جدول نسبة الصفراء عَنّْد حديثي الولادة

مخطط اليرقان الوليدي

يشير اليرقان إلَّى اصفرار جلد وعين الأطفال الرضع، وذلك لأن الدم يحتوي على كَمْية زائدة من مادة البيليروبين، وهِيْ صبغة صفراء فِيْ الدم، وهِيْ من الحالات الشائعة، خاصة عَنّْد المولودين قبل الأوان ومن هم. يرضعون.

يظهر عَنّْد الأطفال حديثي الولادة من اليوم الثاني إلَّى الرابع من الولادة، ويظهر بشكل واضح على الجلد مع تغير واضح فِيْ اللون الأبيض للعينين إلَّى الأصفر، لذلك نعطي جدولاً بنسبة اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة فِيْ الشكل التالي

نوع أصفر نسبتها تاريخ ظهُوره
بسبب الرضاعة الطبيعية 12 ملليغرام يجب أن تكون معتدلة ولا داعي للقلق.
فسيولوجيا الطفل بحالة جيدة من 5 إلَّى 6 ملليغرام اليوم الثالث بعد الولادة.
الفسيولوجية مع الرضاعة الطبيعية 17 ملليغرام نسبة خطرة ويمكن وضعها فِيْ الحضانة.
مرض أصفر 17 مجم أو أكثر وتتطلب عَنّْاية طبية ودخول المستشفى. خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى بعد الولادة.
حليب الثدي أصفر تتراوح المخاطر من 12 إلَّى 20 ملليغرام خمسة إلَّى سبعة أيام بعد الولادة.

أنواع اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة

كجزء من عرضنا لجدول نسبة اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، نسرد أنواعه بالتفصيل فِيْ الفقرات التالية

1- اليرقان عَنّْد الرضاعة

تُعرف هذه الحالة أيضًا باسم يرقان حليب الأم، وهِيْ ناتجة عَنّْ الرضاعة الطبيعية وتظهر أعراضها من اليوم الخامس إلَّى اليوم السابع من الولادة، بينما تكون ذروتها فِيْ اليوم الرابع عشر من الولادة، وهِيْ نتيجة زيادة نسبة إنزيم معين فِيْ حليب الثدي.

يتم علاجه فِيْ غضون أشهر لأنه لا يزول بسرعة كَمْا هُو معتاد مع حالات اليرقان الأخرى، ولكن لا داعي للقلق أيضًا إذا تم تشخيصه عَنّْد الطفل وقد يوصي الطبيب بالحليب التكَمْيلي لفترة من الوقت. تقليل نسبة اليرقان.

2- اليرقان الفسيولوجي

هُو أكثر أنواع اليرقان شيوعًا عَنّْد الأطفال حديثي الولادة لأنه يظهر من اليوم التالي للولادة حتى اليوم الرابع ويظهر أولاً على الجلد ثم يتحول إلَّى اللون الأصفر إلَّى بياض العينين وغالبًا ما يتم علاجه فِيْ غضون أسابيع قليلة مع الملاحظة الطبية. وقياس نسبته كل يومين أو بناءً على فترة محددة من الطبيب يتحقق مما إذا كانت نسبته منخفضة بشكل طبيعي وما إذا كانت حالة الطفل مستقرة.

يحدث هذا النوع من اليرقان بسبب تركيز خلايا الدم الحمراء فِيْ الدم، مع انخفاض فِيْ وظائف الكبد التي لم تنضج لاستكَمْال عملها ويبدو أنها تصل إلَّى الذروة تدريجيًا، ثم تبدأ فِيْ الانخفاض مرة أخرى أثناء رعاية الرضيع وعلاجه. تغذية.

فِيْ بعض الأحيان يطلب الطبيب بقاء الطفل فِيْ الحضانة لمدة يومين أو أكثر إذا زاد أو كانت نسبته مستقرة دون تناقص لعدة أيام.

3- اليرقان المرضي

يظهر هذا اليرقان خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد الولادة ويكون بمعدل مرتفع. خلال الأسبوع الأول، لا ينقص، بل يبدأ فِيْ الارتفاع. غالبًا ما يكون مصحوبًا ببعض الأعراض المرضية التي يجب تركها فِيْ الحضانة حتى إجراء الفحوصات اللازمة وتنخفض نسبتها والأعراض المصاحبة لها.

أعراض اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة

فحص الرسم البياني لنسبة اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، وأبرز هذه الحالة هُو اليرقان فِيْ الجلد والعينين، ولكن هناك أيضًا بعض الأعراض الأخرى التي تصاحبها وتدل على شدتها فِيْ الدم، ونحن أذكرهم فِيْ النقاط التالية

  • اصفرار لون جلد الذراع أو البطن أو الساق.
  • لون الجلد أصفر أكثر.
  • لتبكي بصوت عال.
  • عدم اكتساب الوزن أو سوء التغذية.
  • ضعف أو مرض الطفل.
  • صعوبة إيقاظه.
  • بياض العين أصفر.
  • لاحظ علامات القلق الأخرى.

أسباب اليرقان

فِيْما يتعلق بعرض جدول نسبة اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، فِيْ الفقرات التالية سننظر فِيْ الأسباب التي تؤدي إلَّى إصابة الأطفال حديثي الولادة بهذه الحالة

1- زيادة البيليروبين

يعتبر البيليروبين أحد الأسباب الرئيسية لليرقان، حيث أنه مسؤول بشكل أساسي عَنّْ اللون الأصفر الناجم عَنّْ العدوى وهُو أحد المكونات الطبيعية للصبغة الناتجة عَنّْ تكسر خلايا الدم الحمراء.

