الفرق بين الثقة بالنفس والغرور

الفرق بين الثقة والغطرسة

الثقة بالنفس والشعور بالغرور يجتمعان فِيْ أن كلاهما مشاعر إنسانية تبتلى بها الناس وتتسبب فِيْ تغيير سلوكهم إلَّى جيد وإيجابي أو العكس تمامًا، وبالتالي فإن التأثير من كلا المشاعر المذكورة أعلاه سلبي ويؤثر على الطريقة شخص يتصرف بشكل سلبي مع كل من يتعامل مع هذا الشخص، ولكن ما هِيْ طريقة التمييز بين الثقة بالنفس والغطرسة

وتجدر الإشارة إلَّى أن الثقة بالنفس والغطرسة صفات وصفات متشابهة، لكنهما عرضة للتطور والطفرة من شكل مختلف، لأن الغطرسة يمكن أن تصبح ثقة بالنفس، والثقة بالنفس غالبًا ما تصبح شكلاً من أشكال الغطرسة، وفِيْ من أجل تحديد الفرق بين الثقة بالنفس والغرور، يجب أن نعرف أولاً تفسير ومعَنّْى كل من الثقة والغطرسة.

الثقة بالنفس من الصفات الجديرة بالثناء والتي لا عيب فِيْها. الثقة بالنفس هِيْ نتيجة المعرفة ونتاج التعلم والوعي. إذا كان بإمكانك القيام بأشياء فِيْ وظيفتك أكثر من زملائك، فسيساعدك ذلك على تحسين احترامك لذاتك. الثقة وتجعلك مرجعا لهم فِيْ كل شئ كبير وصغير.

وتجدر الإشارة إلَّى أن الثقة بالنفس تدفع صاحبها دائمًا إلَّى الأمام وتجبره على الوصول إلَّى مستويات أعلى وأعلى فِيْما يتعلق بالجوانب المهنية وغيرها من جوانب الحياة. يمكن وصف الثقة بالنفس فِيْ فصول وتخصصات علم النفس على أنها الإيمان بالقدرات والقدرات التي يمتلكها الشخص الواثق من نفسه.

أما الغطرسة أو الغطرسة المزعومة، فِيْأتي هذا الشعور على الجانب الآخر من النهر، الذي يقف على ضفته الشعور بالثقة بالنفس، وهُو بالأساس ينبع من الثقة الزائدة المقترنة بالجهل.

على الرغم من أن الغطرسة والثقة بالنفس هِيْ مشاعر إنسانية متشابهة جدًا، إلا أن هناك بعض الخصائص التي يمكن من خلالها تحديد ومعرفة الفرق بين الثقة بالنفس والغطرسة.

وتجدر الإشارة إلَّى أن هذين المحركين، اللذين يتحكَمْان فِيْ طريقة تعبير الشخص عَنّْ مشاعره، لا يمكن أن يظهرا إلا من خلال التعبير عما يحدث فِيْ ذهن صاحب هذه الخاصية أو تلك، ومن الممكن تحديد الفرق بين الشخص نفسه. -الثقة والغطرسة بشكل واضح أو ببساطة من خلال بعض الشخصيات وسنتحقق منها لك. فِيْما يلي سطور مقالتنا.

1- الثقة بالنفس مرتبطة بالإيجابية والقناعة

يتجاهل الشخص الواثق من نفسه دائمًا آراء الآخرين داخل نفسه، فلا يهتم برأي أحد ولا يحتاج إلَّى مصدر يستمد منه ثقته، لأن الثقة تنبع من القلب لمن يثق بنفسه. الثقة بالنفس وتجدر الإشارة إلَّى أن أولئك الذين يثقون فِيْ أنفسهم لا يسعون جاهدين ليكونوا الأفضل فِيْ كل شيء، ولكن هدفهم الأول والأهم هُو إدارة أعمالهم بأفضل طريقة ممكنة.

2- الغطرسة نتيجة الخوف من النقد

يحاول الكثير من الناس إخفاء خوفهم من الانتقاد بالتعامل مع الغطرسة والغطرسة. فِيْ حالة قيامك بتقديم نصيحة لأحد المتعجرفِيْن، فغالباً ما تقابل هذه النصيحة بعبارة “أعلم ذلك” أو “علمت أن” لا تطلب نصيحتك “. ومن الجدير بالذكر أن المتغطرسين دائمًا حاول تقييد الآخرين حتى يتفوقوا بأبسط طريقة ممكنة.

يمكن للغطرسة أن تجعل الشخص يبدو متفوقًا على أقرانه فِيْ النواحي المهنية والعقلية وغيرها، وذلك بسبب جهُودهم لمحاكاة الثقة الزائفة بالنفس، وتجدر الإشارة إلَّى أن المتغطرسين والمتعجرفِيْن هم من بين الأشخاص الذين يهتمون كثيرًا بالكَيْفَِيْة. يُنظر إليهم على أنهم يشاهدون الآخرين.

كَمْا أن إيمان الآخرين بهم ومدحهم لصفاتهم من الأشياء التي يتمثل دورها فِيْ تشكيل مركز العالم، وجانب النقد وآراء الآخرين من أهم الأشياء التي يمكنك بها لاحظ الفرق بين الثقة بالنفس والغرور.

3- الاعتراف بالخطأ من نقاط قوة الثقة بالنفس

من أكثر الخصائص المميزة للثقة بالنفس هِيْ قدرتها على الاعتراف بالخطأ بكل هدوء ذهني ومصالحة مع أنفسهم. الشخص الواثق من نفسه لا يخشى إلقاء اللوم على المذنب. الشخص الواثق من نفسه دائمًا ما يكون عاقلاً ومدركًا لكل صفاته وعيوبه، وهُو على دراية كاملة بأفعاله، وإذا أخطأ فهُو يعلم ذلك ويعتذر عَنّْه حتى قبل أن يتلقى توبيخًا أو عتابًا.

4- الإنكار لن يفِيْد المتغطرسين

من الأشياء التي تعمل على توضيح الفرق بين الثقة والغطرسة هُو الاعتراف بالخطأ وليس عدمه

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!