دولة البيرو … تاريخها واقتصادها وعدد سكانها

تقع دولة بيرو فِيْ قارة أمريكا الجنوبية المطلة على المحيط الهادئ وشهدت الدولة تأسيس حضارة الإنكا قبل أن يغزوها الإسبان فِيْ القرن السادس عشر ومثل جميع دول أمريكا الجنوبية التي تحررت من الحكَمْ الاستعماري، فقد شهدت البلاد العديد من الأزمات والاضطرابات السياسية ضد الحكومة وفترات طويلة من الحكَمْ الديكتاتوري، وتعيش البلاد حاليًا فترة من الاستقرار السياسي والاجتماعي النسبي، على الرغم من مزيج سكاني يشمل الأعراق الأفريقية والأوروبية والأفرو آسيوية. بالإضافة إلَّى السكان الأصليين لبقايا الهنود ودولة بيرو، فقد تم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلَّى أحد الحكام المحليين فِيْ بنما، وكان هذا الحاكَمْ ممتلكاتي التي تمثل أقصى جنوب القارة. . أيها الإسبان، هكذا أطلق اسمه على البلدان المكتشفة فِيْ الجنوب واليوم سنلقي المزيد من الضوء على هذا البلد ونتعرف على تاريخ وجغرافِيْا البلاد واقتصادها وسكانها ومعلومات أخرى مذهلة، تابعونا.

تاريخ دولة بيرو

  • قبل مرحلة الاستكشاف الأوروبي والاستعمار الإسباني، عرفت البلاد صعود حضارات متطورة نسبيًا مثل حضارة كارال، وازدهرت تلك الحضارة من القرن الثلاثين إلَّى القرن الثامن عشر قبل ولادة المسيح، وإمبراطورية الإنكا، والتي كانت أكبر دولة قبل اكتشاف العالم الجديد من قبل كريستوفر كولومبوس أمريكا الجنوبية وكانت عاصمة هذه الإمبراطورية ومركزها السياسي والإداري هُو مدينة كوسكو الحالية، وهِيْ إحدى مدن جمهُورية بيرو. .
  • إلا أن هذه الحضارة الجميلة تم تدميرها من قبل الُغُزو الإسباني الذي كان سببًا فِيْ انتقال مرض الجدري إلَّى سكان البلاد وموت المئات، بمن فِيْهم الملك ووريثه الشرعي. على الأرض وبدأ فِيْ استغلال السكان الأصليين للبلاد عَنّْ طريق تعدين الفضة مما ساعدهم كثيرا ووفر لهم الكثير من الدخل وزاد من مساحة تجارة الأسبان فِيْ جميع أنحاء العالم واستمر هذا الأمر حتى القرن ال 18.
  • فِيْ أوائل القرن التاسع عشر، كانت الدولة من آخر الدول فِيْ العالم التي تحررت من الحكَمْ الإسباني بسبب تردد طبقة النخبة، التي كانت تخشى فقدان امتيازاتها إذا حصلت البلاد على الاستقلال، ولم تحصل البلاد على الاستقلال إلا بعد الحملات التي أطلقها سيمون بوليفار وخوسيه دي سان مارتن كجزء من محاولات التحرير وتوحيد بلدان أمريكا الجنوبية.
  • للمزيد يمكنك أن تقرأ معلومات دولة الهند

    جغرافِيْا بيرو

    • تقع دولة بيرو على الساحل الغربي لقارة أمريكا الجنوبية وتحدها الإكوادور وكولومبيا من الشمال والبرازيل من الشرق وبوليفِيْا من الجنوب الشرقي وتشيلي من الجنوب وجبال الأنديز تقسم البلاد إلَّى ثلاثة أجزاء جغرافِيْة الجزء الأول فِيْ الغرب هُو منطقة ساحلية وهذه المنطقة عبارة عَنّْ سهل ضيق مع اليابسة فِيْ جميع المناطق باستثناء الوديان التي تكونت نتيجة الفِيْضانات الموسمية للأنهار. السهُول التي توجد فِيْ المنطقة الاستوائية التي تغطي غابات الأمازون المطيرة.

    اقتصاد بيرو

  • قطاع الصيد ينتج البلد حوالي عشرة بالمائة من أسماك العالم.
  • قطاع الزراعة يزرع البلد البطاطس والأرز والبن والفلفل وقصب السكر والمانجو والهليون والعَنّْب والذرة والأفوكادو والقطن العضوي.
  • قطاع الثروة المعدنية المناجم وينتج الذهب والفوسفات والبوتاس والأخشاب وخام الحديد والزنك والنحاس والفضة والنفط والغاز الطبيعي والرصاص.
  • قطاع الخدمات المالية والتجارة الداخلية وقطاع الاستثمار وقطاع السياحة.
  • للمزيد يمكنك أن تقرأ ماليزيا

    سكان بيرو

    • بلغ عدد سكان بيرو أكثر من 31 مليون نسمة وفقًا لإحصاءات عام 2016، ويتكون سكان البلاد من عدة مجموعات عرقية مثل اليابانيون والصينيون والهنود الأمريكيون والأوروبيون والأفارقة والمستيزو.

    مناظر طبيعية خلابة، دولة بيرو، علم دولة بيرو

    يمكنك قراءة المزيد عَنّْ فلسطين

    اترك تعليقاً

    error: Content is protected !!