شعر حزين عَنّْ فراق الاخ يحرق القلب من الالم

يعتبر فصل الأحباء من أكثر الأمور إيلامًا وحزنًا بالنسبة لنا، لذلك عَنّْدما يغادر شخص ما دائمًا ما يكون حاضرًا فِيْ حياتنا فجأة هذه الحياة، فهذا حقًا من أصعب الأشياء التي يمكن لأي شخص أن يمر بها. لا يقارن بأي شيء فِيْ هذه الحياة، واليوم سنتحدث عَنّْ انفصال أحد أفراد الأسرة وهُو الأخ. يعتبر انفصال الأخ ضربة قوية لأي شخص، خاصة إذا كان هذا الأخ هُو الوحيد لأخيه، لذلك ستجد دائمًا دموعًا وأحزانًا لا تتوقف حتى فِيْ الماضي عَنّْد وفاة الشعراء أحد أفراد أسرهم أعضاء وكتب قصيدة ترث فِيْه. لذلك يسعدنا أن نقدم لكَمْ اليوم عبر موقع أحلام مجموعة من الآيات المؤلمة والحزينة التي تصف الألم الشديد الذي يعاني منه من فقد شقيقه. نأمل أن تستمتع بهذه الآيات.

شعر حزين عَنّْ فراق الاخ

أبيات شعرية قاسية عَنّْ توديع الأخ

قصيدة الخانات لأخيها صخرة

ذكرْتُ أخي بعدَ نوْمِ الخَليّ فانحَدَرَ الدّمعُ مني انحِدارَا وخيلٍ لَبِستَ لأبطالِها شليلاً ودمَّرتُ قوماً دمارا تصيَّدُ بالرُّمحِ ريعانها وتهتصرُ الكبشَ منها اهتصارَا فألحَمْتَها القَوْمَ تحتَ الوَغَى وَأرْسَلْتَ مُهْرَكَ فِيْها فَغارَا يقينَ وتحسبهُ قافلاً إذا طابَقَتْ وغشينَ الحِرارَا فذلكَ فِيْ الجدِّ مكروههُ وفِيْ السّلم تَلهُو وترْخي الإزارَا وهاجِرَة حَرّها صاخِدٌ جَعَلْتَ رِداءَكَ فِيْها خِمارَا لتُدْرِكَ شأواً على قُرْبِهِ وتكسبَ حمداً وتحمي الذّمارَا وتروي السّنانَ وتردي الكَمْيَّ كَمِرْجَلِ طَبّاخَة ٍ حينَ فارَا وتغشي الخيولَ حياضَ النَّجيعِ وتُعطي الجزيلَ وتُردي العِشارَا كأنَّ القتودَ إذا شدَّها على ذي وسومٍ تباري صوارا تمكّنُ فِيْ دفءِ أرطائهِ هاجَ العَشِيُّ عَلَيْهِ فَثارَا لذا استدار، وعَنّْدما رأى سربها، شعر بوجود قناص بالقرب منه، فجرح جذعه وهرب من التوتر.

شعر حزين عَنّْ فراق الاخ

شعرت بحزن شديد على انفصال أخي

طلبت من المنزل أن يخبرني عَنّْ أحبائهم، وماذا فعلوا، فقالت لي “حزن الناس على أيام عَنّْدما غادروا. لديهم ملاذ ولا حيل، إنهم فِيْ قبورهم ولا يغنون وقد حصلوا على هُو – هِيْ

الروح تبكي على العالم، وعلمت أن السعادة فِيْها تركت ما فِيْها. ولا بيت لرجل يعيش فِيْه بعد الموت، إلا الذي بناه قبل الموت، فإذا بناه جيداً فهُو تسكن فِيْ خير حيث الموت قدميها، وكَمْ مدينة فِيْ الأفق تم بناؤها، وصارت أطلالًا، ومات الموت شعبها.

قصائد تقول وداعا للأخ

الشاعر لطفِيْ منصور يتحدث عَنّْ انفصال شقيقه فهمي منصور

جميل الصبر و ذكر الله قوتي يا أخي فقدتك فِيْ موجات حناني و الصدع أضعف من الآلام التي تربيني يا أخي. والقلب حمى عَنّْد تسخينه بالنار ساعه قالت الدكتورة وحكَمْ الموت سيمزقها عذبني وجعلني ابكي هذا التليف يذبل له وعي مفقود وبعذابه عذبني عيني تقريبا سقطت من مآخذهم، لولا سريعي كَمْا هُو الحال دائمًا، بإيماني يقطع القلب فِيْ لحظات تغطيته، وهُو ملفوف قانونًا فِيْ أنوارنا وأكفاننا، إذا سامحت ربي الرحمن، فاغفر لي، فكن طيب مع قلبي يارب عَنّْدما يداهمني سوء الحظ وعَنّْدما يستمر حزني نضيع ولا نستطيع فعل ذلك. ليحميك ربي لأني فقدت عَنّْواني. لقد ذهبت وهذه الحَقيْقَة ستتبعَنّْا. نتمنى أن نلتقي على أبواب رضوان الحمد لله أم عزائنا. و

شعر حزين عَنّْ فراق الاخ

وفِيْ نهاية هذه الآيات يجب أن نعلم أن انفصال الأحبة أمر يجب على كل شخص أن يمر به، لأن هناك من يفقد أمه أو أبًا أو أحد إخوانه، ولكن يمكننا أن نكتفِيْ بإرادة الله. والقدر والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة ويجب أن نصبر على المصائب التي تحل بنا. هُو، سيأتي يوم ينتهِيْ فِيْه ….. نتمنى أن تكون قد استمتعت بهذه الآيات المؤلمة ونال رضاك ​​وانتظر المزيد من المواضيع المتعلقة بالشعر المؤلم عبر موقع أحلام.

يمكنك أيضا قراءة الشعر الحزين عَنّْ فراق الأم يحرق القلب بالألم

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!