نسبة نجاح عملية استئصال سرطان القولون

معدل نجاح سرطان القولون

هناك عدد كبير من الدراسات التي تم إجراؤها على نجاح إزالة سرطان القولون

  • تم أخذ عينات من مجموعة من الأشخاص الذين تعافوا من سرطان القولون بين عامي 1983 و 2004.
  • كان عدد الأشخاص حوالي 206 مرضى وكان متوسط ​​أعمارهم 63 عامًا وتمت متابعتهم فعليًا لمدة 36 شهرًا بعد الجراحة.
  • تم تحديد الوفِيْات والنسبة المئوية للمرضى العائدين إلَّى الحياة الطبيعية، وتم تحديد الحالات التي ساءت بشكل ملحوظ بعد الجراحة.
  • بلغ عدد الأشخاص الذين تعافوا تمامًا بعد الجراحة 97٪ فِيْ المرحلة الأولى، و 87٪ فِيْ المرحلة الثانية، و 73٪ فِيْ المرحلة الثالثة، و 22٪ فِيْ المرحلة الرابعة.
  • يعتمد نجاح إزالة سرطان القولون على العلامات الحيوية للفرد بالإضافة إلَّى الحالة الصحية التي يتمتع بها الفرد.
  • بلغت نسبة المرضى الذين عانوا من تدهُور فِيْ صحتهم حوالي 38٪.
  • بلغت نسبة الوفِيْات بعد هذه العملية حوالي 0.8٪، وهذا هُو العدد الإجمالي للمرضى بشكل عام.

كَيْفَ يمكن زيادة نسبة نجاح استئصال سرطان القولون

هناك بعض الإجراءات التي يمكن للطبيب والمريض اتخاذها لزيادة معدل نجاح استئصال سرطان القولون

  • يجب مراقبة المريض بشكل يومي ومستمر للسماح للأمعاء بالشفاء مرة أخرى، وهذا يحدث بعد أسبوعين تقريبًا من الجراحة.
  • سيقوم الطبيب بمنع المريض من تناول الطعام الصلب خلال فترة الشفاء.
  • يتلقى المريض جميع العَنّْاصر الغذائية من خلال المحاليل الوردية، وبعد ذلك يمكن للمريض تناول سلسلة من السوائل ثم شبه السوائل حتى الوصول إلَّى الحالة الصلبة.
  • إذا كان المريض يعاني من تأخير فِيْ عودة المعدة إلَّى العمل، ففِيْ هذه الحالة يمكن للطبيب أن يؤجل تناول المواد الصلبة وحتى السوائل.
  • من الضروري إجراء عدد من الفحوصات بشكل دوري ومستمر لمعرفة أن المريض لم يتعرض لأي مضاعفات بعد العملية.
  • من الضروري أن يتبع المريض جميع التعليمات الخاصة بالأطعمة التي يجب أن يأكلها.
  • عليهم الالتزام بالوقت الذي يقضونه فِيْ المستشفى.
  • بعد خروج المريض من المستشفى، قد يبقى لمدة تصل إلَّى أسبوعين حتى يتعافى تمامًا.
  • يجب ألا يتناول المريض كَمْيات كبيرة من المسكنات لأن الكثير من المسكنات يمكن أن يؤدي إلَّى إبطاء وظيفة الأمعاء

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!