أسباب ابتعاد الزوج عَنّْ زوجته فِيْ الفراش

أسباب ابتعاد الزوج عَنّْ زوجته فِيْ الفراش

تلعب عوامل كثيرة دورًا مهمًا فِيْ إبعاد الرجل عَنّْ زوجته فِيْ الفراش، ومنها بعض العوامل الجنسية والطبية والنفسية وغيرها، وإليكَمْ تفصيل لها

الزنا

عَنّْدما يكون للرجل أكثر من علاقة مع المرأة غير زوجته نرى أنه لا يهتم بأن يكون فِيْ الفراش معها، وعَنّْدما يكون فِيْ علاقة أخرى، فإنه يوليها اهتمامه وأفكاره مما يؤثر سلبًا على علاقته بها. زوجته.

ED

يبتعد الزوج عَنّْ زوجته فِيْ حالة العجز الجنسي. وعَنّْدما يتأكد من هذا العجز يفقد ثقته بنفسه ويحاول تجنب العلاقة الزوجية. وبالمثل، إذا كان يعاني من ضعف الانتصاب أو سرعة القذف، فكل هذه الأشياء تجعله يبتعد عَنّْ زوجته فِيْ الفراش.

أفلام إباحية

الأفلام الإباحية تجعل الرجل يدمنها وعدم قدرته على التوقف عَنّْ مشاهدتها مما يجعله لا مبالاة جنسيًا تجاه زوجته ويؤثر سلبًا على حياته الزوجية عَنّْدما تفقد المرأة احترامها له وبالتالي على حياتهما الزوجية بأكَمْلها. عرضة للانهِيْار.

زيادة الوزن

تؤثر زيادة الوزن على العلاقة الزوجية سواء للرجل أو المرأة، فالرجل ينفصل عَنّْ المرأة البدينة ويبتعد عَنّْها فِيْ الفراش، كَمْا أن السمنة تضع عبئًا ثقيلًا على الرجل أثناء العلاقة الزوجية مما يسبب له الإحراج والإحراج. وهكذا يتجنب أن يكون مع زوجته فِيْ الفراش.

عدم التفاهم بين الزوجين

يعتبر التفاهم والمحبة بين الزوجين من أهم أسس الحياة الزوجية الناجحة. إنها ليست مجرد علاقة حميمة، أهم شيء هُو المودة والرحمة بين الزوجين. ابتعاد الزوج عَنّْ زوجته وانفصلت الزوجة عَنّْ زوجها، مما أدى إلَّى الإنهاء التدريجي لعلاقتهما الزوجية بمرور الوقت.

أسباب صحية

قد يكون نفور الزوج عَنّْ زوجته فِيْ الفراش راجعا فِيْ المقام الأول إلَّى عوامل صحية، منها ما يلي

  • للرجل بعض الأسباب الصحية التي تمنعه ​​من أداء واجباته الزوجية، ومنها دوالي الخصية أو البروستاتا أو السكري أو ضغط الدم، مما يؤثر سلبًا على صحته الجنسية.
  • قلة إفراز هرمون التستوستيرون هُو العامل الأساسي فِيْ أداء الرجل للوظائف الجنسية وتأثيره السلبي على رغبته الجنسية، ويعد من أهم أسباب انفصال الزوج عَنّْ الزوجة فِيْ الفراش.
  • إدمان المخدرات والكحول وعواقبه السلبية على الصحة الجنسية للرجل، من بين العديد من المشاكل الأخرى فِيْ جميع الجوانب.
  • اختلال توازن الغدة الدرقية أو اضطرابات هرمونية.
  • الإصابة بنقص التغذية الذي سيؤثر لاحقًا على العلاقة الزوجية واللامبالاة إذا لم يكن الرجل مهتمًا بتطبيق نظام غذائي جيد يحتوي على العَنّْاصر الغذائية الضرورية لصحته بشكل عام.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!