متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة الطبيعية

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة الطبيعية

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة الطبيعية

للإجابة عَنّْ إمكانية ممارسة العلاقات الزوجية بعد الولادة الطبيعية، من الضروري معرفة بعض الأمور المتعلقة بطبيعة جسد الأنثى بعد الولادة الطبيعية، وهِيْ

  • أثناء الولادة الطبيعية، يتمدد المهبل ليسمح للجنين بالنزول، ولكن بعد الولادة يبدأ المهبل بالانكَمْاش وتستعيد العضلات قوتها خلال أيام قليلة لإعادة الجنين إلَّى حجمه الطبيعي.
  • الفترة التي يعود فِيْها المهبل إلَّى حجمه الطبيعي ناتجة عَنّْ مجموعة من العوامل مثل حجم الطفل، وطبيعة جسم المرأة، وما إذا كانت المرأة تمارس تمارين كيجل أم لا.
  • يفرز الجسم هرمونًا يسمى البرولاكتين يساعد على إنتاج حليب الثدي، ولكن هذا الهرمون يقلل من ترطيب المهبل ويقلل من مستوى هرمون الاستروجين فِيْ جسم المرأة، مما يقلل من رغبتها فِيْ ممارسة الجنس بسبب جفاف المهبل.
  • تخشى العديد من النساء أيضًا ممارسة الجنس أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب تسرب حليب الثدي، لذلك قد يرضعَنّْ أطفالهن قبل اكتمال العلاقة الحميمة.
  • من خلال الموقع الرسميك يمكننا الإجابة عَنّْدما يكون من الممكن ممارسة العلاقات الزوجية بعد الولادة الطبيعية، أنه بعد نهاية فترة ما بعد الولادة، يكون المهبل طبيعيًا مرة أخرى ويمكن للمرأة ممارسة الجنس الآمن بعد هذه الفترة.
  • ومع ذلك، تجدر الإشارة إلَّى أن المدة التي يمكن لكل امرأة فِيْها ممارسة العلاقة الحميمة تختلف من امرأة إلَّى أخرى حسب حالتها النفسية وصحتها الجسدية.

ما هُو الوقت القانوني للجماع بعد الولادة

تهتم الكثير من النساء بقوانين الجماع وكَيْفَِيْة الاستدلال على انتهاء فترة النفاس

  • مما لا شك فِيْه أن الجماع عَنّْد الولادة من المحرمات التي لا ينبغي على الزوجين القيام بها.
  • يمكن أن تختلف فترة ما بعد الولادة من امرأة إلَّى أخرى، ولكن وفقًا لأم سلمة، عادة ما تكون 40 يومًا

“جلست فِيْ الولادة فِيْ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين نهاراً وأربعين ليلة”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!