معجزات الحمل بعد فقدان الأمل

معجزات الحمل بعد فقدان الأمل

منذ صغرها، تكبر الفتاة وهِيْ تحب العطاء والاهتمام بالآخرين وتأمل كثيرًا أن يأتي اليوم الذي يتوج حياتها بالزواج ثم تلد أطفالها الصغار الذين طالما رغبت فِيْ إنجابهم. ذات يوم لكن الصدمة التي تنهِيْ الحياة فِيْ بدايتها هِيْ قلة الأطفال بمحاولات كثيرة.

فِيْ ذلك الوقت يتوجه الزوجان إلَّى الأطباء المتخصصين فِيْ الحالة لمعرفة سبب هذا التأخير، وعَنّْد إجراء العديد من الفحوصات والتحاليل يتضح أن الزوجين يعانيان من إحدى المشكلات التالية

(إما أن الزوجة تعاني من مشكلة فِيْ الرحم مثل بطانة الرحم، أو قلة البويضات، أو حتى اضطرابات هرمونية فِيْ الجسم، أو أن الزوج يعاني من مشكلة فِيْ الحيوانات المنوية أو مشوهة وغير ذلك من الأسباب).

لكن المشكلة التي يواجهها العلم حقًا هِيْ أن كلا الزوجين لا يعاني من أي مشكلة صحية، ولكن لا يوجد وقت لهما لإنجاب الأطفال.

الخفة بعد المشقة

مهما كان عدد المشاكل التي نواجهها، يجب أن نعلم أنها مفِيْدة لنا وأنه إن شاء الله بعد المشقة يأتي الراحة والراحة، أو كَمْا نقول، معجزات الحمل بعد فقدان الأمل، فهناك العديد من الواقعية. قصص لأشخاص مروا بتلك المشكلة ولكن فِيْ النهاية جاءت معجزة ومن بين تلك القصص قِصَّة حياة سعيدة.

تقول جولي لقد تزوجت فِيْ مارس 2008 وكان لدي آمال كبيرة فِيْ أن تكبر أسرتي وتمتلئ بالعديد من الأطفال، ولكن مع مرور الأشهر ومع العديد من المحاولات والاختبارات، لا يوجد حمل.

عَنّْدما كان الصيف، بدأ الجميع يتساءلون، هل أنت حامل وإذا أجبت، لم يسمح الله بذلك، فالجواب هُو متى ستنجب طفلاً كَمْا لو كانت فِيْ يدي، لكنني وزوجي لم نستسلم وحاولنا وحاولنا حتى وصلت اللحظة المتوقعة فِيْ 6 ديسمبر 2009.

عَنّْدما أجريت اختبار الحمل الذي أصبح جزءًا من روتيني، توقعت بالطبع النتيجة، لكنني فوجئت أن النتيجة كانت إيجابية !! نعم، أنا حامل أخيرًا، لكن للأسف بعد أقل من أسبوع أجد أن نزيف الدم غزيرًا.

جاء العام الجديد 2010 وإن شاء الله سأحمل مرة أخرى ولكن نفس الحلقة حدثت مرة أخرى بعد ثلاثة أيام من النتيجة مما جعل قلبي مرتاحًا لذلك بدأت فِيْ النزيف والإجهاض مرة أخرى ثم قررت أنا وزوجي ترك الأمر قليلاً.، حتى نهدئ أنفسنا وعقولنا وحان وقت الاحتفال. فِيْ ذكرى زواجنا، كَيْفَ شعرت حينها أنني كنت امرأة فاشلة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!