علامات التوبة من الخيانة

علامات التوبة من الغدر

قال الله تعالى فِيْ نص التنزيل فِيْ سورة النساء الآية 48 “إن الله لا يغفر ما يشترك معه، ويغفر ما بغيره لمن يشاء ⇒ ومن أشرك الله يغفر الله”. رغم عظمة ذنوبها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فِيْ رواية عبد الله بن مسعود

” اللهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من عِلْمٍ لا يَنْفَعُ وقَلْبٍ لا يَخْشَعُ ودُعَاءٍ لا يُسْمَعُ ونَفْسٍ لا تَشْبَعُ وأعوذُ بِكَ مِنَ الجُوعِ فإنَّهُ بئسَ الضَّجِيعُ ومِنَ الخِيانَةِ فإنَّها بئسَتِ البِطَانَةُ ومِنَ الكَسَلِ والبُخْلِ والجُبنِ والهَرَمِ ومِنْ أنْ أُرَدَّ إلَّى أَرْذَلِ العُمُرِ ومِنْ فِتْنَةِ الدَّجَّالِ وعذابِ القبرِ ومِنْ َفِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ اللهم اسألك القلوب المخفِيْة المأسورة على طريقك اللهم اسألك عزيزتي الغفران والتزامات رحمتك وسلامك من كل عدالة الطقوس.

لذلك، إذا ارتكب أحدهم خطيئة الخيانة، يجب على المسلم أو المسلمة أن يتوب بصدق إلَّى الله ويتذكر أن هناك علامات تخبر المسلم أن الله تعالى قد قبل توبته ولفه بنعمته كعلامات للتوبة. للخيانة كالتالي

1- حاول إصلاح العلاقة مع شريك حياتك

مع أن الكفر شيء لا يمكن الاستهانة به لأنه من الذنوب التي تتطلب من الجاني التوبة الصادقة، فإن أولى علامات التوبة من الكفر هُو أن يحاول الجاني أن يجد خطأ فِيْ العلاقة الزوجية ويحاول إصلاحها.

على الرغم من أن هذا لا يعتبر مبررًا للغش، سواء كان الزوج أو الزوجة مسؤولاً، لذلك إذا وجد الغشاش نفسه يحاول حل المشاكل فِيْ منزله وتجاهل الكثير من الأشياء البسيطة ليقتنع بما أجازه الله له، ليعلم أن الله تعالى عليه قبل توبته ويضعه على الصراط المستقيم.

وبنفس الطريقة، فإن من يظلم شريك حياته غدرًا سيشعر برغبته الجامحة فِيْ تعويضه عما فعله، من خلال التفاني فِيْ أن يكون لطيفًا معه ويقدم له الهدايا، حتى يشعر بأنه كان كذلك. وهُو يفِيْ بحقه فِيْه، ويؤكد على الإيجابيات ليطمئنني أنه كان مخطئًا عَنّْدما أفكر فِيْ الأمر.

2- الندم على الخيانة

والتوبة من معصية الله تعالى بعد إرتكاب إحدى الذنوب والإصرار على الاستغفار من الأمور التي تدل على أن الله تعالى قد أيقظ ضمير التائب وقبل توبته. ولن يتركه دون أن يتوب عَنّْه. إذا شاء.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!