فقدان الشهِيْة بعد عملية الزائدة

ما هُو التهاب الزائدة الدودية

يمكن القول أن مشكلة التهاب الزائدة الدودية هِيْ حالة طبية ناتجة عَنّْ التهاب أو تورم فِيْ الأنبوب الرفِيْع المتصل بالأمعاء الغليظة الموجودة فِيْ الأمعاء الغليظة.

وبعد ذلك يصاب المريض بانسداد فِيْ هذه الزائدة، حيث يصاب بالتهاب ويحدث انتفاخ شديد، ويعرض المريض العديد من الأعراض المزعجة التي لا يمكن اكتشافها إلا بعد العديد من الفحوصات والفحوصات.

فقدان الشهِيْة بعد التهاب الزائدة الدودية

يمكن القول أن من أكثر أعراض جراحة الزائدة الدودية شيوعًا لدى المرضى هُو فقدان الشهِيْة، مما قد يؤدي إلَّى انخفاض ملحوظ فِيْ وزن المريض، لأن جسم المريض يحتاج إلَّى وقت كافٍ للتكَيْفَ مع التغيرات التي تأتي بعد العملية. . .

كَمْا أنه يحتاج إلَّى الكثير من الطاقة والجهد لشفاء الجرح الجراحي، لذلك نوصي باتباع نظام غذائي بسيط يعتمد على الأطعمة اللينة مثل الحساء وجميع الأطعمة الأخرى سهلة الهضم.

من الضروري تجنب تناول الأطعمة الصلبة التي تستغرق وقتًا طويلاً للهضم.

أعراض ما بعد الجراحة

عَنّْدما يخضع المريض لعملية استئصال الزائدة الدودية، فقد يعاني من بعض الأعراض، من أهمها ما يلي

  • زيادة معدل ضربات القلب، مما قد يؤدي أيضًا إلَّى إعاقة التنفس وضغط الدم.
  • شعور بألم فِيْ منطقة العملية.
  • يعاني المريض من فقدان كبير فِيْ الشهِيْة.
  • عدم قدرة المريض على القيام بالأنشطة اليومية العادية لأن جسمه يحتاج إلَّى وقت طويل للتعافِيْ.

المضاعفات بعد استئصال الزائدة الدودية

هناك بعض المضاعفات التي يعاني منها المريض بعد جراحة الزائدة الدودية ومن أبرز هذه المضاعفات ما يلي

  • حدوث مشكلة انسداد معوي ولكن لا بد من طمأنة القارئ أن هذه الحالة تحدث بنسبة 3٪ فقط وتجاهل هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلَّى تفاقم حالة المريض، لذلك من الضروري معالجتها على الفور.
  • التعرض للعدوى فِيْ موقع الجرح، ويعتبر ذلك من أخطر المضاعفات التي يمكن أن تصيب المريض.
  • من المرجح أن تلد النساء الحوامل اللائي عانين من التهاب الزائدة الدودية قبل الأوان وقد يموت جنينهن، خاصة فِيْ الأشهر الأولى من الحمل.
  • انخفاض التمعج فِيْ منطقة الأمعاء.
  • التهاب المسالك البولية.
  • كان المريض يعاني من التهاب رئوي.
  • الغرغرينا المعوية التي تحدث عَنّْد تجلط الدم.

طريقة استئصال الزائدة الدودية بالمنظار

يعتبر استئصال الزائدة الدودية، الذي يتم إجراؤه باستخدام منظار البطن، من أكثر العمليات الجراحية شيوعًا لأن الطبيب لا يقوم بعمل شق جراحي فِيْ البطن أثناء هذه الجراحة.

لكن الجراحة بالمنظار تتم عَنّْ طريق فتح فتحة صغيرة يتم من خلالها إدخال المنظار.

وتجدر الإشارة إلَّى أن المنظار الداخلي عبارة عَنّْ كاميرا صغيرة يتم إدخالها فِيْ منطقة البطن، ويمكن استشارة هذا المنظار أثناء إجراء عملية الزائدة الدودية فِيْ منطقة الأمعاء، وقد يحتاج الطبيب إلَّى بعض الأدوات الأخرى فِيْ العيادة .

عملية الزائدة الدودية

هِيْ الطريقة أ

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!