مضاعفات حساسية اللاكتوز عَنّْد الرضع

مضاعفات عدم تحمل اللاكتوز عَنّْد الرضع

يحتوي حليب الثدي على اللاكتوز، الذي يسهل على الرضيع هضمه، ولكن بسبب الحساسية تجاه هذا المكون، قد يعاني الطفل من بعض المضاعفات، ومنها

  • الإسهال هُو أحد الآثار الجانبية لعدم تحمل اللاكتوز وليس الرضاعة الطبيعية.
  • يبدأ الطفل فِيْ الصراخ والبكاء ويعاني من تقلصات فِيْ المعدة. حيث ينقل ساقه إلَّى بطنه لأنه يشعر بألم شديد.
  • يعاني الرضيع من انتفاخ فِيْ البطن، وغالبًا ما يخرج منه الغاز، وعَنّْدما تضع الأم يدها على بطنه، يتيبس ويبدأ بالصراخ عَنّْدما تضغط على بطنه.
  • تكرار القيء أكثر من مرة خلال اليوم.
  • لديها خدوش جلدية فِيْ موقع الحفاضات ؛ نتيجة لزيادة الحموضة فِيْ البراز، يمكن أن تكون رائحة البراز نفاذة.
  • قد تلاحظ الأم احمرارًا فِيْ فتحة الشرج للطفل.
  • وتجدر الإشارة إلَّى أن الطفل لا يزيد وزنه.

عَنّْد ظهُور أي من هذه الأعراض، يجب عليك ة الطبيب على الفور. لأن الأعراض يمكن أن تزداد فِيْ وقت قصير وعادة ما تظهر هذه الأعراض فِيْ غضون نصف ساعة إلَّى ساعتين بعد الرضاعة.

ماذا يعَنّْي عدم تحمل اللاكتوز

بعد التعرف على المضاعفات التي قد يتعرض لها الرضيع، تجدر الإشارة إلَّى ماهِيْة حساسية اللاكتوز، لأن الحليب يتكون من عدة عَنّْاصر أساسية، لعل أهمها اللاكتوز، وهُو سكر الحليب وبروتين الحليب.

عَنّْدما يتعلق الأمر بالرضيع الذي يعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فليس لديه القدرة على هضم اللاكتوز بسبب عدم قدرة الأمعاء على إنتاج إنزيم اللاكتاز، الذي يكسر جزيئات اللاكتوز حتى يتمكن الرضيع من هضمها.

من أسباب عدم قدرة الرضيع على هضم اللاكتوز أن جسم الأم يفرز كَمْيات كبيرة من اللاكتوز فِيْ حليب الثدي، مما يتسبب فِيْ ابتلاع الرضيع لكَمْيات زائدة من اللاكتوز، مما يسبب آلامًا فِيْ المعدة ويبطئ عملية الهضم.

الدورة الطبيعية لهضم الحليب عَنّْد الرضع

لإكَمْال عرض مضاعفات عدم تحمل اللاكتوز عَنّْد الرضع، يجب أن نشير إلَّى فهم كَيْفَِيْة حدوث العملية الهضمية عَنّْد الرضيع، ويتم تلخيص هذه العملية فِيْ هذه العملية البسيطة

عَنّْدما يدخل الحليب فم الرضيع، يفرز اللعاب إنزيمات الجهاز الهضمي. ثم يدخل الحليب إلَّى الأمعاء ويبدأ سكر اللاكتوز بالدخول إلَّى الطبقة المبطنة للأمعاء التي تحتوي على إنزيم اللاكتاز الذي يساعد على تكسير اللاكتوز إلَّى جزيئات صغيرة تستطيع الخلايا هضمها. ثم يتم تحويله إلَّى جلوكوز، والذي يتحول إلَّى طاقة فِيْ الجسم.

علاج حساسية اللاكتوز

بعد التعرف على مضاعفات حساسية اللاكتوز عَنّْد الرضع يجب ملاحظة أنه فِيْ حالة وجود علاج لهذه الحساسية فهُو ليس علاج دائم، لأن العلاج الذي يقدمه الطبيب مؤقت، كَمْا يجب ملاحظة أن 70٪ من الرضع والأطفال الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز عاد إنزيم اللاكتيز إلَّى العمل.

إذا حدثت هذه الحساسية عَنّْ طريق الخطأ بسبب التهاب معوي، سيصف الطبيب الأدوية والمضادات الحيوية المناسبة لعلاج الحالة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!