فضل صيام ليلة النصف من شعبان وأحاديث نبوية صحيحة عَنّْ شعبان

النزاهة فِيْ جميع علاقاتنا وآياتنا الصحية والجمالية هِيْ ما نهتم به دائمًا، حتى نتمكن من التقاطها وتقديمها لك بسلاسة وببساطة دون أدنى تعقيدات من متابعينا الكرام، لذلك ما نسعى إليه دائمًا هُو التقدم فِيْ الكل حياتنا الدنيوية ونسأل الله القدير المغفرة الذي بين يديه وهُو الرحمن الرحيم. متابعينا الكرام. اجتماعَنّْا اليوم هنا فِيْ مقالتك. وهذا روحي وتربوي لما نسعى إليه من أجل رضاء الله تعالى. كلنا بلا استثناء ننتظر الأشهر المباركة، وبعدها شهر رمضان المبارك. أتمنى أن يؤدي الرب جميع الصلوات النافلة والتي لدينا فِيْ شهر شعبان خير دليل على ما نسعى إليه دائمًا فِيْ الصعود إلَّى أعلى درجات السماء، بفضل الله تعالى وفضله علينا. ولكن ليلة منتصف شعبان نطلع عليها فتعرفها كَمْا هِيْ.

حديث صيام منتصف شعبان

فِيْ حديث عَنّْ النبي صلى الله عليه وسلم، نقله ابن ماجه عَنّْ النبي صلى الله عليه وسلم قال

((إذا كانت فِيْ وسط شعبان ليلة فقم فِيْ ليلها وصوم نهارها، فإن الله ينزل بها عَنّْد غروب الشمس إلَّى الجنة السفلى فِيْقول من يستغفر فاغفر. ومن يطلب الرزق ثم يعطيه الرزق إلا أن يصيبه ويشفِيْه، فِيْوجد كذا إلا كذا وكذا إلَّى طلوع الفجر)).

وقد أباح كثير من العلماء وأباحوا صيام ذلك اليوم، والنية أنه يوم من أيام البيض، وفضله من صيامهم وقربهم من الرب تعالى، وما هُو خير لنا من النزول. من الرب القدير القدير إلَّى الجنة السفلى ويستجيب صلاة الصائم والمغفرة وهُو الغفور الرحيم.

وانظر أيضا معلومات عَنّْ ليلة منتصف شعبان وفضل صيام شهر شعبان.

حكَمْ صيام ليلة وسط شعبان

وسنعرف فِيْ مذاهب بعض أقوال الأئمة ما يلي

من وجهة نظر حنفِيْ

وبحسب الإمام أبي حنيفة، فإن الصوم والصلاة خمسة أيام وليالي فِيْ السنة يمحو الذنب بفضل الله تعالى وأمره، وخصصوا ليلة فِيْ وسط شعبان تذكارًا، معتمدين على الشرفاء السابق. الحديث النبوي مع أنه حديث ضعيف، إلا أنه حسن يؤخذ منه كَمْا أمرنا الرب سبحانه، كَمْا أن نوايا الخير لها حجة على شرعية الصوم، وهُو ما قد يشاء رسولنا الكريم. صلى الله عليه وسلم حثنا على ذلك.

ورأى الحنابلة عَنّْد الإمام أحمد بن حنبل أنه يسن صيام الليل فِيْ وسط شعبان، ولا يحبون التجمع فِيْ المساجد لأدائه.

الشافعية والمالكية

وفضلوا الصلاة فِيْ منتصف شعبان ليلاً وصيام نهاره بكثرة الدعاء وحسن النية بالله كَمْا قيل لاستدعاء أعمال العام السابق.

وكذلك كَيْفَِيْة الاستعداد لرمضان ابتداء من شهر رجب وشعبان.

فضل صيام ليلة وسط شعبان

عَنّْ أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عَنّْها قالت

((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول إنه لا يفطر ويفطر حتى نقول إنه لا يصوم وأنا لم أفطر. انظر رسول الله صلى الله عليه وسلم يكَمْل صيامه الشهري إلا رمضان ولم أره فِيْ شهر صام أكثر منه فِيْ شعبان))

لنا قدوة حسنة فِيْ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهُو شفِيْعَنّْا يوم القيامة، يوم لا ينفع فِيْه المال ولا الأولاد. والصوم والصلاة ليلة النصفان والاحتفال بها جائز. لا بدعة فِيْه. الحمد لله. بهذا نختتم أعمال العام الماضي ونسأل الرب تعالى لهذا. وله عز وجل أن يغفر لنا ذنوبنا ويغفر لنا، وهُو من الأعمال والسنن النافلة التي تحبها قلوب جميع المسلمين.

وكذلك مشاهدة أدعية شهر شعبان وأدعية شعبان.

فضل صيام الليل فِيْ وسط شعبان حكَمْ صيام الليل فِيْ وسط شعبان الحديث فِيْ وسط شعبان ليلة وسط شعبان.

أتباعَنّْا الكرام، إن دين الإسلام لا يشوبه شيء صعب، بل هُو نعمة من عَنّْد الله عز وجل، وبها أيسر لنا كل شيء، وهُو ما ينفعَنّْا فِيْ كل شيء، سبحانه وتعالى. الذي له أجر كثير، والذي يجازينا بها خير من أجر الرب سبحانه عَنّْده قال سبحانه وتعالى كل عمل لابن آدم له. إلا الصوم، لأن هذا لي وأنا أجزيه. الرب البريء سبحانه، نتمنى لك صومًا كريمًا يتقبله أمر الله تعالى وفضله علينا جميعًا، وأتباعَنّْا الكرام، وفِيْ مقال آخر بإذن الله.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!