هل نوبات الهلع خطيرة

هل نوبات الهلع خطيرة

لمن يعاني من نوبة هلع ويسأل هل نوبات الهلع خطيرة

يقول الأطباء إن نوبة الهلع يمكن أن تكون خطيرة فِيْ الواقع إذا تسببت فِيْ إغماء الشخص أو سقوطه، أو إذا حدث أثناء القيادة أو القيام بأي عمل يمكن أن يسبب له الأذى إذا تعرضوا لنوبة هلع.

ولكن إذا كان لنوبات الهلع تغيرات طفِيْفة فِيْ الجسم ويمكن للإنسان أن يتحكَمْ فِيْ نفسه، ففِيْ هذه الحالة لا تكون خطيرة ولا تسبب الموت.

لذلك يجب على من يشعر بأنه يعاني من نوبات هلع أن يحاول التهدئة وتنظيم نفسه ومحاولة التخلص من القلق والخوف قدر الإمكان لتجنب أي مشاكل صحية خطيرة.

نوبة ذعر

نوبات الهلع من المشاكل النفسية التي تصيب الكثير من الناس وهِيْ نوع من الأمراض العقلية التي تؤثر على طريقة الحياة، خاصة أنها يمكن أن تكون مصحوبة بالاكتئاب.

فِيْ الوقت الذي يمر فِيْه الشخص بنوبة هلع، يشعر بخوف شديد من شيء معين ويشعر وكأنه يحتضر فِيْ تلك اللحظات ويبدأ يفقد السيطرة على نفسه.

مضاعفات نوبات الهلع

تتسبب نوبات الهلع المتكررة فِيْ حدوث بعض المضاعفات الخطيرة، بما فِيْ ذلك ما يلي

  • يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بفوبيا بعض الأشياء التي يمكن أن تشكل خطورة عليهم أثناء نوبة الهلع، مثل قيادة السيارة وغيرها.
  • تجنب حضور المناسبات الاجتماعية خوفا من نوبات الهلع.
  • المعاناة من بعض المشاكل فِيْ العمل أو الدراسة، لمن يعاني من هذه المشكلة.
  • عدوى بالاكتئاب والقلق المفرط التي تؤثر سلبا على النفس.
  • قد يفكر بعض الناس فِيْ الانتحار.
  • تصبح مدمنا وتناول المهدئات.
  • التعرض لبعض المشاكل المادية بسبب الإدمان أو الإهمال فِيْ العمل.

نصائح لتجنب نوبات الهلع

اتباع هذه المجموعة من النصائح يقطع شوطًا طويلاً فِيْ تجنب نوبات الهلع، وهِيْ

  • تأكد من ممارسة تمارين التنفس لتنظيم عملية التنفس أثناء نوبة الهلع.
  • ممارسة الرياضة بشكل عام، لأنها تقلل من مشاعر القلق والتوتر، وتزيد من الثقة بالنفس، وتحسن المزاج.
  • يجب أيضًا أن تكون حريصًا على تناول الطعام بانتظام لمحاولة تحسين مستويات السكر فِيْ جسمك.
  • كَمْا يجب الحرص على تناول كَمْيات معتدلة من الكافِيْين والامتناع عَنّْ الكحول والتدخين لتقليل احتمالية حدوث نوبات الهلع.
  • يوصى أيضًا بحضور جلسات علاج الذعر المتخصصة مع طبيب نفسي من خلال جلسات جماعية لمعرفة كَيْفَِيْة التخلص من نوبة الهلع.
  • الاعتماد على العلاج السلوكي يساهم بشكل كبير فِيْ حدوث نوبات الهلع.

أسباب نوبات الهلع

تشمل الأسباب التي تؤدي إلَّى نوبات الهلع ما يلي

  • علم الوراثة وانتقال هذه الجينات من الآباء إلَّى الأبناء.
  • التعرض المفرط للضغط العصبي.
  • اضطرابات النوم وقلة ساعات النوم.
  • التعرض لحدث صادم مثل الاعتداء الجنسي والاختطاف وما إلَّى ذلك.
  • يمكن أن يكون نتيجة لتغيير جديد فِيْ الحياة مثل الزواج والعمل الجديد والسفر والمزيد.
  • يحدث أيضًا عَنّْدما يكون الشخص تحت ضغط شديد بسبب فقدان أحد أفراد أسرته، وترك الوظيفة، والفشل فِيْ الامتحان، وما إلَّى ذلك.

أعراض نوبات الهلع

بالإضافة إلَّى معرفة ما إذا كانت نوبات الهلع خطيرة أم لا، فأنت بحاجة إلَّى معرفة الأعراض التي تظهر لدى الشخص الذي يعاني من هذه النوبة، وهِيْ

  • يعاني المريض من صعوبة فِيْ التنفس بسبب الخوف المفرط.
  • قد يعاني الشخص من صداع حاد مستمر مع عدم القدرة على التركيز حيث أن هذا الهجوم يؤثر على الأعصاب والدماغ.
  • تؤدي هذه النوبة أيضًا إلَّى الضغط على الجهاز التنفسي والرئتين، مما يسبب صعوبة فِيْ التنفس.
  • عدم القدرة على التحكَمْ بالجسم وخاصة فِيْ الأطراف مما قد يعرض الشخص للإغماء.
  • – ألم شديد فِيْ منطقة الصدر ناتج عَنّْ ضيق فِيْ التنفس ويرافقه تعرق مفرط.
  • يمكن أن تستمر نوبة الهلع لمدة 10 دقائق بالنسبة لأي شخص، وقد تستمر بالنسبة للبعض لمدة تصل إلَّى 30 دقيقة.
  • الإنسان أيضًا معزول عَنّْ العالم الخارجي.
  • شعور بالخدر والوخز فِيْ الأطراف.
  • يعاني البعض أيضًا من اضطرابات فِيْ الجهاز الهضمي.

كَيْفَ تتخلص من نوبات الهلع

بعد أن تعرف ما إذا كانت نوبات الهلع خطيرة، فأنت بحاجة إلَّى معرفة كَيْفَِيْة التخلص من نوبات الهلع من خلال ما يلي

1- التنفس

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!