أدعية الثناء على الله سبحانه وتعالى

لقد حثنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم على التوسل ونهى عَنّْ التسول لما فِيْه من فوائد كثيرة للمسلمين. لذلك فإن الدعاء هُو الامتثال لأمر الرب سبحانه وتعالى وطاعته سبحانه وترك الدعاء من الغرور فِيْ الجحيم. الذين لا يدعون الله بغطرسة.

ومحادثتنا اليوم ستدور حول دعاء الحمد لله سبحانه وتعالى، لأننا لجميع أتباعَنّْا الكرام فِيْ هذا المقال جمعَنّْا بعض الأدعية لحمد خالقنا وتمجيده عليه، فِيْكون رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال له السلام [ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء]الدعاء عبادة سهلة لا تتطلب جهدا أو تعبًا من العبد وله أجر عظيم لا يعرفه إلا الله تعالى.

صلاة الحمد لله تعالى

  • اللَّهُم رَبَّنَا ما عَصَيْتك جَهْلاً بعُقُوْبَتِكَ، ولا تَعَرُّضًا لِعَذَابِك، ولَكِنْ غَرَّني سَتْرُكَ عَليْ،وأطْمَعَني عَفْوُكَ وبِرُّكَ بِي إلَهِيْ مَوْلاي ثِقَتي، رَجَائي، ارْحَمْ عِبَدًا غَرَّهُ طُولُ إِمْهَالِك،وأطْمَعَهُ كَثْرَةُ إِفْضَالِك، َقَدْ لاذُ بِعِزِّك وجَلالِك ومَدَّّ أكُفَّهُ لِطَلَبِ نَوَالِك. يا خير الذين سئلت، يا خير الذين أعطوا، يا قريب ممن دعوك، يا حليم لمن عصيك.
  • اللَّهُمَّ يا حَيُّ يا قّيُّوم،يا ذا الجَـلالِ والإكْرَامِ والعَظَمَةِ وَالسُلطَان، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِيْنَ، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِيْنَ، يا أرْحَمَ الْرَّاحِمِين، ياغيَّاث المُسْتَغِيثِين، يا من ذِكرُهُ شرفٌ للذَّاكِرين، وشُكْرُه فَوْزٌ للشَّاكِرين وحَمْدُهُ عِزٌ لِلحَامِدين، وبَابُه مفتُوْحٌ للسَائِلين، و رَحْمَتُهُ قَرِيبٌ من المُحْسِنـين أيها الكون الواسع بنعمتك، أيها الخلق الواسع بنعمتك، يا من لا تمل من الدعاء.
  • اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ الْحَقُّ، وَوَعْدُكَ حَقٌّ، وَقَوْلُكَ حَقٌّ، وَلِقَاؤُكَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَمُحَمَّدٌ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
  • الحمد لله عدد ما خلقه الحمد لله الذي يملأ ما خلقه الحمد لله عدد ما فِيْ السموات وما فِيْ الارض والحمد لله مقدار ما يحسب فِيْه. كتابه الحمد لله عدد كل شيء والحمد لله كل مكتمل.
  • سُبْحَانَ منْ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَواتُ بأفْلاكِهَا والنُّجُوْمُ بأبْرَاجِهَا، والأرْضُ بِسُهُولِهَا وَفِجَاجِهَا، والبحَارُ بأحْيَائِها وأمْوَاجِهَا والجِبَالُ بقِمَمِهَا وأوْتَادِهَا، والأشْجَارُ بِفُرُوعِهَا وَثِمَارِهَا، والسِبَاعُ فِي فَلَوَاتِهَا وَالطَيرُ فِيْ وَكَنَاتِهَا، يَا مَنْ تُسَبِّحُ لَهُ الذَّرَّاتُ عَلَى صِغَرِهَا، وَالمَجَرَّاتُ عَلَى كِبَرِهَا، يَا مَنْ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوِاتُ السَّبْعُ وَالأرْضُ ومن بينهم وما من شيء لا يمجد تسبيحه ولا يضيع تمجيدهم.

صلاة تمجيد الله وحمده

  • اللهم لك الحمد فِيْ السراء والضراء، الحمد لك فِيْ أوقات النعيم والشدائد، الحمد لك فِيْ المصيبة والرفاهِيْة، الحمد لك على رحمتك على علمك، الحمد على نفسك. المغفرة على مصيرك كله.
  • سُبْحَانَ الله عَدد ما خلق، سُبْحَانَ الله مِلْءَ ما خلَق، سُبْحَانَ الله عَدد ما فِيْ السَّمَواتِ والأرْضِ، سُبْحَانَ الله عَدد ما أحْصَى كِتَابُهُ، سُبْحَانَ الله عَدد كُلِّ شَيْءٍ سُبْحَـانَ الله مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، سُبْحَانَ منْ فـي السَّمَاءِ عَرْشُهُ، وفِيْ الأرْضِ سُلْطانُهُ، وفِيْ البَحْر طريقه وفِيْ الجنة أجره وفِيْ الجحيم عقابه.
  • سُبْحَانَك اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالى جَدُكَ وَلا إِله غَيْرُكَ، أَنتَ الأولُ فَليسَ قَبْلُكَ شَيءٌ، وَأنتَ الآخِرُ فَليسَ بَعْدُكَ شَيءٌ، وَأنتَ الظَاهِرُ فَليسَ فَوقَكَ شَيءٌ، وَأنتَ البَاطِنُ فَليسَ دُونَكَ شَيءٌ، ليسَ كَمِثلكَ شَيءٌ وَأنتَ السَمِيعُ البَصِير.
  • اللَّهُمَّ إني اسْألُكَ بِأَنَّكَ أنْتَ المَنَّانُ بَدِيْعَ السَّمَوَاتِ والأَرْضِ، ياذَا الجلالِ والإِكْرَامِ، وناسْألُك اللَّهُمَّ بِأنَّك أنْتَ اللهُ الَّذِي لا إلَهَ إلاَّ أنْتَ الوَاحِدُ الأحَدُ، عَلِيٌّ على العُلا، فَوْقَ العُلا، رَبٌّ صَمَدٌ، مُنَزَّهٌ فِيْ مُلْكِهِ، لا شَرِيْك لك ولا ولَد، وناسْألُك اللَّهُمَّ بِأنَّك أنْتَ اللهُ الَّذِي لا إلَهَ إلاَّ أنْتَ الحيُّ القَيُّوْمُ، الرَّحْمَنِ الرَّحيْم،المَلِكِ، الحقِّ المُبِيْنِ، يا ذا الجَلالِ والإِكْرَامِ، واسْألُك اللَّهُمَّ وأنْتَ فَاطِرُ السَّمَواتِ والأَرْضِ عَالِمُ الغَيْبِ والشَّهَادَةِ، أنْتَ تَحْكُمُ بَينَ عِبَادِك فِيْمَا كانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُون.

وها نحن قد وصلنا إلَّى ختام هذا المقال الذي تحدثنا فِيْه عَنّْ أدعية تسبيح الله تعالى وأدعية سبحانه وتعالى، وقد جمعَنّْا بعض الأدعية الجميلة فِيْ هذا الموضوع. إذا أردت أن تسأل الله ما تريد، فقط طهر قلبك ونواياك إلَّى الله تعالى ولا تحمل فِيْها ضغينة أو كراهِيْة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!