هل المبطون يعذب فِيْ القبر

هل البطانية تعذب فِيْ القبر

والمبتون من أصابه الله عز وجل ابتداء من بطنه للتخفِيْف من ذنبه واستبدال سيئاته بالحسنات والصبر وحساب الأمر كله عَنّْد الله تعالى.

إذا كان سبب وفاته مرضا فِيْ البطن، فلن يعاقب فِيْ القبر على ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم فِيْ صحيح سليمان بن صرد

“كنتُ جالسًا وسُلَيْمانُ بنُ صُرَدٍ وخالدُ بنُ عُرفُطةَ، فذَكَروا أنَّ رجلًا توُفِّيَ ماتَ ببطنِهِ، فإذا هما يشتَهِيْانِ أن يَكونا شَهِدا جَنازتَهُ، فقالَ أحدُهُما للآخرِ ألَم يَقُلْ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ مَن يقتلهُ بطنُهُ، لَن يعذَّبَ فِيْ قبرِهِ فقالَ الآخرُ بالفعل”.

وعليه فإن المدفون مؤمن من عذاب القبر بأمر الله تعالى، لأنه عانى من آلام كثيرة فِيْ الدنيا، مما جعل الله تعالى يغفر له، فهُو أرحم الله. رحيم.

أجر الكفر يوم القيامة

بعد التعرف على إجابة السؤال هل المحجبة تعذب فِيْ القبر

“عَنّْدما كان رجل يسير فِيْ الطريق، وجد غصنًا شائكًا فِيْ الطريق، فقطعه وشكر الله عليه وغفر له”. ثم قال الشهداء خمسة واحد مثقوب، والنفق، والعاقل، وصاحب الهدم، والشهِيْد فِيْ سبيل الله، وقال إذا علم الناس ما فِيْ التحدي ثم الأول ثم رواه أبو هريرة.

من مات بأمراض البطن أجره أجر الشهداء، أي أنه سيكون فِيْ أعلى مراتب الجنة مع الصالحين، بحسب ما قاله الله تعالى فِيْ كتابه الكريم فِيْ سورة الآية رقم 69

“ومن أطاع الله والرسول فهُو مع من فضل الله تعالى بين الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين”.

لذلك ينبغي لأهل المبطون أن يعلموا أنه سيكون له أجر حسن فِيْ الآخرة وأن الله عز وجل سيحميه من عذاب القبر ودخول النار، لأنه عانى من التعب الشديد فِيْ الدنيا التي كانت سبب غفر الله له كل ذنوبه ودخل جنة الرحمن دون أن يحسب .. جزاء الصبر.

من هُو المبطون

بحثا عَنّْ الجواب الصحيح للسؤال هل المحجبات يتعرضن للتعذيب فِيْ القبر ونجد أن علماء الدين الإسلامي قد رأوا أن المبطون يشتمل على جوانب مرضية عديدة نحتاج إلَّى معرفتها بالتفصيل من خلال ما يلي

1- ميت من الإسهال

على الرغم من أن الإسهال من الأمراض التي يمكن علاجها بسهُولة عَنّْ طريق تناول بعض الأدوية واستبدال السوائل التي فقدها الجسم بسبب عدوى استمرت عدة أيام.

ومع ذلك، فِيْ بعض الحالات التي يصعب علاجها، يفقد الجسم وزنًا كبيرًا بالإضافة إلَّى السوائل الموجودة، وفِيْ هذه الحالة تظهر مضاعفات، ويكون الموت المحقق هُو السبيل الوحيد فِيْ تلك المرحلة.

فِيْ هذه الحالة، ووفقًا لإجماع المحامين، يُغطى المتوفى ببطانية. الإسهال تسبب فِيْ وفاته وهُو مرض

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!