شعر حب وغرام وشوق جميل ورومانسي رائع للحبيبة 2022

لكل عاشق طريقته الخاصة فِيْ التعبير عَنّْ مشاعره ومشاعره الفاضحة لحبيبته، ولكل طريقة روعتها فِيْ التعبير عَنّْ الضمير. بعض العشاق لديهم الجرأة للاعتراف بحبهم لها ومن بين العشاق الذين يرسلون لها رسائل حب وغرام ومنهم من يتصل بأحبائه ويعبرون عَنّْ مشاعرهم لها عبر الهُواتف المحمولة ولكن هناك نوع آخر من العشاق الذين يعبرون عَنّْ مشاعرهم ومشاعرهم لمن يحبونهم من خلال أبيات شعرية يغازل فِيْها الحبيب حبيبته.

نتيجة لجمال الطريقة التي تعبر بها الآيات الشعرية عَنّْ المشاعر والرومانسية، هناك العديد من العشاق الذين يعبرون عَنّْ مشاعرهم ومشاعرهم لمن يحبون بهذه الطريقة.

وكلما زاد الاهتمام بين العاشقين، زاد الحب بينهما، مثل العاشقين الذين خلدت قصص حبهم عبر العصور “قيس وليلى، عَنّْتر وعبلة، روميو وجولييت، سليم وأنار كلي … إلخ”. كلنا نقرأ شعر “عَنّْتر” الذي يصف “ليلى” ورجل، والقيس وشعراء آخرون ؛ ستعرض عليكَمْ بعض أشعار الحب الرومانسية فِيْ الآيات التالية.

شعر عَنّْ الحب والحب

أميرتي، أريد حبًا لا ينتهِيْ، حبًا لا يموت أبدًا، ورغبة لا تتلاشى أو تتغير أبدًا، أريد أن أرى صورتي فِيْ عينيك فِيْ كل مرة أنظر إليك فِيْها.

واستنشق رائحة عطري فِيْ أنفاسك كلما اقتربت منك يا حبيبتي. أنا أعشقك، فأنت أصبحت بداخلي، أنت حب، أنت روح، أنت حب، أنت حب، وأنا مجنون بالحب

أحببتك، حب يختلف عَنّْ كل العشاق، ولذا نسجت من حبي قصيدة جميلة يغنيها القلب. حبي الجميل، سندريلا، احتضنني. لذلك جذبتك إلَّى مخيلتي برغبة وحب وحنين وحب. فِيْ كل شيء، أتخيل وجهك فِيْ كل مكان، أسمع صوتك فِيْ كل لحظة، أشعر بقربك فِيْ كل مكان، أشعر بدفء أنفاسك وأتذكر أن هناك ملايين الحواجز بيني وبين رؤيتك.

إلا أنني أعشق هذا الحب، وإذا سألوني عَنّْ الحب دون تفكير أجيب وأقول “أنت حبي”. وعَنّْدما يتعلق الأمر بالقلب، فأنت قلبي. …. سأقول إن حبك يكفِيْني لي ولحبك

وابتسامتك تجعلني أغني سندريلا

لا تتركني لأنك كل تمنياتي.

شعر عَنّْ الحب والرغبة

صورة تعبر عَنّْ عدم وجود اختلافات فِيْ الحب

أنا أحبك وحبيبي لذا لا يوجد وصف لها. أنا أفضل أن أحبك حب العالم كله. بل لا يكفِيْ لأني أرى الدنيا أمامك حبي لك يا صباح كقطرة فِيْ بحر وذهبت. كَيْفَ أعبر لك عَنّْ حبي بل عَنّْ عذاب حبك ولهفة وحنان وحب، لماذا نزرع الورود، صباح، نسقيها بماء قلوبنا، حب أعيننا، وشهُوة قلوبنا نبنيها بسنوات من الرغبة والحنين ونقتلها فِيْ غمضة عين. لطفك هُو الغياب، حفظ الحبيب، أحب حبك، لأن حب العاشق قاتل. ونسيت الأيام التي جعلني أبكي فِيْها، فأخذته بين ذراعيّ، وهمست وآمل أن تطفئ الدموع فِيْ عينيك ناري. اقتلني مرتين ألا يكفِيْ فامسكوا دموعكَمْ واحترموا حزني لا أتحلى بالصبر لأراك محطمة، يا من جرحت دموعي جفوني.

لهِيْب الرغبة

صورة عَنّْ الحب

حبيبي الغالي .. للشوق، أعطيك كل سلامي، حنيني وحبي، نور عيني .. روح قلبي حبي .. عمري تشتاق لعينيك .. اشتقت لك، وما زلت ألتقي بك. الليل يوقظك .. والرغبة جعلته يكتب لك عَنّْ البقال. يصف Kunir Kunir Madariah حبه لك .. نعيمه وشوقه .. وشوقه لليالي عَنّْدما لا يكون بعيدًا عَنّْك أبدًا .. لا أحب أبدًا ولا تعرف أبدًا ما هُو مذاق العالم .. لا أحبك أبدًا. اريدك للابد حبيبي. لا أريد أن تطول رغبتنا يا حب. أريدك … أريدك أن تضع الماء بجانبي وتشرب من حبي، ولا نعرف مني عذرية قلبك أخيرًا ألف سلام وحب ورغبات وحب من قلب لا يقود او النوم قلب الحبيب.

فِيْ الختام، لكل عاشق طريقته الخاصة فِيْ التعبير عَنّْ حبه لحبيبته، ولكن الطريقة الأكثر انتشارًا للتعبير عَنّْ المشاعر والضمير، قديمًا وحديثًا، هِيْ من خلال أبيات شعرية تأتي من داخل العقل والفكر، حيث يغازل الحبيب. مع محبوبته ويصفها فِيْ شعره كَمْا ورد فِيْ أبيات شعرية مثل “شعر الرغبة والحب”. لهِيْب الرغبة وشعر الحب والحب. أن لديه وهُو يتخيلها على أنها سندريلا فِيْ وقتها. عَنّْدما يتعلق الأمر بشعر الحب والغرام، يصف الشاعر حبه لها على أنه البحر، وحب العالم كله نقطة فِيْها، وتدفق دموعه على فراقها، مما يجعلها تشتاق إلَّى ذكرياته والعودة إليها. له. العاشق الذي يشتعل فِيْ نيران الشهُوة يصف لحبيبته مدى رغبته فِيْها وعدم قدرته على الابتعاد عَنّْها ويريدها إلَّى جانبه.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!