ينتج حديثو الولادة هذه المادة أكثر من البالغين بسبب الإنتاج المفرط لخلايا الدم الحمراء وانهِيْارها السريع فِيْ الأيام الأولى من الحياة، ثم يقوم الكبد بتصفِيْة البيليروبين فِيْ مجرى الدم وإفرازه فِيْ الأمعاء.

فِيْ بعض الأحيان، لا يتمكن كبد الوليد غير الناضج بعد من التخلص من البيليروبين بالسرعة الكافِيْة، ويزداد إنتاجه، لذلك يحدث اليرقان، المعروف باسم الفسيولوجي، من اليوم التالي للولادة.

2- الولادة المبكرة

فِيْ بعض الأحيان، لا يستطيع المولود الجديد قبل سن 38 أسبوعًا التخلص من البيليروبين بالسرعة التي يأكلها البالغون. يأكل الأطفال المبتسرين أقل ويخرجون أيضًا كَمْية أقل من البراز، لذلك يتم إفراز كَمْية أقل من البيليروبين فِيْ البراز.

3 – فصيلة الدم

إذا كانت فصيلة دم الأم مختلفة عَنّْ فصيلة دم الجنين، فقد تتلقى أجسامًا مضادة من خلال المشيمة، مما يؤدي إلَّى انهِيْار سريع غير طبيعي لخلايا الدم الحمراء.

4- كدمات الولادة

الأطفال حديثو الولادة المصابون بكدمات أثناء الولادة لديهم مستويات عالية من البيليروبين بسبب تكسير كَمْيات مفرطة من خلايا الدم الحمراء.

5- الرضاعة الطبيعية

أولئك الذين يرضعون من الثدي، إما بشكل كافٍ أو الذين يجدون صعوبة فِيْ الرضاعة الطبيعية، هم أكثر عرضة للإصابة باليرقان، أو يستهلكون سعرات حرارية أقل، أو يعانون من الجفاف، ومع ذلك ينصح الخبراء بمواصلة الرضاعة الطبيعية بسبب فوائدها التي لا يمكن تعويضها، ولكن الأهم من ذلك التحقق من الرطوبة. يحصل الطفل على ما يكفِيْ من الطعام.

6- أسباب أخرى لليرقان

بالإضافة إلَّى عرض جدول اليرقان الوليدي، نقدم عوامل أخرى تسبب اليرقان فِيْ النقاط التالية

  • الأجناس تشير بعض الدراسات إلَّى أن الأشخاص المنحدرين من أصل شرق آسيوي لديهم مخاطر متزايدة للإصابة باليرقان.
  • نزيف داخلي
  • انسداد أو تندب القنوات الصفراوية.
  • ضعف الكبد.
  • عدوى بكتيرية أو فِيْروسية.
  • عدوى الدم.

مضاعفات اليرقان

على الرغم من أننا نقدم مخططًا لنسبة اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، إلا أن المستويات العالية من البيليروبين التي تؤدي إلَّى اليرقان الشديد تؤدي إلَّى بعض المضاعفات إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح، ومن أهم هذه الأعراض تلك التي نقدمها فِيْ الفقرات التالية

1- اليرقان النووي

يُعرَّف بأنه متلازمة ناتجة عَنّْ اعتلال دماغي البيليروبين الحاد الذي يسبب تلفًا دائمًا فِيْ الدماغ ولكنه ينتج عَنّْه الأعراض التالية

  • فقدان السمع
  • ابحث دائمًا عَنّْ.
  • حركات لا إرادية وغير منضبطة.
  • التطور غير السليم لمينا الأسنان.

2- اعتلال الدماغ الحاد بالبيليروبين

البيليروبين مادة سامة لخلايا الدماغ فِيْ حالة إصابة الطفل بالصفراء القوية بسبب وجود خطر من انتقال المادة إلَّى الدماغ وتعرف هذه الحالة باسم اعتلال الدماغ الحاد بالبيليروبين والعلاج الفوري لهذا المرض سيمنع الضرر للطفل و تظهر هذه الحالة بعض الأعراض على الشخص المصاب باليرقان، ومنها ما يلي

  • الخمول.
  • سوء الرضاعة.
  • حُمى.
  • التقوس الخلفِيْ للجسم والرقبة.
  • مشكلة الاستيقاظ
  • لتبكي بصوت عال.

كَيْفَِيْة تشخيص اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة

عَنّْد تقديم رسم بياني لنسبة اليرقان عَنّْد الأطفال حديثي الولادة، يتم إجراء التشخيص الفوري عادةً بعد أن ينظر الطبيب إلَّى تغير لون الطفل، ولكن يتم أيضًا قياس نسبة البيليروبين فِيْ الدم، مما يدل على شدة المرض. بشرط، ويتم ذلك عَنّْ طريق الفحوصات التالية

  • فحص الدم.
  • فحص.
  • يقيس اختبار الجلد المعروف باسم مقياس البيليروبين الجلدي انعكاس نوع معين من الضوء من الجلد.

قد يحتاج الطبيب إلَّى بعض اختبارات البول والدم الإضافِيْة للتحقق من وجود اضطراب معين فِيْ الجسم.

علاج اليرقان الوليدي

فِيْ معظم الحالات، يختفِيْ اليرقان تلقائيًا بعد أربعة أسابيع كحد أقصى، ولكن بنسبة طبيعية يحتاج الطفل إلَّى إقامة أطول فِيْ الحضانة أو يُعاد إدخاله إلَّى المستشفى ومن بين أهم العلاجات التي تقلل من مستوى البيليروبين فِيْ دم الطفل هُو ما نذكره فِيْ الفقرات التالية

1- الغلوبولين المناعي الوريدي

إذا كان اليرقان ناتجًا عَنّْ اختلاف نوعي دم الأم والطفل، فهُو كذلك

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!