الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

الفرق بين آلام الدورة الشهرية وآلام الحمل

تشبه آلام الدورة الشهرية إلَّى حد ما آلام الحمل، وعلى الرغم من أن انقطاع الدورة الشهرية هُو أحد الأعراض التي تنذر بحدوثها، إلا أن هناك فرقًا بين الشعور بالألم الناتج عَنّْ الدورة الشهرية والشعور بالألم. الناتجة عَنّْ حدوث الحمل.

وبما أن آلام الدورة الشهرية من الأعراض المصاحبة لها، فإنها تتكرر كل شهر فِيْ فترة معينة قبل نزولها، ويكون هذا الألم فِيْ أسفل البطن، ويبدأ هذا الألم بالتناقص تدريجياً حتى الحيض. الفترة تنتهِيْ تماما.

أما آلام الحمل فهِيْ أقل حدة من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، ولا تزال المرأة الحامل تعاني منها خلال فترة الحمل الأولى. يجب ألا تتعرض المرأة لمثل هذا الألم.

ترافق آلام الثدي الدورة الشهرية وكذلك الحمل، والفرق الوحيد فِيْ كلتا الحالتين هُو أنها تزداد تدريجياً أثناء الحمل بسبب زيادة الهرمونات، لكنها تقل خلال الدورة الشهرية حتى تختفِيْ مع بداية الدورة الشهرية.

على الرغم من ذلك، فإن الفرق بين آلام الدورة الشهرية وآلام الحمل طفِيْف وقد لا تتمكن المرأة من التفريق بين آلام الدورة الشهرية وآلام الحمل. بالإضافة إلَّى ذلك، فإن آلام الظهر تصاحب المرأة أثناء الحمل والحيض. والفرق الوحيد بين الأمرين هُو أنه فِيْ حالة الحيض لا يستمر هذا الألم إلا أيام قليلة.

لذلك عَنّْد الشعور بالألم ينصح بعدم تناول أي مسكنات للألم، لأن مثل هذه الأدوية من شأنها أن تسبب إجهاض الحامل فِيْ الفترات الأولى، وذلك فِيْ حالة عدم القدرة على التمييز بينهما، وإلا كانت الحامل على علم. من الجوانب السلبية لهذا الأمر.

أعراض الحمل

يمكن توضيح الفرق بين آلام الدورة الشهرية وألم الحمل بشكل أكبر من خلال ملاحظة الأعراض التي تظهر على المرأة والتأكيد بشكل أكثر دقة ما إذا كانت حاملاً أم لا، ثم اللجوء إلَّى إجراء الفحوصات التي من شأنها تأكيد أو دحض الأمر، والتي تتمثل فِيْ النقاط التالية

  • الشعور بالغثيان الذي قد تشعر به المرأة سواء فِيْ الصباح أو أثناء النهار، ولم يتم تحديد سبب الغثيان، ولكن هذه الأعراض تختفِيْ بسرعة بمجرد مرور الشهر الأول من الحمل.
  • من أبرز أعراض الحمل عدم وجود الحيض.
  • تسارع معدل ضربات القلب مصحوبًا بارتفاع فِيْ ضغط الدم، ولكن فِيْ بعض الأحيان يمكن أن يحدث انخفاض مفاجئ فِيْ ضغط الدم مما يسبب الشعور بالدوار.
  • نزيف يختلف فِيْ لونه عَنّْ لون دم الحيض، وهذا الدم ناتج عَنّْ عملية انغراس البويضة، وهذا الدم يستمر لمدة لا تزيد عَنّْ ثلاثة أيام.
  • كثرة التبول وتبدأ هذه الأعراض بالظهُور من بداية الشهر الثاني من الحمل
  • كَمْا تشمل أعراض الحمل نقص الأكسجين فِيْ جسم المرأة الحامل مما يزيد من حاجتها ويتجلى فِيْ مشاكل التنفس لديها.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!