ادعيه فجريه مستجابة بإذن الله للصلاة

صلاة الصبح هِيْ أولى الصلوات التي أوجب بها العبد المسلم، والتي أمر الله تعالى بها من فوق السماوات السبع على عباده المخلصين. من سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤكدة، وما يميز صلاة الصبح أن لها أذانها فِيْ قوله تعالى (الصلاة خير من النوم)، وتنفرد فِيْ ذلك. لها أذنان الأول سنة، وهُو وقت الركود الكاذب، وهذا الأذان لا يقوم على الصلاة أو الصلاة، والصوم والآذان الثاني هُو الذي يحل محل الصوم والصلاة.

صلاة الصبح من الأدعية التي تغدق على العبد بالصبر والمثابرة والانضباط عَنّْدما يواجه العبد رغبته فِيْ النوم، وهِيْ كبيرة فِيْ هذا الوقت، خاصة إذا كان الجو شديد البرودة. وبالمثل، فإن الاستيقاظ فِيْ هذا الوقت هُو أحد الفرص الذهبية للتذكر والدراسة والتعلم لأن هذا الوقت له بركات وعقل صافٍ.

أدعية لصلاة الفجر

اللهم إني أسألك رحمة تهدي قلبي، تجمعَنّْي به، تجمع أمري، تعيد صداقتي، تصحح ديني، ترعى الغائب، ترفع شهادتي، تطهر أعمالي، تبيض وجهِيْ. تلهمني بها وتحميني منها. اللهم إني أسألك إيمانا دائما يلامس قلبي، وأطلب منك تأكيدا صادقا بأنني سأعلم أن لا شيء سيحدث لي إلا ما حددته لي، ويسعدني بما عينته لي. ل. يا الله، أعطني إيمانًا ويقينًا حقيقيين لا يوجد بعده شك، ورحمة يمكنني بواسطتها أن أحصل على شرف فضلك فِيْ هذا العالم وفِيْ العالم الآخر. اللهم إني أسألك الصبر على الحكَمْ، والنصر فِيْ اللقاء، وبيوت الشهداء، والعيش فِيْ سعادة، والنصر على الأعداء، ومرافقة الأنبياء. اللهم اني اقدم لك حاجتي وان كان رأيي ضعيف وعملي قصير وانا محتاج لرحمتك. أتوسل إليك إذن، يا قاضي الأمور ومعالج الثدي، عَنّْدما تحمي بين البحار، لتحفظني من عذاب اللهب المشتعل ومن الدعوة إلَّى الهلاك ومحاكَمْة القبور. اللهم ما أضعف رأيي منه، وهُو يفتقر إلَّى عملي، وهدفِيْ وأمنياتي لم يصل إليه الخير الذي وعدت به أحد عبيدك، ولا خير ما أعطيته له. من مخلوقاتك اني اركَمْ واتوسل اليك يا رب العالمين. اللهم اجعلنا هداية لا ضالة ولا ضلال حارب أعدائك وسلام لأصدقائك، نحب الناس بحبك ونعادي بسبب عداوتك لمن يعارضك من خلقك. اللهم هذا الطلب ومنك تجاوب وهذا المجهُود وأنت مؤتمن .. عَنّْدك وعود أنت رحيم ودود وتفعل ما تريد. المجد لمن أحس بالمجد وتكلم به، المجد لمن لبس المجد وكرمه به، المجد لمن لا يمجد إلا له، المجد لمن له فضل ونعمة، سبحان من له سلطان. وسبحان من له شرف وكرامة. سبحان من يحسب كل شيء بعلمه. اللهم اجعلني نور فِيْ قلبي، نور فِيْ قبري، نور فِيْ سمعي، نور فِيْ عيني، نور فِيْ شعري، نور فِيْ جسدي، نور فِيْ جسدي، نور فِيْ دمي، نور فِيْ عظامي، نور فِيْ أعصابي، الضوء بين يدي والضوء خلفِيْ، الضوء على اليمين، الضوء على اليسار، الضوء فوقي والضوء الموجود تحتي. اللهم اضاعف نوري، وهبني نور، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ».

– بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إني أتوسل إليك يا من تعترف بعبودية كل إله، يا من يحمده كل الحمد، يا من تسرع إليه كل الجهُود، يا من يطلب ولديه كل ما قصد، يا من لم يرفض المتسولين الكرماء، يا من لم يرجع بابه إلَّى سؤاله، فهُو محدود وغير محدود، يا من لم يكن عطاءه شاكراً ولا خفِيًْا، يا من يدعوه القريبين. وله نوايا حسنة، يا من يأمل عبيده حبلًا ثابتًا، يا من ليس مثله ولا يشبهه موجود، يا من ليس والدًا ولا ولدًا، يا من ليس والدًا، يوصف بأنه قائم، لا جالس لا يتحرك ولا يجمد اللهم ارحم رحيم ايا رحيم للشيخ العظيم يعقوب يا غافر ذنوب داود يا كاشف اذى ايوب يا منقذ ابراهِيْم من نار نمرود. يا من ليس له شريك ولا شريك له ليس له هدف، يا من لا تنسى الوفاء بوعد، يا من عدله ورزقه. المطيع ممتد، يا من عدله غفور ورحيم فِيْ النية، يا من ملجأ المنكوبيين والمنبوذين، يا الذي تنحني له كل مخلوقاته فِيْ التواضع، يا من ليس عَنّْد بابه. فضلًا، أيها الذي ليس ظالمًا عَنّْد بابه، من لا يحكَمْ بالظلم ويدين الجحود الجائرة، ارحم العبد الظالم المخطئ الذي لم يوفِ بوعوده، فأنت فاعل لما تريده، ويقصدك الله، يا رب أرحم رحمتك يا رفق ارحمني برحمتك يا أرحم أرحم يا رب يا صنم.

– اللهم نستغفرك، نستغفرك، نؤمن بك، نؤمن بك، نحمدك على كل خير، نشكرك ولا نؤمن بك وننبذ ونترك من لا يفعل أؤمن بك.

وخلاصة القول إن الدعاء وسيلة يتواصل بها العبد مع ربه عز وجل يلجأ بها كل مسلم إلَّى ربه عز وجل فِيْ الشدائد والأوقات السعيدة فِيْ طلب الخير، فليستغل ذلك العبد الأمين. . مثل هذه الأوقات الطيبة عَنّْد دعاء الله تعالى، والدعاء له سبحانه، والوقوف تحت عتبة رحمته، والله القدير يحب دعاء عبده. وقد ذكرنا لكَمْ بعض الأدعية فِيْ هذا المقال ونسأل الله أن يوازنها مع حسناتنا وأن يوفقنا فِيْ الدنيا والآخرة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!