كَيْفَِيْة توزيع العقيقة عَنّْد المذاهب الأربعة وشروطها وأهم الأحاديث التي ذكرت فِيْها

العقيقة هِيْ ذبيحة أو تميمة أو ذبيحة تقتل فِيْ اليوم السابع بعد ولادة الطفل ويقتل رجلان وامرأة ويوزعان على الجيران والأقارب والفقراء أو يصنع العيد والأقارب. والجيران مدعوون إليها، أو يقسم شيئًا ويأكل شيئًا مع الحي من الجيران والأقارب ويعطي للفقراء قدر المستطاع، وإذا أراد أن يعطي الثلث صدقة، فتناول الثلث وأعطي الثلث الهبة فِيْجوز ومن شروط العقيقة أن يكون “بغير عيب بلغ السن المعقول والنية والتسمية وجنس العقيقة سواء كانت من الإبل أو الضأن أو البقر”. ولكن كَيْفَ توزعها هل يوجد فِيْ المدارس الأربع التي سنذكرها لكَمْ، ورأي كل مدرسة فِيْ كَيْفَِيْة توزيعها هناك خلاف. إذا كنت ترغب فِيْ معرفة المزيد من المعلومات، نقدم لك موضوع “كَيْفَِيْة توزيع العقيقة” عبر موقع أحلام، والذي يتضمن مجموعة من الفقرات المختلفة، فلنلق نظرة.

كَيْفَِيْة توزيع العقيقة على المدارس الأربع

  • ومن الشافعية رأى الإمام الشافعي قسمة العقيقة على مقدار التبرع، أي أن العقيقة تنقسم إلَّى نصفِيْن، النصف الأول صدقة، والنصف الثاني لصاحب العقيقة.
  • يرى الشافعيون فِيْ جواز وليمة العقيقة دون التباهِيْ بشرط تفضيل الفقراء.
  • ويعتقدون أنه لا يجوز لصاحبها أكل العقيقة كلها ويجب تقسيمها.
  • رأي الحنبلي والحنفِيْ يرون تقسيم لحم العقيقة إلَّى ثلاثة أقسام “الثلث لصاحب العقيقة وأهل بيته، والثالث لإعطاء الأصدقاء، والثالث للفقراء”. والمحتاجين “. قياس توزيع الهدايا.
  • ويرى الحنابلة جواز وليمة العقيقة دون تفاخر بشرط أن تكون الأولوية للفقراء.
  • رأي المالكية فِيْ توزيع العقيقة إن توزيع لحم العقيقة عَنّْد المالكيين مستحب بغير قدر معين، أي يستحب أكله، وإعطاء الزكاة للفقراء والمحتاجين وإطعامهم. حتى الأقارب مما يعَنّْي أن الجمع مستحب وليس هناك تقدير محدد لتوزيع العقيقة، وقد اقتبسوا كلماته فِيْ الآيات التالية (كلوا منها وأطعموا المساكين البائسين)، وكذلك له بالكلمات. “كلوا منه وأطعموا راضين وراضين”.
  • كَمْا يرى المالكيون فِيْ جواز أكل العقيقة كلها، وعدم التصدق بها، واستحسان تقسيمها، لكنهم لم يحددوا مقدارها ولا صنفها.
  • كَمْا يجدون مكروهًا إقامة وليمة بدلًا من إعطائها ؛ لأن الوليمة تدعو إلَّى التباهِيْ والتفاخر.
  • توزيع لحم العقيقة مطبوخاً أو نيئاً معظم المذاهب المالكية والحنبلي والحنفِيْة سمحت بتوزيع لحوم العقيقة مطبوخة أو نيئة، أما إرسالها نيئة فهُو أمر مرفوض.

تعرف على حكَمْ العقيقة فِيْ الإسلام وشروطه وطريقة توزيعه.

شروط العقيقة للطفل

  • بغير عيب يجب أن تكون العقيقة سليمة وخالية من العيوب الآتية، ولا تكون مكسورة أو أعرج أو أعور أو بها عيوب ؛ لأن العقيقة ذبيحة يقترب بها العبد من ربه، وهذه سنة مؤكدة. .
  • بلوغ السن المقررة للعقيقة أي مراعاة سن العقيقة قانوناً، فِيْكون الماعز يكَمْل سنته ويدخل السنة الثالثة، والإبل يجب أن تكَمْل خمس سنوات وتدخل السنة السادسة من عمرها، و يجب أن تكَمْل الأبقار عامين من عمرها وأن تكون قبل عامها الثالث بقليل.
  • النية والتسمية تستحب النية فِيْ هزيمة العقيقة كَمْا يراها معظم الفقهاء، والتسمية.
  • عقيقة الجنس اتفق الفقهاء على جواز ذبح الضأن لأن الأحاديث تدل عليه.

شروط العقيقة للصبي والبنت وكَيْفَِيْة توزيعها.

ومن أحاديث الرسول عَنّْ العقيقة

  • عَنّْ ابن عباس رضي الله عَنّْهما “أعطى النبي صلى الله عليه وسلم كبشًا واحدًا اسمه الحسن والحسين”.
  • عَنّْ عائشة رضي الله عَنّْها “أمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعقيق شاتين متطابقتين للصبي وشاة للفتاة”.
  • عَنّْ سمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “كل غلام على عقيقته”. عقيقة عقيقة العقيقة

كَيْفَِيْة أداء العقيقة وشروطها.

وفِيْ ختام الكلمة سيتم ختام موضوع “كَيْفَِيْة توزيع العقيقة حسب المذاهب الأربعة وشروطها وأهم الأحاديث الواردة فِيْها” والتي قدمناها لكَمْ من خلال موقع أحلام. وفِيْه مجموعة فقرات مثل من أحاديث رسول العقيقة شروط العقيقة للطفل كَيْفَ توزع العقيقة حسب المذاهب الأربعة ”نتمنى أن تستمتع بما قدمناه لك ………. نتركك فِيْ رعاية الله وسلامة ……………..

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!