انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني

انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني

يعد انفصال المشيمة من أخطر المضاعفات التي تحدث للمرأة الحامل فِيْ الأشهر الأولى من الحمل، حيث أن المشيمة جزء من الرحم وتنشأ أثناء الحمل استعدادًا للجنين.

يوجد انفصال جزئي أو كامل عَنّْ جدار الرحم، ويؤدي هذا الفصل إلَّى منع إمداد الجنين بالغذاء والأكسجين الضروريين. كَمْا أن انفصال المشيمة غالبا ما يحدث بشكل مفاجئ، وإذا لم يتم علاج هذه المشكلة فإن هذا الفصل يؤثر على صحة الجنين مما يؤدي إلَّى الإجهاض فِيْ الأشهر الأولى، لذلك فِيْ ما يلي سوف نشرح أسباب انفصال المشيمة. فِيْ الشهر الثاني

  • التعرض لصدمة فِيْ البطن.
  • ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلَّى انفصال المشيمة.
  • نزيف حاد فِيْ الشهر الثاني من الحمل.
  • اضطرابات الرحم مثل الأورام والالتهابات.
  • انفصال المشيمة فِيْ حمل سابق.
  • تعاطي الكحول، مثل الكوكايين، أثناء الحمل.
  • تسرب السائل الأمنيوسي بسبب تآكل الأغشية.
  • الأم تعاني من بعض أمراض الدم.
  • الشيخوخة تضعف هذه الخلايا.
  • التدخين هُو أحد الأسباب الرئيسية.
  • الحمل المتعدد يشبه الحمل بتوأم.
  • الحبل السري فِيْ البطن قصير.
  • إصابة المشيمة بالعدوى.
  • الاستعداد الوراثي الناجم عَنّْ إصابة أحد أفراد الأسرة بانفصال المشيمة.
  • وجود سكري الحمل.

أعراض انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني

استمرارًا للحديث عَنّْ انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني، اتضح أن انفصال المشيمة يحدث خلال الأشهر الأولى من الحمل، لكن حدوثه يزداد فِيْ الأشهر الأخيرة من الحمل ويصاحب ذلك العديد من الأعراض التي تدل على ذلك، من أهمها ما يلي

  • حوالي 80٪ من حالات انفصال المشيمة لديهم نزيف مهبلي.
  • شعور بألم فِيْ البطن والظهر ويظهر الألم فجأة.
  • تكون التقلصات فِيْ منطقة الرحم أطول وأكثر كثافة من التقلصات العادية.
  • زيادة معدل ضربات قلب الجنين بسبب انسداد الأكسجين.
  • لاحظ تسرب كَمْية كبيرة من السائل الأمنيوسي.
  • تصلب البطن ليس طبيعيا.
  • الشعور بالألم عَنّْد لمس الرحم المتصلب.

مضاعفات انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني

قد لا يؤثر الانفصال الجزئي للمشيمة بشكل كبير على الحمل وصحة الجنين ويمكن علاجه، بينما فِيْ حالة الانفصال الكامل، ستتأثر صحة الجنين والمرأة الحامل على النحو التالي

  • صدمة فِيْ الدورة الدموية نتيجة فقدان كَمْية كبيرة من الدم، مما يؤدي إلَّى الحاجة إلَّى نقل الدم للتعويض عَنّْ الدم المفقود.
  • الولادة المبكرة قبل 37 أسبوعًا من الحمل للحفاظ على حياة الأم والجنين.
  • إذا انفصلت المشيمة تمامًا، فإن ذلك يؤثر على صحة الجنين، مما يؤدي إلَّى ولادة جنين ميت.
  • استئصال الرحم فِيْ بعض الحالات بسبب عدم القدرة على السيطرة على النزيف.
  • يؤدي نزيف الدم إلَّى فشل كلوي أو خلل فِيْ بعض أجزاء الجسم.
  • يؤدي تساقط الأوراق الجزئي إلَّى تعريض الجنين لمشكلة ضعف النمو بسبب عدم كفاية الوصول إلَّى الأكسجين والمغذيات اللازمة للنمو.

تشخيص انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني

الحالات التي تعرضت للأعراض المذكورة أعلاه فِيْ الفقرات السابقة يجب أن تخضع للتشخيص من قبل طبيب مختص لتحديد السبب الذي يؤدي إلَّى ظهُور هذه الأعراض من خلال الإجابة على الأسئلة التالية

  • تحديد كَمْية النزيف التي تعرضت لها المرأة الحامل.
  • توجيه الطبيب إلَّى المنطقة التي تشعر فِيْها المرأة الحامل بالألم وشدة الألم.
  • حدد متى بدأت هذه الأعراض.
  • ماذا كان قياس ضغط الدم خلال هذه الفترة.
  • يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات اللازمة.

فحص انفصال المشيمة فِيْ الشهر الثاني

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!