أدعية الصلاة ما يقال من الأوراد فِيْ الصلاة

طلب الصلاة الجازمة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، على المؤمن أن يستعملها ويتضرع معها فِيْ صلاته ويكون متحمسًا لها دائمًا. التي ينبغي على كل مسلم أن يقتدي بها، مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وكذلك الدعاء لإطلاق سراحها من الأمور التي يحبها الله تعالى، ومن الأمور التي تقرب العبد من ربه سبحانه وتعالى أكثر فأكثر، والدعاء أدعية يقال فِيْ أهمها. المكان الذي يجد فِيْه الإنسان ويكون فِيْ أقرب الأماكن إلَّى الله سبحانه وتعالى.

طلبات الصلاة ما يقال عَنّْ الناس فِيْ الصلاة

  • اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِيْ وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللهم نَقِّنِيْ مِنْ خَطَايَايَ كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الْأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللهم اغْسِلْنِيْ مِنْ خَطَايَايَ، بِالثَّلْجِ وَالْمَاءِ والْبَرَدِ.
  • فسبحان الله لك المجد والحمد لك ومبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله إلا أنت. الحمد لله الحمد الله خير جدا و تبارك. الله أعظم من عظيم ولله الحمد والمجد لله غدا ومساء.
  • أعوذ بالله من إبليس من نفخه ونفخه وغرزه.
  • اللَّهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ، وَمِيْكَائِيلَ، وَإِسْرَافِيْلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأرْضِ، عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيْمَا كَانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُونَ، اِهْدِنِيْ لِمَا اخْتُلِفَ فِيْهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِيْ مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيْمٍ.
  • وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِيْ فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالْأرْضَ حَنِيْفًا وَّمَا أنَا مِنَ الْمُشْرِكِيْنَ، إِنَّ صَلَاتِيْ، وَنُسُكِيْ، وَمَحْيَايَ، وَمَمَاتِيْ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِيْنَ، لَا شَرِيْكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَانَا مِنَ الْمُسْلِمِيْنَ.
  • اللهم انت الملك لا اله الا انت ربي واني عبدتك. وَاهْدِنِيْ لِأحْسَنِ الْأخْلَاقِ لَا يَهْدِيْ لِأحْسَنِهَا إِلَّا أنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّيْ سَيِّئَهَا، لَا يَصْرِفُ عَنِّيْ سَيِّئَهَا إِلَّا أنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، وَالْخَيْرُ كُلُّهُ بِيَدَيْكَ، وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ، أنَا بِكَ وَإِلَيْكَ، تَبارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أسْتَغْفِرُكَ وَأتُوْبُ إِلَيْكَ.
  • وروى النسائي من حديث محمد بن مسلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قام للتطوع قال لما انحنى اللهم إني أسجد. لك وبك آمنت واستسلمت لك ووثقت بك، أنت ربي.
  • وروى النسائي من حديث عوف بن مالك أنه قال وقفت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما ركع بقي مدة سورة البقرة، قال فِيْ قوسه “المجد لأصحاب القوة والملك والكبرياء والعظمة”.
  • وروى مسلم فِيْ صحيحه من حديث عائشة، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فِيْ سجوده وسجوده “سبحان الله رب الملائكة والسلام”. روح.”
  • روى البخاري ومسلم فِيْ صحيحهما من حديث عائشة رضي الله عَنّْها قالا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرًا فِيْ سجوده وسجوده لك يا الله ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي “.
  • وروى مسلم وأبو داود من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول فِيْ سجوده اللهم اغفر لي كل ذنوبي الصغيرة والكبيرة، أولاً وأخيراً. . سرية وعلنية “.
  • وروى مسلم والترمذي وأبو داود والنسائي من حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فِيْ السجود “أعوذ برضاك بغضبك، وفِيْ مغفرتك. عقابك وأعوذ بك منك، فأنا لا أحسب لك مديحك، فأنت كَمْا نسبت.
  • وللعبد أن يترافع فِيْ سجوده كَمْا يشاء، بحسب ما يشاء، صلى الله عليه وسلم، فِيْقول “أما العبادة فمجد الرب فِيْها، وأما السجود فاجتهد فِيْ الدعاء، حتى يتم الرد عليك “.
  • وعَنّْ أبي بكر رضي الله عَنّْه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم، علمني الدعاء أن أتلو فِيْ صلاتي.

بهذا نكون قد انتهِيْنا من موضوع دعاء الصلاة، وما يقال عَنّْ الناس فِيْ الصلاة، وفِيْه بعض الأدعية التي وردت من رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي يقال فِيْ الصلاة، وهُو أقرب مكان لعبد إلَّى الله تعالى، ويصلي إليه سبحانه وتعالى، ويتوب ويستسلم لربه تعالى، أسأل الله تعالى أن يرزقنا بحرارة للصلاة والعبادة. والطاعة وعدم حرماننا من الدعاء إليه فالتفتوا إليه لأنه حافظ عليها وقادر على ذلك.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!