هل يحدث حمل مع ضعف المبايض

هل يمكن أن يحدث الحمل مع ضعف المبايض

إذا توقف المبيض عَنّْ إنتاج البويضات، تتوقف الدورة الشهرية أيضًا ولا تتم الإباضة لدى المرأة كل شهر كالمعتاد، وبالتالي فإن حدوث الحمل فِيْ هذه الحالة أمر صعب ويتطلب التدخل الطبي فِيْ معظم الحالات، مما يجعل المرأة تشعر بقلق شديد.

ومع ذلك، هناك عدد من الدراسات العلمية التي أجريت والتي تبين أن 5 إلَّى 10٪ من النساء اللواتي يعانين من ضعف التبويض يمكن أن يحملن دون تدخل طبي، لأن المبيضين عَنّْد هؤلاء النساء يعودون إلَّى وظائفهم الطبيعية، وبالتالي يعودون إلَّى الخصوبة والحمل.

بشكل عام، يجب على المرأة المصابة باضطراب التبويض زيارة الطبيب المختص حتى يتمكن من تشخيص الحالة بدقة وبالتالي تحديد نوع العلاج المناسب لها، وفِيْ حال استمرارها تتحسن حالة المبيض. العلاج وبالتالي هناك إمكانية للحمل مما يعَنّْي أنه بعد العلاج يمكن أن تحملي بضعف المبايض.

أسباب ضعف التبويض

يعد ضعف التبويض أحد أكثر الأسباب شيوعًا التي يمكن أن تؤدي إلَّى تأخر الحمل. يمكن أن يكون سبب سوء الإباضة داخليًا، أي داخل المبايض، أو قد يكون خارجيًا. ومن أهم هذه الأسباب ما يلي

كيس المبيض

ينتج عَنّْ هذا الكيس عدم قدرة المبيضين على إنضاج البويضات وبالتالي لا تحدث الإباضة، ويصاحب هذا المرض زيادة فِيْ هرمون التستوستيرون الذكري مع ارتفاع مستوى إفراز الغدة النخامية.

زيادة مستوى هرمون البرولاكتين

هذا الهرمون مسئول عَنّْ إنتاج اللبن من الثدي ومن الطبيعي أن تزداد النسبة أثناء الحمل وبعد الولادة، وبسبب ارتفاع نسبته قبل الحمل يتسبب فِيْ ضعف الإباضة ويؤثر سلبًا على نمو البويضات مما يقلل من احتمالية حدوث ذلك. من الحمل.

فشل المبايض المبكر

يمكن أن يحدث هذا بسبب عوامل وراثية وهناك بعض النساء لديهن عدد أقل من البويضات وهناك أسباب أخرى تؤدي إلَّى تلف البويضات وبالتالي صعوبة إنجاب الأطفال.

اضطراب فِيْ الغدة النخامية

حيث توجد بعض النساء اللواتي لديهن غدة نخامية غير قادرة على إنتاج هرمونات تنشط المبيضين، أو يتطور ورم فِيْ منطقة الدماغ المسؤولة عَنّْ الغدة النخامية، ويمكن أن يحدث هذا أيضًا نتيجة سريعة. فقدان الوزن أو زيادة الوزن المفرطة.

تشوه البيض

هناك عدد من الحالات التي تتطور فِيْها البويضة بشكل غير صحيح، أو يكون جدار البويضة سميكًا جدًا بحيث يتعذر على الحيوانات المنوية اختراقه، مما يتسبب فِيْ تأخر الحمل.

أعراض ضعف المبيض

بعد معرفة ما إذا كان الحمل يحدث مع ضعف المبايض، نذكر أن هناك عددًا من الحالات المصابة بهذا المرض والتي لا تظهر عليها أعراض ملحوظة، بينما هناك حالات أخرى تظهر عليها أعراض مثل

  • صعوبة الحمل.
  • فترة الحيض أو غيابها.
  • قد يكون الحيض أقصر من المعتاد.
  • التعرض للإجهاض المتكرر.
  • وجود آلام فِيْ الخصر والركبتين.
  • تدفق الحيض الثقيل.
  • الهبات الساخنة والتعرق.

العلاج الطبي لضعف المبيض

هناك العديد من حالات ضعف المبايض التي تتطلب تدخلاً وعلاجاً طبياً ويختلف العلاج المناسب من حالة لأخرى ومن أهم طرق العلاج

العلاج بالهرمونات البديلة

حيث يتم إعطاء المرأة سلسلة من الأدوية التي تعطي جسدها هرمون الاستروجين وهرمونات أخرى لا يفرزها المبيضان، وتعمل هذه الأدوية على تحسين الصحة الجنسية وتعزيز إنتاج المزيد من البويضات.

العقبات

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!