق من أن الطفل يعاني من تخلف عقلي، وفِيْ مثل هذه الحالة، ينبغي الحرص على معرفة كَيْفَِيْة القيام بذلك. الاعتناء به بشكل مناسب بطريقة لرعايته ودعمه حتى يتمكن من تطوير نفسه ومهاراته والقدرة على التواصل مع المجتمع.

أسباب التخلف العقلي عَنّْد الرضع

بالإضافة إلَّى ملاحظة علامات التخلف العقلي عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، نذكر أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلَّى إصابة الطفل بالتخلف العقلي، منها

1- الأسباب التي تحدث قبل الولادة

قد يصاب الطفل بالتخلف العقلي بسبب بعض المشاكل الوراثية. قد يكون هذا بسبب إصابة الجنين باضطرابات صبغية مثل متلازمة داون ومتلازمة كلاينفِيْلتر، أو قد يكون بسبب اضطرابات وراثية فردية بسبب خطأ فطري فِيْ عملية التمثيل الغذائي. مثل قصور الغدة الدرقية والجالاكتوز فِيْ الدم.

يمكن أن يكون سببها أيضًا متلازمات عصبية معينة فِيْ الجلد، مثل ورم فِيْ العصب الليفِيْ أو التصلب، أو تشوهات ناتجة عَنّْ جينات معيبة، مثل متلازمة لورانس مون-بيدل فِيْ الطفل وتشوهات الجنين. الدماغ الذي يؤدي إلَّى ولادة طفل برأس صغير.

2- أسباب بيئية

قد يتعرض الطفل للتخلف العقلي نتيجة تعرض الأم لمخاطر بيئية معينة، فتعرض الأم للمواد الكيميائية والملوثات والإشعاع يؤدي إلَّى ولادة طفل متخلف عقلياً.

يمكن تحقيق ذلك أيضًا عَنّْ طريق استخدام بعض الأدوية التي تحتوي على مكونات ضارة وغير مناسبة للحوامل مثل الثاليدومايد والفِيْنيتوين، كَمْا أن استخدام بعض المواد من قبل الأم أثناء الحمل يؤثر على الجنين ويمكن أن يؤدي إلَّى التخلف العقلي، على سبيل المثال الكحول والتدخين.

يمكن أن يتعرض الطفل لذلك حتى لو كانت الأم مصابة بعدوى مثل عدوى الحصبة الألمانية، أو الإصابة بفِيْروسات تضخم الخلايا، وهذا يمكن أن يؤدي إلَّى ضعف مناعة الأم وظهُور ما يسمى بالمضاعفات فِيْ الحمل، مثل النزيف أو خلل فِيْ المشيمة، والسبب أيضًا هُو الأمراض المزمنة التي تصيب الأم، مثل مشاكل القلب والكلى.

3- الأسباب التي تحدث أثناء الولادة

هناك بعض الأسباب التي تحدث أثناء الولادة والتي تؤثر على عقل الطفل وتتسبب فِيْ تخلف عقلي، ومن أبرزها تذبذب الولادات، إذا كان وزن الطفل عَنّْد الولادة منخفضًا أو معرضًا للاختناق، وقد يتأثر الطفل بالتأخير بعد الولادة. الولادة، عَنّْد تعرضه لتسمم الدم، أو انخفاض نسبة السكر فِيْ دم المولود، أو حدوث بعض التشنجات.

أنواع التخلف العقلي

فِيْ مرحلة الطفولة، توجد أنواع مختلفة من التخلف العقلي بدرجات متفاوتة، والتي يمكن تحديدها من خلال مراقبة أداء الطفل. يمكن تقسيم درجات التخلف العقلي إلَّى

1- التخلف العقلي الشديد

لا يتعرض الكثير من الأطفال لهذا النوع من التخلف العقلي، لذلك قد تكون نسبة الأطفال المصابين بهذا النوع من 3 إلَّى 4٪ فِيْ العالم ومستويات ذكائهم ليست منخفضة، لكنهم لا يصلون إلَّى مستوى الذكاء المتوسط ​​ويمكنهم يتواصل قليلاً ويمكن أن يكون حاضراً فِيْ الاجتماعات. يمكنهم الاعتناء بأنفسهم أيضًا.

2- تخلف عقلي معتدل

تصل نسبة الأطفال المصابين بهذا النوع من التخلف العقلي إلَّى 10٪ من الأطفال الذين يعانون من التخلف العقلي فِيْ العالم ومستوى ذكائهم متوسط ​​ويمكنهم الاعتناء بأنفسهم بشكل جيد ومن الممكن من خلال دعم الطفولة تطوير مهارات الاتصال لديهم كَمْا هِيْ . إنهم قادرون على العمل الجماعي ويمكن أن ينجحوا فِيْه تحت الإشراف.

3- تخلف عقلي خفِيْف

وتعتبر أكثر درجات التخلف شيوعًا لأن الكثير من الأطفال يعانون منه، حتى 85٪ من المتأثرين به، ومستوى ذكائهم جيد، حتى يصل ذكائهم إلَّى 75، ويمكنهم التعلم واكتساب المهارات. فِيْ مرحلة الطفولة، ويمكنهم الاعتناء بأنفسهم ويمكنهم الاكتفاء الذاتي، وهناك حالات تمكنت من العيش بمفردها.

4- تخلف عقلي شديد

يعاني بعض الأطفال من تخلف عقلي عميق بنسبة صغيرة جدًا فِيْ جميع أنحاء العالم، لا تتجاوز 2٪ فِيْ جميع أنحاء العالم، والأطفال الذين يعانون من التخلف العقلي لا يمكنهم الاعتناء بأنفسهم ولا يمكنهم التواصل مع الآخرين، ومستوى ذكاء منخفض جدًا، والسبب فِيْ تخلفهم العقلي هُو يمكن أن يؤدي الاضطراب العصبي وتقديم الدعم المناسب إلَّى تطوير قدرتهم على التواصل والرعاية.

متلازمة داون

يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة داون من تخلف عقلي متوسط ​​، وتختلف درجة التخلف من طفل لآخر ويحدث نتيجة خلل فِيْ جينات الطفل قبل الولادة. النسبة طبيعية ولكنها ليست منخفضة.

سبب إصابة الطفل ببعض العوامل الطبيعية والوراثية، فالتأخر فِيْ حمل الأم فِيْ سن 35 يزيد من احتمالية إصابة الطفل بمتلازمة داون، وكذلك إذا تجاوز الأب سن الأربعين. يولد الطفل بمتلازمة داون إذا كان هناك طفل آخر فِيْ الأسرة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!