شعر حب ابن الفارض اروع ابيات سلطان العاشقين

ابن الفارس هُو عمر بن علي بن مرشد الحموي. كان يسمى سلطان العشاق. نشأ فِيْ مصر حيث هاجر والده من مدينة حماة فِيْ سوريا إلَّى مصر وأنجب عمر (ابن الفريز) فتعلم ونشأ فِيْ مصر وعَنّْدما أصبح عمر شابًا عمل فِيْ الشافعي. أنا بالفقه وعمر كان مغرمًا بالصوفِيْة، فكان كثيرًا ما أقام فِيْ المساجد، فذهب إلَّى مكة خارج موسم الحج ومكث خارج مصر 15 عامًا، ثم عاد إلَّى الأزهر فجاء الناس إليه ليسألوا. فِيْ الأمور الدينية، فأصبح ملكًا كاملًا. قم بزيارته، وعرف ابن الفريد بحسن الخلق وحسن المظهر واللباس، وكان تقياً. لذلك يسعدنا أن نقدم لكَمْ عبر موقع أحلام مجموعة من الأبيات الشعرية التي كتبها ابن الفريد فِيْ حياته، فنرجو أن تستمتعوا بهذه الآيات.

شعر حب ابن الفريد

قصيدة زيادة حبي فِيْك حيرة لابن الفريد

زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فِيْك تَحَيّرا وارْحَمْ حشىً بلَظَى هُواكَ تسعّرا وإذا سألُتكَ أن أراكَ حَقيْقَةً فاسمَحْ ولا تجعلْ جوابي لن تَرى يا قلبُ أنتَ وعدَتني فِيْ حُبّهمْ صَبراً فحاذرْ أن تَضِيقَ وتَضجرا إنَّ الغرامَ هُوَ الحياةُ فمُتْ بِهِ صَبّاً فحقّك أن تَموتَ وتُعذرا قُل لِلّذِينَ تقدَّموا قَبلي ومَن بَعدي ومَن أضحى لأشجاني يَرَى عَنّْي خذوا وبي اقْتدوا وليَ اسمعوا وتحدّثوا بصَبابتي بَينَ الوَرى ولقد خَلَوْتُ مع الحَبيب وبَيْنَنَا سِرٌّ أرَقّ منَ النسيمِ إذا سرى وأباحَ طَرْفِي نَظْرْةً أمّلْتُها فَغَدَوْتُ معروفاً وكُنْتُ مُنَكَّرا فَدُهِشْتُ بينَ جمالِهِ وجَلالِه ِوغدا لسانُ الحال عَنّّْي مُخْبِرا فأَدِرْ لِحَاظَكَ فِيْ محاسنِ وجْهه تَلْقَى جميعَ الحُسْنِ فِيْه فِيْ الصورة، إذا أكَمْل كل هذا الجمال الصورة ورآها، فسيكون ممتنًا وكذلك البيرة

وكنت وحيدة مع الحبيب، وبيننا كان هناك سر ألطف من النسيم، حيث كان يتدفق ويترك جانبي يرى المنظر الذي أمليه، فأصبحت معروفاً وكنت متنكراً، فاندهشت بين جماله وحيويته. الجلالة، وكان صوت الناطق أعلى مني

شعر حب ابن الفريد

آيات شعرية عَنّْ حب ابن الفريد

وهل يلمع من جانب الوادي أم يرتفع عَنّْ وجه ليلى

يخبرني قلبي أنك من يأخذ روحي من أجلك، سواء عرفت ذلك أم لا، ما كنت لأفِيْ حق نزواتك لو كنت أنا من لم تملأها من الحزن، وكَمْا أنا أنا من يملأ ما لي إلا روحي والتضحية بالنفس فِيْ حب حبي لا الإسراف. يا خيبة أمل الجهاد، إن لم تساعدني، يا من تمنعَنّْي من النوم الجيد، أنت من أعطتني ثوبًا مريضًا به، ووجودي المحطم يشفق على روحي، وما تتركني من جسدي المتعب وقلبي الذي استنفد، فتبقى الرغبة، والتواصل هُو تأخري، والصبر يزول، والاجتماع هُو تسويفِيْ.

