هل بطن الحامل قاسي فِيْ الشهر الأول

تكون بطن الحامل صلبة فِيْ الشهر الأول

الشهر الأول من الحمل هُو بداية اضطراب إفراز الهرمونات الجنسية عَنّْد النساء، وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون الحمل والبروجسترون والإستروجين والهرمونات الأخرى، مما يزيد من استعداد بطانة الرحم لإكَمْال نمو الجنين.

لذلك تلاحظ المرأة تغيرات معينة فِيْ الجسم ودورة الطمث والمزاج بسبب زيادة إفراز الهرمونات الجنسية، وتعرف هذه التغيرات بأعراض الحمل الأولية والتي تختلف من امرأة إلَّى أخرى.

أما بالنسبة لأسئلة المرأة عَنّْ الحمل والمراحل المختلفة التي تمر بها المرأة، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هل تصلب بطن الحامل فِيْ الشهر الأول

لكن من الممكن أيضًا أن تلاحظ المرأة صعوبة فِيْ المعدة فِيْ الشهر الأول، وذلك لعدة أسباب

  • التراكَمْ المفرط للغازات فِيْ البطن نتيجة اضطراب إفراز الهرمونات.
  • أو تعاني المرأة من انتفاخ البطن، والذي يحدث نتيجة تراكَمْ الغازات وتغيرات فِيْ عمليات الجهاز الهضمي، والتي تحدث بسبب الخلل الهرموني الذي تعاني منه المرأة.
  • قد تصلب معدة المرأة فِيْ الشهر الأول إذا كانت تعاني من تقلصات فِيْ عضلات الرحم، والتي تعرف فِيْ هذه الحالة بحصى البطن، ولكن تحدث هذه الانقباضات غالبًا فِيْ الثلث الثاني من الحمل.

وتجدر الإشارة إلَّى أن بعض النساء يربطن شكل البطن فِيْ الشهر الأول بنوع الجنين، لأن البعض يعتقد أن تصلب البطن فِيْ الشهر الأول دليل على أن الجنين أنثى، لكن حَقيْقَة أن المرأة لا تفعل ذلك. وجود بطن خشن دليل على أن الجنين ذكر.

لكن هذه المعتقدات ما هِيْ إلا خرافات، لأن شكل البطن لا يرتبط بنوع الجنين، والطريقة الصحيحة لمعرفة نوع الجنين هِيْ الاعتماد على الأساليب الطبية مثل الفحوصات والتحليلات وغيرها.

أعراض الحمل فِيْ الشهر الأول

فِيْما يتعلق بالحديث عما إذا كانت بطن الحامل قاسية فِيْ الشهر الأول، سنتحدث عَنّْ أعراض الحمل فِيْ الشهر الأول، لأن هذا الشهر الأول خاص بحدوث بعض التغيرات الهرمونية التي ينتج عَنّْها ظهُور الأولي علامة الحمل.

الجدير بالذكر أن أعراض الحمل فِيْ الشهر الأول تساعد المرأة على التعرف على الحمل، ومن أبرز أعراض الحمل فِيْ الشهر الأول التالي

  • دم الحمل، أو ما يعرف بالتقطير، وهِيْ بعض نقاط الدم التي تستمر لمدة 3 أو 4 أيام، بسبب انغراس البويضة الملقحة فِيْ أنسجة بطانة الرحم.
  • انقطاع الدورة الشهرية، لأن وجود البويضة الملقحة فِيْ بطانة الرحم يتسبب فِيْ انقطاع الدورة الشهرية، ويستمر هذا الانقطاع حتى الولادة.
  • اضطراب فِيْ المزاج تشعر فِيْه المرأة بالحزن والتوتر وتريد البكاء بسبب تغير مستويات الهرمونات فِيْ الجسم.
  • اضطراب فِيْ الشهِيْة تشعر فِيْه المرأة بميل نحو أنواع معينة من الطعام، مثل تفضيل الأطعمة المالحة أو السكريات والحلويات.
  • الشعور بالتعب الدائم والإرهاق نتيجة خلل هرموني يؤثر على مستويات الطاقة فِيْ الجسم.
  • كثرة النعاس فِيْ الشهر الأول من الحمل، عَنّْدما تشعر المرأة بالرغبة فِيْ النوم لفترة طويلة بسبب زيادة إفراز الهرمونات الجنسية.
  • الشعور بالغثيان بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تؤثر على الهضم، وتجدر الإشارة إلَّى أن هذا الشعور أحياناً يكون مصحوبًا بالتقيؤ ويزداد حدته فِيْ ساعات الصباح الباكر.
  • تزداد الاضطرابات الهرمونية خلال الشهر الأول، حيث تعاني المرأة من عسر الهضم وتصاب بالإمساك.
  • أيضًا، خلال المرحلة الأولى من الحمل، تمر المرأة ببعض الاضطرابات الهرمونية التي تسبب العديد من التغييرات.
  • خلال الشهر الأول من الحمل، تعاني المرأة من كثرة التبول والرغبة فِيْ الذهاب إلَّى المرحاض بشكل متكرر، وذلك بسبب الضغط المتزايد على المثانة.
  • يتغير ثدي المرأة الحامل بسبب زيادة إفراز الهرمونات الجنسية، مع تضخمها ومع تقدم أشهر الحمل، تزداد بروز الأوردة وتظهر البقع الداكنة حول الحلمتين.
  • تزداد شهِيْة المرأة مع تناولها المزيد من الطعام، مما يؤدي إلَّى زيادة الوزن.

وتجدر الإشارة إلَّى أن أعراض الحمل خلال الشهر الأول خفِيْفة، ولكن مع تقدم المرأة فِيْ الحمل تزداد نسبة حدوث هذه الأعراض.

شكل البطن فِيْ الشهر الأول من الحمل

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!