شد البطن للحامل وتحجرها

تعتبر ظاهرة الغازات من الظواهر المتكررة التي تحدث أثناء الحمل، لأن الغازات أثناء الحمل هِيْ ألم حاد يمكن أن تشعر به المرأة الحامل، خاصة فِيْ أسفل البطن أو منطقة العانة أو فِيْ أحد جانبي الجسم أو كلاهما.

يعد ألم البطن من أكثر الظواهر شيوعًا أثناء الحمل، ويعتبر من الأعراض الطبيعية وغالبًا ما تبدأ المرأة الحامل فِيْ الشعور به بالفعل فِيْ الثلث الثاني من الحمل.

فِيْ هذا الموضوع نلخص بعض المعلومات عَنّْ أسباب هذا التحجر والاختلاف بينه وبين آلام البطن الطبيعية أثناء الحمل وكَيْفَِيْة علاج هذه المشكلة والتعامل معها بشكل صحيح.

أسباب انتفاخ البطن

هناك مجموعة من الأنسجة والأربطة القاسية التي تحيط وتدعم الرحم أثناء الحمل، ويسمى أحد هذه الأربطة الأربطة المستديرة للرحم.

تربط هذه الأربطة المستديرة منطقة العانة بمقدمة الرحم، وعادة ما تنقبض هذه الأربطة وتسترخي ببطء شديد.

مع تقدم عمر الحمل وزيادة حجم الرحم، تتمدد هذه الأربطة مما يجعلها تحت ضغط شديد، ويمكن للمرأة الحامل أن تقوم بحركات مفاجئة أو تتقلص هذه الأربطة فجأة مما يؤدي إلَّى ألم شديد.

من أمثلة هذه الحركات المفاجئة ما يلي

  • الاستيقاظ بعد الجلوس لفترة طويلة أو الاستيقاظ بسرعة.
  • يضحكون ويضحكون
  • السعال والسعال.
  • امرأة حامل تنقلب فِيْ السرير.
  • فِيْ الحالات العادية، يستمر الألم بضع ثوانٍ فقط.

الفرق بين انتفاخ البطن وآلام البطن الطبيعية أثناء الحمل

  • الفرق بين انتفاخ البطن وآلام البطن الطبيعية أثناء الحمل هُو أن الألم الناتج عَنّْ انتفاخ البطن لا يستمر عادة أكثر من بضع ثوان، وهُو عادة الوقت الذي تستغرقه المرأة الحامل لتغيير وضعها أو القيام بحركة مفاجئة.

على الرغم من أن الغازات تعتبر عادة طبيعية وغير ضارة، إلا أن آلام البطن الناتجة عَنّْ أسباب أخرى يمكن أن تشير إلَّى مشاكل خطيرة فِيْ الحمل، على النحو التالي

  • خدمة توصيل مجاني.
  • حالة تسمم الحمل.
  • انفصال المشيمة المبكر.
  • مشاكل أخرى مثل التهاب الزائدة الدودية.
  • علاج انتفاخ البطن وحلها

خطوات للمساعدة فِيْ علاج الغازات

  • التمارين التي تساعد فِيْ الحفاظ على عضلات البطن صلبة وقوية، مثل اليوجا والتمدد.
  • اعمل على تجنب الحركات المفاجئة مثل الوقوف ببطء أو الجلوس ببطء.
  • تحتاج إلَّى اللجوء إلَّى الحرارة، لأن الكَمْادات الدافئة تساعد فِيْ تخفِيْف الألم ويمكن أن يساعد الحمام الدافئ فِيْ تخفِيْف الشعور بانتفاخ البطن.
  • فِيْ حالة الشعور بالألم، قم بتدليك منطقة التشنج برفق لتخفِيْفها بسرعة.
  • العمل على استخدام مسكنات الألم المقررة بوصفة طبية لهذا الألم تحت إشراف مختص.
  • العمل على ارتداء الكورسيهات أو أنواع خاصة من الملابس الطبية لتخفِيْف الضغط على ظهر المرأة الحامل وبطنها وحوضها.

متى يجب علي الاتصال بالطبيب

يجب على المرأة الحامل إبلاغ الطبيب بجميع أنواع الألم التي تتعرض لها أثناء الحمل. يتميز الألم غير المؤذي لحصوات المعدة بحَقيْقَة أنه يأتي بسرعة ويختفِيْ بسرعة.

ومع ذلك، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا واجهت أيًا مما يلي

  • شعور بألم شديد.
  • ألم يستمر لأكثر من بضع دقائق.
  • حمى ودرجات حرارة عالية.
  • الاهتزاز والقشعريرة.
  • آلام حارقة فِيْ البول.
  • صعوبة المشي.
  • شعور المرأة الحامل بأكثر من أربع انقباضات فِيْ ساعة واحدة.
  • وجود ألم فِيْ أسفل البطن خاصة إذا كان ألم جديد للمرأة.
  • وجود إفرازات مهبلية دموية.
  • بشكل عام، يمكن أن يكون سبب آلام البطن أثناء الحمل مشكلة خطيرة، مثل انفصال المشيمة أو الولادة المبكرة أو مشاكل فِيْ الكبد أو المعدة أو الكلى.

الجنين رسم توضيحي لجنين فِيْ بطن أمه

بهذا نختتم موضوعَنّْا حول شد البطن وتحجّر المرأة الحامل، وقد قدمنا ​​فِيْ هذا المقال بعض المعلومات حول مسألة شد البطن وتحجّر النساء الحوامل، وهِيْ مشاكل شائعة لدى النساء تحدث غالبًا أثناء الحمل. تحدثوا عَنّْ أسباب هذه المشكلة وذكرنا أن معظم الحالات تمر من خلال العادي حيث يستمر الألم لبضع ثوان فقط ولكن فِيْ حالات أخرى قليلة يمكن أن يكون من أعراض مشكلة فِيْ الحمل مثل الولادة المبكرة أو انفصال المشيمة المبكر وما إلَّى ذلك.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!