متى نبدأ بتجليس الطفل

متى نبدأ مجالسة الأطفال

تركز الأم بشدة على المهارات التي يؤديها طفلها لأول مرة مثل الخطوة الأولى والكلمة الأولى، وبالطبع تتذكر أول مرة جلس فِيْها الطفل دون الحاجة إلَّى مساعدة، حتى لو كانت هذه أحداث صغيرة، لكن الآباء ينتظرونهم بفارغ الصبر ويمكن الاحتفال بهم مع بقية أفراد الأسرة عَنّْد حدوث ذلك.

فِيْما يتعلق بمسألة متى نبدأ فِيْ جلوس الطفل، فمن المحتمل أن يكون الطفل قادرًا على الجلوس بين 4-7 أشهر، ولكن فِيْ هذه المرحلة قد يحتاج إلَّى مساعدة لدعم ظهره وعدم التعرض لخطر السقوط.

عَنّْدما يبلغ من العمر 7 9 أشهر يكون قادرًا على الجلوس لدقائق دون أي مساعدة خارجية، وتجدر الإشارة إلَّى أن الأمر قد يختلف من طفل إلَّى آخر.

علامات على أن الطفل يستطيع الجلوس

قد تظهر على الطفل بعض العلامات التي تدل على قدرته على الجلوس، حتى لو كان ذلك لفترة قصيرة أو بحاجة إلَّى مساعدة، ومن أهم هذه العلامات ما يلي

  • محاولة الطفل رفع الجسم والرأس وهُو مستلقي على بطنه.
  • زيادة قدرة الطفل على الانقلاب والقدرة على تحويل جسده إلَّى الجانب الآخر.
  • يستطيع الطفل الزحف وسحب جسده بالكامل إما للأمام أو للخلف.
  • إنه يحاول باستمرار الوقوف على يديه وقدميه وتحقيق وضع يشبه المثلث.
  • الاعتماد على ذراع واحدة أثناء الزحف أو اللعب أو الجلوس بشكل مائل والاعتماد على أحد الذراعين أو كليهما.

كَيْفَ تساعد الطفل على الجلوس

فِيْما يتعلق بالإجابة على سؤال متى نبدأ مجالسة الأطفال، يجب أن نعرف كَيْفَ نساعد الطفل على الجلوس، لأن هناك مجموعة من النصائح يقدمها أطباء متخصصون فِيْ هذا الأمر حتى تتمكن الأم من تعويد طفلها على الجلوس. وحدها وهذه النصائح كالتالي

1- ضبط توازن الطفل

من أهم الأشياء التي يحتاج الطفل أن يتعلمها قبل أن يعتاد على الجلوس بمفرده هُو تعليمه الحفاظ على توازنه، لأنه يمكنك وضع طفلك فِيْ زاوية الأريكة ليتعلم كَيْفَِيْة الحفاظ على توازنه، كَيْفَِيْة الجلوس، والتأكد من أن البوق يدعمها بشكل آمن.

2- أداء بعض التمارين للطفل

هناك العديد من التمارين التي يمكن للأم القيام بها للطفل للمساعدة فِيْ تقوية عضلات الفخذين والبطن والظهر حتى يتمكن الطفل من الجلوس بشكل مريح بمفرده، ومن أهم هذه التمارين يمكن حصرها كالتالي

1- تمرين الفراشة

وهِيْ من التمارين لتقوية عضلات البطن والقدمين، ويمكن للأم القيام بذلك بسهُولة لطفلها باتباع الخطوات التالية

  • ضع الطفل على ظهره.
  • أمسك قدمي الطفل وارفعهما فِيْ الهُواء حتى تلمسهما وتشكلان شكل فراشة.
  • حافظ على ساقيك فِيْ هذا الوضع تجاه بطن الطفل مع تشجيعه على فتح ذراعيه على الجانب.
  • حافظ على ثبات ساقيك وحاول تبديلهما إلَّى جانب مختلف فِيْ كل مرة إذا وجدت أن الطفل يتفاعل معك.
  • 2- تمارين لتقوية الرقبة والبطن

