هل يغفر الله لمن خانت زوجها

هل يغفر الله لمن خان زوجها

وإن كانت خيانة المرأة لزوجها من الأمور التي لا ينبغي الاستهانة بها، حتى لو لم تكتمل الخيانة بحدوث الزنا، إلا أن الله تعالى لم يمنعه من قبولها بين عباده الصالحين إذا تابت نصوحاً. لقوله تعالى فِيْ نزل قاطع فِيْ سورة النساء الآية 48

“لا يغفر الله أن يرتبط به الشركاء، لكنه يغفر ما هُو أقل مما يشاء.

ومن هذا نستنتج أن إجابة السؤال هل يغفر الله لمن خان زوجته وذلك لأن الله تعالى يقبل التوبة من الزوجة إذا استوفت شروطه وعزمها على عدم العودة إليها مرة أخرى.

لكن هذا لا يعَنّْي أن المرأة تندفع إلَّى الخيانة الزوجية، لأنها تعلم أن الله غفور رحيم ولكنه شديد فِيْ العقوبة، فلماذا لا تخاف منه وقال أيضًا فِيْ نزل قاطع فِيْ سورة النور الآيتين 2 و 3

“الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (2) الزَّانِي لَا يَنكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى مؤمن “.

فلماذا تدخل المرأة فِيْ هذه الذنب الواضح مع أن الأمر لم يصل إلَّى علاقة حميمة، كَمْا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “العين زانية والقلب فاسق. .

لذلك يجب على المرأة أن تحرر نفسها من الوقوع فِيْ مثل هذه الذنوب حتى لا تتحمل العذاب الناتج عَنّْها إلا إذا تابت إلَّى الله تعالى.

متى يغفر الله للزوجة الخائنة

بعد التعرف على الجواب الصحيح للسؤال هل يغفر الله لامرأة خدعت زوجها يجب أن نعلم أن هناك حالة واحدة من شأنها أن تكون سببا فِيْ عدم قبول توبة المرأة بعد خيانة زوجها، حتى لو كانت قد استوفت شروط التوبة، والتي سنتعرف عليها فِيْما بعد.

وهِيْ العودة للخيانة مرة أخرى لأنها لم تكن لديها نية صادقة عَنّْد الله عز وجل وهُو أعلم ما هِيْ الصدور، فِيْ هذه الحالة لن يقبل توبتها مهما فعلت لأنها لم تحتفل بطقوس الله ولم تكن كذلك. تخاف على نفسها وخيانتها وتعمد تكرار الأمر خرجت من صفات زوجة الصالحة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فِيْ رواية عبد الله بن عباس

فلما نزلت هذه الآية، قال أصحاب الذهب والفضة هذا عظيم للمسلمين. قال عمر رضي الله عَنّْه إني أطلقك. مالك، ولكن فرض ميراثًا على من بعدك، فكبر عمر، ثم قال له “لا أخبرك أن خير ما يقدره الرجل هُو المرأة الصالحة، فإذا نظر إليها هُو فلما أمرها اطاعته وان كان بعيدا عَنّْها فهِيْ تسهر عليه.

الزوجة الخائنة أفلتت بكل شيء ولم تحمي زوجها فِيْ غيابه وجعلت الله أيسر من ينظر إليها رغم علمها بجريمة ما كانت تفعله.

قرار خيانة المرأة لزوجها

فِيْ سياق تحديد الإجابات الصحيحة على السؤال هل يغفر الله لمن خان زوجها وجدنا أن الدين الإسلامي نهى عَنّْ المرأة أي من درجات الكفر العديدة، من الظهُور إلَّى الفاحشة، والعياذ بالله.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!