تجربتي مع شرب الماء للتجاعيد

تجربتي مع مياه الشرب للتجاعيد

عانيت من ظهُور تجاعيد فِيْ بعض أجزاء وجهِيْ كانت غير مريحة، أثرت على حالتي العقلية وتسبب لي فِيْ عدم الراحة، لذلك لجأت إلَّى استخدام العديد من مستحضرات التجميل لإخفائها وبعد بعض المثابرة باستخدامها لاحظت زيادة فِيْ التجاعيد مع هذا مستحضرات التجميل.

بعد فترة قصيرة نصحني البعض بالالتزام بشرب كَمْية معينة من الماء يوميًا، وبعد الحفاظ بانتظام على متوسط ​​نسبة الماء، لاحظت اختلافًا فِيْ نضارة بشرتي ولم أكترث. الكثير عَنّْ هذا الموضوع وأنا أشرب 2 لتر من الماء فِيْ اليوم.

بالإضافة إلَّى ذلك، شربت سوائل مختلفة، خاصةً الأعشاب، لأنها تحسن بشكل عام مرونة الجلد، وبعض الصيغ الطبيعية المعروفة بين النساء، مثل القهُوة، والعسل، وبياض البيض، ودقيق الشوفان، وما إلَّى ذلك. فِيْ غضون ثلاثة أشهر، لاحظ الكثير من الناس أن الفرق يسمى.

لم أكن الوحيدة التي شعرت بصحة نفسية وسعادة حيال ذلك، لذلك من خلال تجربتي فِيْ شرب الماء للتجاعيد، أنصح كل من يعاني من مشاكل الجلد بشكل عام بشرب الكَمْية اللازمة من الماء، وهذا يختلف حسب بعض العوامل مثل العمر والوزن وما إلَّى ذلك.

يمكن استخدام Google لمعرفة الكَمْية المناسبة من الماء لكل شخص، ومن خلال الأسطر التالية سوف أقدم لكَمْ كل ما تعلمته من هذه التجربة الناجحة، فلنستمر.

فوائد الماء للبشرة

بسبب تجربتي فِيْ شرب الماء للتجاعيد لاحظت تغيرات كثيرة فِيْ بشرتي وبعد محاولتي البحث أدركت أهمية الماء للجسم لأنه يمد الجسم بالعديد من العَنّْاصر الضرورية. للجسم ومن خلال الأسطر التالية سوف أذكر الفوائد العامة لشرب الماء للبشرة

  • علاج بعض الأمراض الجلدية.
  • يزيل تأثير الإجهاد والتوتر على الجلد.
  • علاج الشيخوخة المبكرة.
  • ينعم البشرة ويزيد من إنتاج الكولاجين.
  • ترميم الأنسجة التالفة والعمل على تجديدها.
  • منع ظهُور الترهل.
  • يساعد على التخلص من الدهُون الزائدة مما يعطي البشرة مظهراً غير لائق.
  • تفتيح وتوحيد لون البشرة وإزالة التصبغات.
  • يساعد الجلد على امتصاص العَنّْاصر الغذائية المختلفة.
  • تخلص من البكتيريا التي تتراكَمْ الأوساخ والخلايا الميتة فِيْ مسام بشرتك.
  • موازنة إفراز الدهُون فِيْ البشرة الدهنية.
  • تعديل درجة حموضة الجلد.
  • يقلل من ظهُور البثور والبثور فِيْ البشرة الدهنية.
  • ضبط مستوى الأنسولين فِيْ الدم مما يؤدي إلَّى توازن إفراز المواد الدهنية.

فوائد شرب الماء

كجزء من عرض تجربتي مع مياه الشرب للتجاعيد، تعرفت على العديد من الفوائد المختلفة لشرب الماء يمكن للجسم الاستفادة منها، ولا تقتصر الفائدة على البشرة، وتتضح هذه الفوائد فِيْ النقاط التالية

  • تنظيم درجة حرارة الجسم يتسرب الماء من طبقات الجسم عبر المسام إلَّى الطبقة السطحية على شكل عرق لتنظيم درجة حرارة الجسم الداخلية، لأن نقص الماء فِيْ الجسم يؤدي إلَّى تخزين المزيد من الحرارة فِيْ جميع أنحاء الجسم. . عدم قدرة الجسم على تحمل الحرارة.
  • يحسن الجهاز التنفسي نقص منسوب الماء فِيْ الجسم يعيق عمل الجهاز التنفسي حيث يعمل عَنّْ طريق الحفاظ على كَمْية الماء فِيْ الجسم مما يزيد من تفاقم حالات أمراض الصدر.
  • تحسين وظيفة المفصل يساعد انخفاض مستويات الماء فِيْ الجسم على تجفِيْف كَمْية الماء فِيْ المفاصل وبالتالي جعلها أكثر خشونة، حيث أن ما يقرب من 80٪ من إجمالي كَمْية الماء فِيْ الجسم موجودة فِيْ المفاصل.
  • تحسين عملية الهضم شرب كَمْية كافِيْة من الماء بشكل يومي يساعد على تحسين عملية الهضم وتجنب الإمساك، حيث يؤدي انخفاض مستويات الماء فِيْ الجسم إلَّى زيادة حجم البراز فِيْ القولون.
  • يحسن المزاج ويخفف التوتر زيادة مستوى الماء فِيْ الجسم يعمل على تخفِيْف التوتر والتخلص من التقلبات المزاجية، حيث أن الجفاف عامل رئيسي فِيْ زيادة التوتر والتهِيْج.
  • تقليل الغازات ينتج عَنّْ سوء الهضم غازات غير مريحة، لذلك عَنّْدما تشرب الماء بكَمْيات كبيرة، فإنه يحسن عملية الهضم وبالتالي يقلل الغاز، لذلك يعالج الماء الغاز بشكل غير مباشر.
  • إذابة العَنّْاصر الغذائية يساعد الماء الجسم على إذابة العَنّْاصر الغذائية بسرعة وسهُولة على امتصاصها، مثل الحديد والصوديوم والمغنيسيوم، لأن توافر الماء فِيْ الجسم يعمل على نقل هذه العَنّْاصر الغذائية إلَّى خلايا الجسم بشكل أسرع.
  • تحسين مستويات الطاقة تساعد وفرة الماء فِيْ الجسم على تحسين التمثيل الغذائي الناتج عَنّْه، حيث أكد العلماء أن شرب الماء يحسن الطاقة ويزيدها أثناء عملية التمثيل الغذائي فِيْ فترة من 10 إلَّى 15 دقيقة.
  • تركيب اللعاب يتكون اللعاب من الماء مع نسبة صغيرة جدا من مركب السم

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!