هل يشعر الميت بمن حوله قبل دفنه

هل يشعر بالميت من حوله قبل أن يدفنوه

إن اتباع المسلم لأوامر الله تعالى فِيْ الدنيا يزيد من مكانته فِيْ الدنيا الآخرة، وذلك بالرغم من ذكر جمال الجنة وتفاصيل ما يفعله الموت من خروج الروح إلَّى النزول إلَّى القبر.، هناك ألغاز معينة. لا يُعرف، لذلك يجب على العبد أن يفعل الخير وأن يتوب عَنّْ خطاياه حتى يشعر بالرضا حول المتوفى ولا يخشى تركه وشأنه.

فِيْ ذلك الوقت، تتساءل العائلة والأصدقاء الحاضرون عما إذا كان المتوفى يستطيع أن يشعر بمحيطه قبل جنازته، أي عَنّْدما تتركه روحه ويبقى فِيْ منزله لبضع ساعات ليغتسل بنفسه وأشياء أخرى يتم القيام بها قبل جنازته. جنازة. شيء لا يعلمه إلا الله تعالى.

لحظة خروج روحه من الجسد تنتقل من الدنيا إلَّى البرزخ، ولا توجد معلومات فِيْ كتاب الله وسنة الرسول عَنّْ حياة البرزخ إلا أن الوحي جاء منه، و الشعور بالموت مع عائلته وأصدقائه فِيْ اللحظة التي ينتقل فِيْها إلَّى حياة البرزخ، فِيْما يتعلق بمشاعر الموتى أو مشاعره، أو حالة سمعه أو أي شيء آخر يحدث، ولكن بطريقة مختلفة مما يحدث فِيْ حياة هذا العالم.

وفِيْ حديث مشرّف عَنّْ عبد الله بن عمر قال قال له ابن عمر رضي الله عَنّْهما قال نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلَّى أهل الله. البئر فقال وجدت ذلك، ما وعدك به ربك صحيح قيل له أتدعو الموتى قال لا تسمع أفضل منهم، لكنهم لا يجيبون. وهذا يؤكد أن الموتى على علم بكل شيء، ولكن يستحيل الجواب.

أحاديث توضح شعور الموتى بعد انتقاله إلَّى الرقبة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!