فوائد أذكار النوم حصنك قبل النوم

والذكر من أعمال العبادة والطاعة التي يحبها الله تعالى ويحب عبده، ويكافئه على ذكره المتكرر له، وتعلقه به، وتضرعاته فِيْ الليل، وعمله له نهارًا.

للذكر فضيلة عظيمة لا يحصىها إلا الله تعالى، والله العظيم يكثر فِيْ عباده ما يشاء بأجر عظيم وفضيلة عظيمة.

فوائد ذاكرة النوم

  • التحصين بالمعوذات الثلاثة من خلال النفث فِيْ الكفِيْن بالمعوذات الثلاثة فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عَنّْها (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَعَ كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِمَا، فَقَرَأَ فِيهِمَا قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ، وَ قُلْ أَعُوذُ مع رب الفالفو أقول إني أعوذ برب الرجال، ثم يمحو من جسده ما يمكن أن يحتفظ به.
  • التحصين بقراءة آية الكرسي فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ ( وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ، فَأَتَانِي آتٍ، فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ، فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ فَقَالَ إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ، لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ، وَلَا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ، ذَاكَ شَيْطَانٌ ). رواه البخاري.
  • كفاية العبد بقراءة آخر آيتين من سورة البقرة عَنّْ أبي مسعود رضي الله عَنّْه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم متفق عليه.
  • البراءة من الشرك عَنّْ نوفل الأشجعي رضي الله عَنّْه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم (اقرأ يا الكفار) ثم ينامون نهائيا لأنه براءة من الشرك). رواه أبو داود.
  • عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الْأَيْمَنِ، ثُمَّ قُلْ اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ، لَا مَلْجَأَ وَلَا مَنْجَا مِنْكَ إِلَّا إِلَيْكَ، اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ . فَإِنْ مُتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ فَأَنْتَ عَلَى الْفِطْرَةِ، وَاجْعَلْهُنَّ آخِرَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ، قَالَ فَرَدَّدْتُهَا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا بَلَغْتُ اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ . قُلْتُ فقال رسولك لا، و نبيك الذي أرسلته.
  • حفظ العبد فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عَنّْه قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِرَاشَهُ بِدَاخِلَةِ إِزَارِهِ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ثُمَّ يَقُولُ بِاسْمِكَ رَبِّ وَضَعْتُ جَنْبِي، وَبِكَ أَرْفَعُهُ، إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْهَا، وَإِنْ لقد أرسلتها، فاحفظها وأنت تحمي عبادك الصالحين) أنا موافق.
  • أفضل من خادم، فعَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عَنّْه أَنَّ فَاطِمَةَ رضي الله عَنّْها أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْأَلُهُ خَادِمًا، فَقَالَ ( أَلَا أُخْبِرُكِ مَا هُوَ خَيْرٌ لَكِ مِنْهُ، تُسَبِّحِينَ اللَّهَ عِنْدَ مَنَامِكِ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، وَتَحْمَدِينَ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، وَتُكَبِّرِينَ إن الله أربع وثلاثون، فلم أتركها بعد ذلك، قيل ولا ليلة صفِيْن، قال ولا حتى ليلة صفِيْن). هُو وافق.
  • منع التعذيب بإذن الله لحفصة رضي الله عَنّْها حتى يسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أراد أن يسفك ويضع يده على التدبير الصحيح. رواه أبو داود.

كانت تلك خاتمة موضوعَنّْا عَنّْ فوائد النوم تذكر قلعتك قبل النوم، حيث ذكرنا بعض الأقوال النبوية وما يدور فِيْ كثير منها عَنّْ ذكريات النوم وفوائد هذه الذكريات. يخدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة العليمة رضي الله عَنّْها، فِيْؤدي العبد هذه الأذكار بكل سرور دون تردد.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!