أدعية الأنبياء أعظم ما دعا به أنبياء الله

خير البشر هم رسل الله تعالى وأنبيائه الذين ينشرون الرسالة السماوية ليرشدوا الناس على الأرض، ومات كثير من الأنبياء فِيْ سبيل الدعوة إلَّى الله وتعرض كثيرون للهجوم والمضايقة، لكنهم لم يضعفوا ولم يضعفوا أبدًا. هم الذين اختارهم الله سبحانه وتعالى لتعليم البشرية، كانوا من أعظم كَمْال الإنسان، وأنه لا يوجد فِيْ الآخرين مثيل على الأرض، لذا فهم أفضل الناس وأفضلهم على الإطلاق.

صلاة الأنبياء هِيْ أعظم نداء لأنها أتت من أفواه مباركة تعرف ماذا تقول وماذا تقول.

دعاء الأنبياء أعظم دعاء أنبياء الله

  • يروي الله تعالى قِصَّة آدم عليه السلام {ربنا ظلمنا أنفسنا، وما لم تغفر لنا وترحمنا نكون من المهزومين}. [الأعراف 23].
  • يروي الله تعالى قِصَّة نوح عليه السلام {يا رب اغفر لي ولوالدي ومن دخل بيتي كَمْؤمن، وللمؤمنين والمؤمنات ولا تكثروا المعتدين إلا الهلاك}. [نوح 28]وقال أيضًا {يا ربي أعوذ بك حتى لا أسألك ما لا أعرف عَنّْه شيئًا، وإذا لم تغفر لي وترحمني، فسأكون من الخاسرين}. [هُود 47]وقال أيضا {أنزلني ربي إلَّى البيت المبارك وأنت خير البيتين}. [المؤمنون 29].
  • يقول الله تعالى حكاية عَنّْ إبراهِيْم عليه السلام {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128)}. [البقرة 127-128]وقال أيضًا {يا رب اجعلني مؤسس الصلاة وذريتي. ربنا! وقبول طلبي (40). [إبراهِيْم 40-41]وقال أيضًا {يا ربي حُكَمْْ وحُقني بالصالحين (83) وأعطني لسان الحق فِيْ الآخرين (84) واجعلني من ورثة جنة النعيم (85). [الشعراء 83-85]وقال أيضًا {أعطينا لنا ربنا لك ولك أيضًا القدر (4) ربنا لا تجعلنا تجربة لمن لا يؤمنون واغفر لنا. [الممتحنة 4-5]. وقال أيضا {يا رب أعطني من الصالحين}. [الصافات 100].
  • والله تعالى يروي قِصَّة لوط عليه السلام {يا رب أنصرني على الأشرار}. [العَنّْكبوت 30]. وقال أيضا {يا رب نجني وأهلي مما يفعلون}. [الشعراء 169].
  • والله تعالى يروي قِصَّة هُود عليه السلام {اتوكل على الله ربي وربك. لا يوجد حيوان، لكنه يمسك بجزءه الأمامي. ربي حقاً على الصراط المستقيم}. [هُود 56].
  • يروي الله تعالى قِصَّة شعيب صلى الله عليه وسلم {ربنا كل شيء فِيْ علم. بالله نؤمن. [الأعراف 89].
  • والله تعالى يروي قِصَّة موسى عليه السلام {ربي ظلمت نفسي فاغفر لي}. [القصص 16]وقال أيضًا {يا ربي لما أعطيتني إني لا أكون نصيرًا للمجرمين}. [القصص 17]وقال أيضًا {يا رب إني محتاج الخير الذي أنزلته إليّ}. [القصص 24]وقال أيضًا {يا رب بسط ثديي (25) وخفف أمري (26) وفك عقدة لساني (27) ليفهموا كلامي (28)}.
  • يروي الله تعالى قِصَّة يوسف عليه السلام {خالق السماوات والأرض. أنت ولي أمري فِيْ الدنيا والآخرة. [يوسف 101].
  • وروى تعالى قِصَّة أيوب صلى الله عليه وسلم “إنما أصابني الأذى وأنت أرحم الراحمين. [الأنبياء 83].
  • روى تعالى القِصَّة عَنّْ سلطان سليمان عليه السلام {يا رب افرقني لأشكر على نعمك التي باركتني بها أنا وأبي، وإني أنصفك، بارك الله فِيْك. [النمل 19].
  • وروى تعالى حكاية يونس عليه السلام {لا إله إلا أنت فلكَمْ المجد. إني كنت من الظالمين}. [الأنبياء 87].
  • وقال تعالى قِصَّة زكريا صلى الله عليه وسلم {يا رب أعطني ذرية صالحة منك. أنت من يسمع الدعاء}. [آل عمران 38]وقال أيضًا {يا ربي لا تتركني وأنت خير الوارثين}. [الأنبياء 89].
  • وروى تعالى قِصَّة يعقوب عليه السلام {أشتكي إلَّى الله وحده حزني}. [يوسف 86].

كان هذا ختام موضوعَنّْا فِيْ أدعية الأنبياء، أعظم ما دعاه أنبياء الله. يقترب إلَّى الله فِيْ الدعاء، وهُو يدعو ربه سبحانه، لأن الأنبياء قد وضعوا أعظم نماذج الأدب فِيْ دعاء الله تعالى.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!