فضل قراءة أذكار الصباح من أوراد النبي صلى الله عليه وسلم

للذكريات فضل عظيم للخادم أن يستغل هذا الكرم ويحفظ الذكريات التي تعينه على الرضا بالله تعالى ومن رضى بالله تعالى يدخل الجنة والله تعالى يحب من يذكره ويمدحه بحمد جميل. حتى يبتل لسان العبد بذكر الله تعالى كَمْا قال الله تعالى [البقرة152].

هناك أحاديث كثيرة – نذكر بعضها فِيْ هذا الموضوع – تشير إلَّى أهمية الذكر، وعلو الذكر على العبد، وأجر من ذكر الله تعالى، كَمْا هُو، وكَيْفَ هذه. الذكر يحفظ العبد من اندفاعات الشياطين.

فضل قراءة ذكريات الصباح من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم

  • قال خادم مصون من الأذى فِيْ حديث عَنّْ أبان بن عثمان عَنّْ عثمان بن عفان رضي الله عَنّْه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم. له ثلاث مرات، ولا بلاء دفعة واحدة حتى لا يجتمع حتى الصباح، ومن قالها ثلاث مرات فِيْ الصباح لا يضايقه دفعة واحدة حتى المساء).
  • تحصين العبد من لدغات العقارب، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ ”جَاءَ رَجُلٌ إلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلهِ وصَحبِه وَسَلَّمَ فَقَالَ “يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَقِيت مِنْ عَقْرَبٍ لَدَغَتْنِي الْبَارِحَةَ فَقَالَ أَمَا إنَّك لَوْ قُلْت حِينَ أَمْسَيْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ رواه مسلم فِيْ صحيحه.
  • ومن الأذكار التي ينبغي على العبد أن يحافظ عليها والتي فِيْها معَنّْى العافِيْة للعبد فِيْ الدين والدنيا، هُو هذا الذكر العظيم “اللّهُمّ إنّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدّنْيَا وَالْآخِرَةِ اللّهُمّ إنّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي، اللّهُمّ اُسْتُرْ عَوْرَاتِي، وَآمِنْ رَوْعَاتِي، اللّهُمّ احمني امامي وخلفِيْ يمينا ويسارا ومنى واعوذ بعظمتك لئلا اقتل من تحت “.
  • اكتساب الحسنات ومحو السيئات ورفع الدرجات، فقد ورد عَنّْ رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (مَنْ قَالَ فِي دُبُرِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَهُوَ ثَانٍ رِجْلَيْهِ قَبْلَ أَنْ يَتَكَلَّمَ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ عَشْرَ مَرَّاتٍ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ، وَمُحِيَ عَنْهُ عَشْرُ سَيِّئَاتٍ وَرَفَعَ لَهُ عَشْرَ دَرَجَاتٍ، وَكَانَ يَوْمَهُ ذَلِكَ فِي حِرْزٍ مِنْ كُلِّ مَكْرُوهٍ وَحُرِسَ مِنْ الشَّيْطَانِ وَلَمْ يَنْبَغِ لِذَنْبٍ أَنْ يُدْرِكَهُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ إلَّا الشِّرْكَ بِاَللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ).
  • كفاية الهم من أمور الدنيا والآخرة، ففِيْ الحديث مَنْ قَالَ فِي كُلّ يَوْمٍ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي حَسْبِيَ اللّهُ لَا إلَهَ إلّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكّلْت وَهُوَ رَبّ الْعَرْشِ الْعَظِيمُ سَبْعَ مَرّاتٍ كَفَاهُ اللّهُ مَا أَهَمّهُ مِنْ أَمْرِ الدّنْيَا وَالْآخِرَةِ”.
  • المنع عَنّْ الشيطان فِيْ حديث أنس قال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال – يعَنّْي عَنّْد خروجه من بيته – بسم الله إني أؤمن. والله ولا حول ولا قوة ولا حول ولا قوة ولا قوة ولا شر.

كانت هذه خاتمة موضوعَنّْا حول فضل قراءة ذكريات الصباح من احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم. من مطالباتهم، حتى لا يصيب الإنسان شيئًا سيئًا وهُو فِيْ حصن من الله تعالى بهذه الذكريات التي يتذكرها من الصباح إلَّى المساء، اللهم اجعلنا فِيْ حصنك المحصن حيث لا يقترب شيطان.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!