حالات شفاء من سرطان الثدي

حالات الشفاء من سرطان الثدي

سرطان الثدي مرض يقتل عقليا قبل أن يكون قاتلا جسديا بسبب الخوف مما هُو معروف أن هذا المرض مثل حيوان ينقض على فريسته وينهِيْ حياته ولكن دعونا ننظر إلَّى هذا المرض من الجانب الآخر لأنه هِيْ الخلايا التي تم مهاجمتها.

يزداد عدد هذه الخلايا بنسبة كبيرة ويمكن أن يزداد حسب نوع السرطان ودرجته وموقعه. إذا تمكنا من السيطرة على هذه الخلايا، يمكننا التخلص من هذا المرض، لذلك يجب ألا تخاف من سرطان الثدي وتعلم أنه ليس سوى مرحلة مؤقتة من حياتك.

لذلك، إذا تمكن الطبيب من اكتشاف المرض فِيْ مرحلة مبكرة، فإنه يتمكن من إزالته بسرعة وسهُولة، وغالبًا ما تكون مرحلة العلاج عبارة عَنّْ مزيج من العلاج الإشعاعي والإزالة الجراحية والأدوية، سواء العلاج الكيميائي الخاضع للرقابة، أو العلاج البيولوجي، أو والعلاج بالهرمونات.

نجد أنه فِيْ عام 2022 تم تشخيص العديد من النساء بسرطان الثدي فِيْ مراحل مختلفة، وبلغ عدد النساء 2.3 مليون امرأة، وبلغ عدد الوفِيْات من هذا المرض 685 ألف حالة، ونجد أنه بحلول نهاية عام 2022، 7.8. مليون امرأة مصابة بسرطان الثدي. لقد عاش السنوات الخمس التالية.

لذلك ووفقًا للمؤشرات فإن سرطان الثدي هُو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا على مستوى العالم باختلاف الفئات العمرية والأجناس المختلفة.

تحديات التعافِيْ

على مدى خمس سنوات، وجدوا معدلات البقاء على قيد الحياة من سرطان الثدي أكثر من 90٪ فِيْ البلدان ذات الدخل المرتفع، وانخفضت إلَّى 66٪ فِيْ الهند و 40٪ فِيْ جنوب إفريقيا.

ويرجع ذلك إلَّى تطبيق العلاج والكشف المبكر عَنّْ المرض فِيْ الدول ذات الدخل المرتفع، وبالتالي ستكون النتيجة أكثر من مذهلة عَنّْد تطبيقها فِيْ الدول النامية، والعلاج متاح بالفعل ومعتمد من منظمة الصحة العالمية.

ووجدوا أن معدل وفِيْات النساء بسبب سرطان الثدي فِيْ جميع أنحاء العالم انخفض بنسبة 40٪ فِيْ البلدان ذات الدخل المرتفع من الثمانينيات إلَّى عام 2022، وأن البلدان التي تمكنت من الحد من وفِيْات سرطان الثدي حققت انخفاضًا سنويًا فِيْ وفِيْات سرطان الثدي تتراوح بين 2 4 ٪، أي على مستوى العالم نجد أن معدل الوفِيْات ينخفض ​​بنسبة 2.5 ٪ سنويًا.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!