أذكار دخول الخلاء والخروج منه وآدابه

ومن عظمة هذا الدين أنه لم يترك شيئاً من الأشياء إلا أن يشرحها فِيْ وجهه، لأن الإسلام أوضح وأوضح لجميع المسلمين كل شؤون حياتهم. كَيْفَ يخرج الزكاة، كَيْفَ الحج، كَيْفَ يأكل، كَيْفَ يشرب، كَيْفَ يتزوج، كَيْفَ يحارب ويجاهد، لأن الإسلام دين شامل لجميع معاني الحياة.

ومن هذه المعاني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يذكر حتى مسألة تخفِيْف الحاجة إلا بشرحها لقومه. لكي تكون الأمة على وعي بطبيعتها فِيْ أدق الأمور مثل هذه، وفِيْ هذا الموضوع نتعرض لبعض الذكريات التي أثبتت فعاليتها فِيْ التخفِيْف من الحاجة والدخول والخروج من المرحاض وبعض الآداب. الذي يجب على المسلم مراعاته.

ذكريات دخول وخروج المرحاض وآدابها

  • الذكر عَنّْد دخول الخلاء (بسم الله) اللهم إني أعوذ بك من الحقد والشر.
  • قالت الذاكرة بعد الخروج من المرحاض مغفرة.

بطاقة التفريغ

  • عدم استقبال القبلة وقت التبول أو التغوط، واحترام هذه القبلة العظيمة، وتمجيدًا لطقوس الله تعالى، وفِيْ الحديث إذا جلس أحدكَمْ على حمامه فلا يستقبل القبلة ولا يلتفت خلفها. رواه الإمام مسلم فِيْ صحيحه.
  • لا تلمس القضيب بيدك اليمنى أثناء التبول. عَنّْ الرسول صلى الله عليه وسلم قال إذا بول أحدكَمْ، فلا يأخذ ذكره بيده اليمنى، ولا يتنظف بيده اليمنى، ولا يتنفس فِيْ إناء. رواه البخاري فِيْ صحيحه.
  • عدم إزالة النجاسة باليد اليمنى، واليسرى مستخدمة لتوجيه النجاسة بإزالتها. لما جاء فِيْ الحديث السابق ودخله فِيْ حديث أم المؤمنين حفصة رضي الله عَنّْها وعَنّْ أبيها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل يصنع يده اليمنى للأكل والشرب والاغتسال واللبس والأخذ والعطاء، ويستعمل يده اليسرى فِيْ شيء آخر. رواه الإمام أحمد.
  • تريح نفسك أثناء الجلوس والعبد بالقرب من الأرض ؛ لأنه غطاء وأمن من تأثير الرش على البول وتلوث ملابسه، وإذا كان فِيْ مأمن من ذلك فِيْسمح له بالتبول أثناء الوقوف.
  • يختبئ من عيون الناس عَنّْد الحاجة.
  • عدم الكشف عَنّْ العري إلا بعد الاقتراب من الأرض. لأن ذلك مأوى لعبد وفِيْ حديث رواه أنس رضي الله عَنّْه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أراد شيئاً لم يرفع ثيابه. حتى اقترب من الارض. رواه الترمذي.
  • الالتزام بالذكريات السابقة قبل دخول المرحاض وبعد الخروج منه.
  • احرص على إزالة الأوساخ بعد الرقيق ؛ ولما جاء عَنّْ رسول الله صلى الله عليه وسلم محذرا من عواقب التساهل فِيْ أمر الطهارة إن معظم عذاب القبر هُو البول. رواه ابن ماجه وفِيْ حديث آخر مرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرَين فقال هما معذَّبان ولا يعذبان من كبائر الذنوب. البخاري فِيْ صحيحه.
  • يتم غسل الأوساخ أو مسحها ثلاث مرات أو عدد فردي بعد هذه ثلاث مرات حسب الحاجة للتنظيف. لما جاء فِيْ الأحاديث عَنّْ أبي هريرة رضي الله عَنّْه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا طهر أحدكَمْ فليفعله. . بغرابة. رواه الإمام أحمد.

كانت هذه خاتمة موضوعَنّْا حول ذكريات دخول المرحاض والخروج منه وآدابها. لقد ذكرنا فِيْ هذا المقال ذكريات دخول المرحاض والخروج منه مع بعض الآداب العامة التي يجب على كل عبد مسلم أن ينتبه إليها، وكَمْا ترى عزيزي القارئ، فإن هذا الدين العظيم لم يترك شيئًا منه إلا تضمينها للأمة لذلك. أن تكون الأمة ثابتة ومتفهمة وواعية لأبسط الأمور وأدقها، وهذا من حرص الإسلام على الطهارة والنظافة العامة التي لا توجد فِيْ كثير من البلدان المتحضرة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!