    يعتبر هذا التمرين من أسهل التمارين التي يمكنك القيام بها لأنه يقوي أكثر من جزء من الجسم ولا يشكل أي خطر على الطفل ويمكن القيام به باتباع الخطوات التالية

  • ضعي بساط أمان على الأرض أو ضعي الطفل على ظهره على بطنه.
  • قم بمد ذراعي الطفل وساقيه وتأكد من ثني الركبتين حتى يحصل الطفل على أكبر قدر ممكن من الراحة.
  • قم بتغيير وضع الطفل من جانب إلَّى آخر بعد 10 إلَّى 15 دقيقة.
  • 3- التدليك

    فِيْما يتعلق بالإجابة على سؤال متى نبدأ مجالسة الأطفال، يجب أن نخبرك أن التدليك من أهم الأشياء التي ستساعدك بسرعة على جعل الطفل يجلس من تلقاء نفسه، لأنه يمنع الطفل من الشعور بالتوتر. او ارهاق العضلات ويمكن ايضا تطبيقه مع بعض التمارين ويتم التدليك يقوم الطفل بالخطوات التالية

  • امسك معصم الطفل وارفعهما بعيدًا عَنّْ منطقة التدليك لدعم نمو العمود الفقري.
  • ضع الطفل على بطنه وتأكد من أن القدمين والركبتين لا تلامسان بعضهما البعض.
  • اضغط على قدمه بإبهامك حتى يتمكن من دفع قدمه للأمام لتقوية عضلات ساقه.
  • اضغط برفق على صدر الطفل براحة يديك لتخفِيْف احتقان الرئتين وتحسين مجرى الهُواء.
  • 4- ساعده على النهُوض بعد كل رضعة

    بعد الانتهاء من إطعام طفلك، تأكدي من وضع ساقيك على ركبتيك وإمساك يديه، ثم حركيهما برفق بعيدًا عَنّْ بعضهما البعض، حيث يساعد هذا التمرين على زيادة قوة عضلات الكتف والحوض ويسمح له بالتحكَمْ كَمْا يمكنك وضع الطفل كله على السرير ومداعبته فِيْ اتجاهات مختلفة، لأنه يعمل على تقوية عضلات الرقبة والرأس.

    تأكد من تعليم طفلك التحكَمْ فِيْ عضلاته بمجرد أن يبدأ فِيْ الشهر الخامس من خلال إمساك يديه وهُو مستلق على ظهره ثم جعله يرفع نفسه حتى يصبح فِيْ وضع الجلوس، باستخدام حب الطفل، أنه ينظر إلَّى المرآة ويجعله يجلس أمامها ويتعاطف معها.

    ثم رفعه من إبطيه ووضعه على قدميه لأن ذلك من شأنه أن يقوي عضلاته ويسمح له بالجلوس.

    5- لا تقارن طفلك بالآخرين

    عَنّْدما سئلنا متى نبدأ مجالسة الأطفال، نود أن نخبرك أننا نعلم أنك تريد أن يكون طفلك هُو الأفضل، لكن مقارنة نفسك بالأطفال الآخرين يمكن أن يتركك تشعر بالإحباط والضغط على طفلك. يمكن أن يؤدي الجلوس إلَّى مشكلة كَمْا يجب أن تعلم أن يتفاعل الأطفال وينموون بشكل مختلف.

    بالتأكيد حاولي لاحقًا إذا اشتكى الطفل ولا يريد الجلوس، ولكن إذا بلغ الطفل تسعة أشهر ولا يمكنه الجلوس ولا يستجيب لمحاولاتك، فأنت بحاجة إلَّى استشارة

    اترك تعليقاً

    error: Content is protected !!