متى تنغرس أجنة اليوم الخامس

متى يتم زرع الاجنة فِيْ اليوم الخامس

وجدنا أنه بعد نقل الأجنة إلَّى رحم الأم، يتم زرع الأجنة فِيْ بطانة الرحم فِيْ غضون أيام قليلة بعد النقل، لأن هذه الأجنة تحتاج 5 أيام بعد عملية الزرع والغرس فِيْ الرحم، وهذا الأمر يستغرق الكشف عَنّْ الحمل حوالي 9 أيام. بعد 5 أيام يخرج الجنين من الغشاء المحيط به ويستقر فِيْ بطانة الرحم.

مرحلة تثبيت الجنين بعد القلس

تمر الأجنة بعدة مراحل حتى تصل إلَّى مرحلة التثبيت وفِيْ هذه المراحل يتم الإجابة على السؤال عَنّْ مَوعِد زرع الأجنة الخمسة حيث تظهر هذه المراحل على النحو التالي

  • اليوم الأول خروج الكيسة الأريمية من القشرة.
  • اليوم الثاني تستمر الكيسة الأريمية فِيْ الخروج من القوقعة ثم تبدأ فِيْ الالتصاق بجدار الرحم.
  • اليوم 3 يتم تعليق الكيسة الأريمية فِيْ الغالب فِيْ عمق بطانة الرحم وتبدأ هذه الكيسة الأريمية فِيْ الانغراس فِيْ البطانة.
  • اليوم الرابع وهُو اليوم الذي تستمر فِيْه عملية انغراس الجنين فِيْ الرحم.
  • اليوم الخامس فِيْ هذا اليوم تكتمل عملية انغراس الجنين وتثبيته فِيْ الرحم ومن خلال الموقع الرسميك تبدأ الخلايا بالتطور حتى المشيمة وبالتالي ينمو الجنين.
  • اليوم السادس هذا هُو اليوم الذي يبدأ فِيْه هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشري ويعمل هذا الهرمون على تطوير الحمل فِيْ مجرى الدم.
  • اليوم السابع والثامن خلال هذه الفترة، يستمر الجنين فِيْ النمو ويستمر إفراز الغدد التناسلية.
  • اليوم التاسع فِيْ هذا اليوم يكون مستوى الجونادوتروبين مرتفعًا جدًا، مما يتطلب فحص الدم لتحديد ما إذا كان الحمل قد حدث أم لا.

خطوات عملية التلقيح الصناعي

يجب أن يعرف كل زوجين يدخلان فِيْ عملية التلقيح الاصطناعي الخطوات التي تمر بها العملية وهذه الخطوات هِيْ كَمْا يلي

1- تفعيل التبويض

هناك مجموعة من الأدوية التي تتناولها المرأة لتنشيط عملية التبويض وزيادة إنتاج البويضات، وهذه من أهم الخطوات التي يجب اتباعها لنجاح عملية الإخصاب.

فِيْ هذه الخطوة، تخضع المرأة لفحص الموجات فوق الصوتية المنتظم عبر المهبل، ويتم ذلك لفحص المبيضين، وتجرى اختبارات الدم للتحقق من مستويات الهرمون فِيْهما.

2- الحصول على البيض

من أجل سحب البويضات، يجب أن تخضع المرأة لعملية جراحية بسيطة يتم فِيْها إزالة البويضات من جسم المرأة بإبرة رفِيْعة جدًا ويتم إدخال هذه الإبرة فِيْ المهبل للوصول إلَّى المبيضين والبويضات حيث توجد البويضات الموجود، ويتم شفط هذا البيض والمادة السائلة الموجودة فِيْه بشكل دائري.

3- الإخصاب والتلقيح

يتم تخصيب البويضة الأنثوية بواسطة حيوان منوي ذكر، ويجب أن تكون البويضات المخصبة من بين الأفضل والأفضل لنجاح عملية الإخصاب، ومن الضروري تخزين البويضات والحيوانات المنوية فِيْ غرفة بيئية محكومة. وبعد فترة وجيزة يتم تخصيب الحيوانات المنوية فِيْ البويضات.

4- نمو الجنين

تمر البويضة الملقحة بعدة أقسام حتى تصبح جنينًا، وبعد هذه الانقسامات والتحول يقوم الطبيب بفحص الجنين بشكل دوري ومنتظم للتأكد من أنه ينمو بشكل طبيعي، وبعد 5 أيام من العملية عَنّْدما تعود الأجنة إلَّى الرحم، حيث يحتوي الجنين فِيْ ذلك الوقت على كَمْية كبيرة من الخلايا التي تنقسم بكفاءة.

5- نقل الأجنة

بعد حوالي 3 أو 5 أيام من عملية إزالة بويضات الأم وتخصيبها بالحيوانات المنوية، يتم وضع هذه البويضات المخصبة (الأجنة) فِيْ رحم الأم عَنّْ طريق إدخال الأجنة فِيْ مهبل المرأة عبر المهبل. عَنّْق الرحم ثم يدخل الرحم.

من الممكن وضع عدة أجنة فِيْ الرحم فِيْ نفس الوقت، حتى يتم زرع إحدى البويضات بنجاح فِيْ بطانة الرحم وتكتمل عملية الإخصاب بنجاح. والجدير بالذكر أن انغراس أكثر من جنين

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!