أسباب عدم توقف الدورة الشهرية

أسباب عدم توقف الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب التي ذكرها الأطباء عَنّْدما نسألهم ما أسباب عدم توقف الدورة الشهرية فتح هذا السؤال آفاقًا كثيرة أمامهن للحديث فِيْ هذا الشأن وفتح لنا الطريق لمعرفة الكثير من المعلومات التي يمكننا معرفتها عَنّْ الدورة الشهرية.

لأنهم قالوا إن الأمر لا يعتمد فقط على المرض ولا يعتمد فقط على تكوين الجسم، فهناك أسباب تدل على المرض، وهناك أسباب تدل على أن الأمر يحدث بسبب طبيعة المرض. مرض. لكننا لم نفهم ما قاله الطبيب.

مما جعلنا نسأله ما معَنّْى أن يكون المرض هُو السبب وماذا تعَنّْي طبيعة الجسم وما علاقة ذلك بطول الدورة الشهرية وهذا سمح لنا بمعرفة أسباب عدم التوقف. الدورة الشهرية بالتفصيل ووفقًا لطبيب أمراض النساء سيتم الإبلاغ عَنّْ أسباب عدم توقف الدورة الشهرية فِيْ الفقرات التالية كَمْا أوضح لنا الطبيب.

1- تغير فِيْ الهرمونات فِيْ الجسم

قال الطبيب إن التغير فِيْ الهرمونات هُو السبب الذي يأتي فِيْ المقدمة، وهذا هُو السبب الذي يقف فِيْ بداية احتمالية وجود فترة طويلة من أيام الدورة الشهرية، وبالفعل وجدت العديد من الحالات بعد القيام بذلك. فحوصات عليهم أنهم يعانون من اضطراب هرموني.

وأكد الطبيب أن هذه الاضطرابات لا تتعلق فقط بطول أيام الدورة الشهرية، بل يمكن أن تتسبب فِيْ عدم ظهُور الشهر بأكَمْله على الإطلاق، ويمكن أن يمتد الوقت الذي لا تظهر فِيْه إلَّى شهرين إلَّى ثلاثة أشهر. .

لكنها لا تحتاج إلَّى علاج، لأنه قد تكون هناك اضطرابات هرمونية بسبب فقدان الوزن المستمر وزيادة الوزن، أو الاضطرابات النفسية التي تؤثر على الهرمونات، لذلك تعود الدورة الشهرية بسرعة إلَّى طبيعتها.

2- تكيس المبايض

تكيس المبايض هُو أحد أنواع المشاكل التي تواجهها المرأة سواء كانت متزوجة أو بنت عذراء، وما إذا كانت هناك مشكلة أم لا يتم تأكيدها من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية.

يؤدي تكيس المبايض إلَّى إطالة أيام الدورة الشهرية ويمكن أن يتسبب فِيْ تأخير نزولها، وهُو من الأمور التي تسبب القلق لدى البعض بالفعل ولكنه لا يضمن ذلك ويتم علاجه بوصفة طبيب لنوع الدواء. يساعد فِيْ حل هذه المشكلة.

3- السمنة

ذكرنا سابقًا أن هناك تغيرًا فِيْ الهرمونات نتيجة فقدان الوزن أو زيادة الوزن، وعَنّْدما سألنا الطبيب ما الفرق بين السمنة وتغير الوزن، هل تقصد أن تقول إن السمنة تؤثر أيضًا على الهرمونات

وأكد الطبيب أن السمنة شيء وتغير الهرمونات بسبب اضطراب الوزن شيء آخر فالسمنة لا تؤثر على الهرمونات بل تؤثر على المبايض والتي بدورها تؤثر على الدورة الشهرية من حيث كثرة أو طول.

وقال أيضا إن الهرمون الوحيد الذي يمكن أن تؤثر عليه السمنة هُو هرمون الاستروجين ويزيده وإذا ارتفع هناك تغير فِيْ أيام وفترات الدورة الشهرية.

4- وجود أورام حميدة فِيْ الرحم

وقال الطبيب إن طول الدورة الشهرية أو عدم انتظامها يمكن أن يشير إلَّى إصابة المرأة بأورام حميدة فِيْ رحمها تصيبها، وأن هذه الأورام موجودة بسبب وجود أنسجة نشطة فِيْ الرحم. الجثث وفِيْ هذه الحالة تكون على الرحم.

مما يتسبب فِيْ تأثر الدورة الشهرية بهذه الأورام، وقال إن تأثيرها يزداد مع أيام الدورة الشهرية مما يؤدي إلَّى زيادة نزولها، ولكن فِيْ هذه الحالة لا بد من التدخل الطبي لذلك أن الأورام الحميدة فِيْ المستقبل لن تتحول إلَّى أورام خبيثة تصيب النساء.

5- استخدام أنواع معينة من الأدوية

من الأسباب الشائعة لعدم توقف الدورة الشهرية والتي يفترض الطبيب وجودها قبل إجراء أي فحص، استخدام الأدوية التي تؤثر على الهرمونات وخاصة المسكنات وبعض أنواع الأدوية الأخرى التي لها دور كبير فِيْ تغيير الهرمونات ومستوياتها داخل الجسم.

طبعا عَنّْد حدوث تغير فِيْ الهرمونات سيكون هناك اضطراب فِيْ مواعيد الدورة الشهرية ولهذا حذر الطبيب من تناول اي ادوية بدون استشارة او وصف طبيب وفِيْ حال تناولهم ادوية تحدد المواعيد لأنه من الضروري مراعاة المَوعِد النهائي والسماح به.

6- حبوب منع الحمل

المرأة التي تتناول حبوب منع الحمل تعاني من اضطراب فِيْ الدورة الشهرية، لأن هناك العديد من أنواع هذه الحبوب التي تعمل على تغيير الهرمونات فِيْ الجسم، وهناك طرق تؤثر على كثرة الدورة الشهرية.

مثل اللولب، والحبوب المركبة وحبوب البروجسترون والحالات التي تستخدم اللولب هِيْ أكثر عرضة للتسبب فِيْ تغيرات فِيْ الجسم فِيْما يتعلق بالدورة الشهرية، وهذا يعتمد على نوع اللولب.

لذلك من الضروري أن تستشير المرأة طبيبها حول نوع وسيلة منع الحمل المستخدمة، سواء كانت حبة أو جهاز، ومدى تأثيرها على الدورة الشهرية قبل استخدامها.

7- وجود عدوى جنسية

وقال الطبيب إن انتقال عدوى جنسية إلَّى المرأة له تأثير كبير على دورتها الشهرية، وقال إن هذه الأمراض تتمثل بمرض السيلان أو ما شابه ذلك من الأمراض المنقولة جنسيا، مؤكدا أن هذه الأمراض يمكن علاجها، لكن يجب أن يتم علاجها. مرارة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!