قصيدة تسمى نحن نخب لذكرى الحبيبة

شربنا فِيْ ذكرى المحبوب حتى شربنا منه، قبل أن يجعله الكرم بدرًا ككوب وهِيْ الشمس التي يحكَمْها الهلال، وقد مات النهِيْ، وإذا ذكرت فِيْ الحي فأهله صارت مزحة، لا عيب عليهم، ولا ذنب، ومن بين منظفوا الدَّيْن تصاعدوا ولم يبقوا منه، فِيْ الحق إلا بالاسم، وإن كان خطيرا فِيْ العقل. يا رجل، وهذا شيء جيد. بدونها، كان الختم، وإذا رشوا بها تربة قبر الميت، ستعود الروح إليه وينتعش الجسد. وإذا شربت منه لتلتقط راحة يده، فلن يتجول فِيْ الليل بنجمة فِيْ يده، وإذا جلست سرًا على أكَمْامه، فسيكون صاحب رؤية غدًا. ْباً يَمّمَوا تُرْبَ أرْضِها، وفِيْ الرَّكبِ ملسوعٌ لماضرَّهُ السمُّ ولوْ رسمَ الرَّقي حروفَ اسمها على جبينِ مصابٍ جنَّ أبرأهُ الرَّسمُ وفوقَ لِواء الجيشِ لو رُقِمَ اسمُها، لأسكرَ منْ تحتَ الِّلوا ذلكَ الرَّقمُ تُهَذّبُ أخلاقَ النّدامى، فِيَْهْتَدي، بها لطريقِ العزمِ منْ لالهُ عزمُ ويَكْرُمُ مَنْ لم يَعرِفِ الكرم يده، ومن لم يحلم يحلم وهُو غاضب، ولو كان قد نال دماء الناس، لكان افتداها، لأنه استحق معَنّْى عارها. أعرف أوصافها عَنّْ النقاء ولا يوجد ماء ولا لطف ولا هُواء ولا نور ولا نار ولا روح ولا جسد، كل الكائنات فِيْ الماضي سبقت كلامها، لا شكل ولا رسم وأشياء. لقد أثبتوا أنفسهم معهم، ومن ثم من أجل الحكَمْة حجبت نفسي عَنّْ كل من فهمها وألهمها روحي. لقد اختلطوا بالحدة ولا جريمة تتخللها الجريمة والكرم ولا خمر، ولدي أم أمها أم وكرم ولا خمر وفِيْ والدتها أم ولطف الأواني فِيْ الواقع يتبع لطف من خلالها تنمو المعاني والمعاني وحدث ذلك للدائرة وكل شيء متشابه. ، إذن، أرواحنا هِيْ خمر، وأشباحنا كرم قبل وبعد، ُ المدينةِ فِيَْ لها حتمُ وعَصْرُ المَدى منْ قَبْلِهِ كان، وحدُ ابينا بعدها اليتمُ محاسِنُ، تَهْدي المادِحينِ لِوَصَبْفِها، فَحسَُبْفِها، فَحسَُبْفِها شراب، كَمُْشْتاقِ نُعْمٍ، كَمُْشْتاقِ نُعْمٍ، كلما ذُكِرَتْ نُعْمُ وقلوا الإثمَ كلاَّ ونَّما شَرِبتُ فِيْ كَيْفَ أنها خطيئة بالنسبة لي، لكنهم، كَيْفَ لم تكن موجودة، وذلك، لكنهم لا يشيرون إليها، وذلك، لكن كَيْفَ لم يكونوا موجودين، ولكن كَيْفَ لم يكونوا موجودين وذاك لكنهم لم يكونوا موجودين لكنهم لم يشيروا إلَّى ذلك. كانوا قلقين وكنت فِيْ حالة سكر بسببه قبل أن ينمو معي إلَّى الأبد. كن طاهرًا بها، وإذا أردت مزجها، فإن عدلك من ظلم الحبيب ظلم، فاكتبها نغمات واجعلها تسمع بها، على أنغام، لأنه عَنّْده شاة. الوقت هُو خادم مطيع والدينونة لك، لذلك لا حياة فِيْ هذا العالم لمن عاش رزينًا، ولم يمت سكرانًا، فقد قوته لنفسه، فليبكي على من أهدرت حياته ولم يكن لديه. جزء منه أو مشاركته فِيْه

شعر حب ابن الفريد

ولكي نختتم هذه الآيات على لسان أحد أشهر الشعراء العرب، ابن الفريد، يجب أن نعلم أن الشعر هُو الوسيلة التي استخدمها الشاعر فِيْ الماضي للتعبير عَنّْ حبه. يصف الحبيبة ويغازلها ويعبر عَنّْ حبه لها فِيْ أبيات شعرية. نتمنى أن تكون هذه الآيات قد حازت على رضاك ​​وابقى على اطلاع بالمزيد من الموضوعات المتعلقة بالحب والرومانسية لشعراء مشهُورين من خلال موقع أحلام.

كَمْا يمكنك أن تقرأ 30 آية حب للمتنبي

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!