ادعية شفاء المريض بإذن الله تعالي

الدعاء من أهم الأسباب التي تمنع العبد من الأذى، فمن أصر على الله فِيْ الدعاء سمع الله طلبه بإذنه، لأن العبد لا ييأس فِيْ الدعاء أبدًا، سواء تأخر أو لم يتأخر. ذلك يعتمد على مدى تأخرهم فِيْ التفكير.

المرض من المحن التي تأتي من الله تعالى لتخفِيْف معاناة عباده المخلصين ورفعهم إلَّى مرتبة الأنبياء ورواة الحق والشهداء.

نتعرض فِيْ هذا الموضوع إلَّى الأدعية الواردة فِيْ مسألة الصلاة على المريض.

دعاء للمريض اللهم اشفِيْ كل مريض

  • أقواله صلى الله عليه وسلم ابتعد عَنّْ الشر يا رب الرجال، واشف نفسك، أنت معالج، لا دواء إلا شفاءك، دواء لا يترك داء. رواه البخاري ومسلم.
  • ومنها قوله صلى الله عليه وسلم لعثمان بن أبي العاص لما اشتكى من الألم الذي وجده فِيْ جسده، فقال له صلى الله عليه وسلم ضع يدك على جزء جسدك الذي يتألم وقل بسم الله ثلاث مرات … وقل سبع مرات أعوذ بالله وقوته من شر ما أشعر به وما أخافه. .
  • ومنها ما رواه أبو داود عَنّْ أبي الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اشتكى منكَمْ من شيء أو اشتكى منه الأخ فليقل لدينا. أيها الرب الإله من أنت فِيْ السماء، قدس اسمك، أمرك فِيْ السماء والأرض رحمتك فِيْ السماء، ضع رحمتك فِيْ الأرض، واغفر لنا ذنوبنا وذنوبنا، أنت رب الخير، انزل الرحمة من رحمتك وشفاء من شفاءك على هذا الألم فِيْشفى.
  • وفِيْ سنن أبي داود عَنّْ ابن عباس عَنّْ الرسول صلى الله عليه وسلم قال من زار مريضًا لم يأت لفظه قال معه سبع مرات أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفِيْك ويشفِيْه من هذا المرض. والحديث رواه الترمذي فِيْ السنن وصححه الشيخ الألباني.
  • صحيح عَنّْ النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث الرقية. هُو وافق.
  • وفِيْ صحيح البخاري ومسلم عَنْ عَائِشَةَ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ـ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْفُثُ عَلَى نَفْسِهِ فِي الْمَرَضِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ بِالْمُعَوِّذَاتِ، فَلَمَّا ثَقُلَ كُنْتُ أَنْفثُ عَلَيْهِ بِهِنَّ وَأَمْسَحُ بِيَدِ نَفْسِهِ لِبَرَكَتِهَا.
  • وكان من حقه الرد على دعاء الاسم الأعظم ودعاء يونس عليه السلام. قال عليه الصلاة والسلام دعاء ذو ​​النون عَنّْد دعائه وهُو فِيْ بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك. كنت من الظالمين لأنه لم يتوسل. المسلم لم يفعل شيئاً سوى الرد على ربه. وصحح الحديث عَنّْه الحاكَمْ ووافقه الذهبي والألباني.
  • وعَنّْ أنس بن مالك – رضي الله عَنّْه – قال كنت جالسًا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان رجل قائمًا يصلي، وعَنّْدما جثا وركع. سقط على الأرض، وشهد وتوسل. المجد والكرامة، أيها الحي، أيها الرزق، أطلب منك. قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه أتدرون بما يدعو قالوا الله ورسوله أعلم. رواه النسائي والإمام أحمد.
  • عَنّْ سعد بن أبي وقاص – رضي الله عَنّْه – قال زارني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اللهم اشف سعد اللهم اشف سعد يا رواه مسلم.
  • عَنّْ أبي سعيد الخدري وأبي هريرة رضي الله عَنّْهما شهدوا أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال من قال لا إله إلا الله، والله عظيم يؤمن به ربه لذلك يقول لا اله الا انا وانا عظيم. وحينما يقول لا إله إلا الله وحده بلا شريك يقول لا إله إلا أنا وحدي بلا شريك. وعَنّْدما يقول لا إله إلا الله، له الملك، وله الحمد، فِيْقول لا إله إلا أنا، ملكي ملكي، ولي الحمد. ولما قال لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا عَنّْد الله قال لا إله إلا معي ولا حول ولا قوة إلا معي. “من قال هذا أثناء مرضه ثم مات فلن تطعمه النار”. رواه الترمذي وقال محادثة طيبة).

كان ذلك خاتمة موضوعَنّْا عَنّْ الدعاء للمريض اللهم اشف كل مريض حيث نقلنا بعض النصوص و الادعية من رسول الله صلى الله عليه و سلم بخصوص الادعية التي يطلبها المريض. أو يدعو للصبر، والذكريات التي جاءت فِيْه، نسأل الله تعالى أن يشفِيْ كل المسلمين ويشفِيْهم من المعاناة، أن يكون وليها، وهُو قادر على ذلك.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!